صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

الملح يأكل أجساد مصطافى شاطئ «الصفا»

19 مايو 2016



الإسكندرية - إلهام رفعت


شاطئ الصفا بالكيلو 22 طريق إسكندرية الساحلى المحصور بين شاطىء النخيل وابوتلات محروم من أبسط الخدمات فلا مياه عذبة للشرب أو الاستحمام ويضطر ان تغوص قدماه فى الرمال والأتربة حتى يصل إلى الشاطئ وأثناءه يتحول جسده لكتل طينية بينما تتراكم أكوام القمامة فى المساكن بهذا الشاطئ بدون وجود أى جهة تقوم بإزالة هذه المخلفات مما جعلها مرتعا للناموس والباعوض والجراثيم والفيروسات أما بخصوص الطرق المؤدية للشاطئ فحدث ولا خرج كلها متهالكة وعبارة عن حفر ومطبات تؤدى لإهلاك أى سيارة تتوجه إلى هناك.
«روزاليوسف» ترصد معاناة مصطافى شاطئ الصفا بالإسكندرية
يقول كمال هاشم هريدي، إنه لا توجد حمامات ولا يوجد مياه للنظافة أو الاستحمام، علاوة على أن تهالك المدخل يعوق حركة عربات كبار السن لعدم وجود مشايات مخصصة لهم، مستنكرا قيام عمال الشماسى بتنظيف الشاطئ.
ويقول سعيد عبد ربه من سكان ابوتلات إن هذا الشاطئ شبه مهجور وعدد الوحدات به محدود رغم أنه يقع فى منطقة أصبحت سكنية بعد نزوح اهالى الإسكندرية والمحافظات القريبة للسكن بغرب الإسكندرية بصفة دائمة وليس صيفا فقط.
وأشار عبدربه إلى أنه يقيم بمنزله فى أبوتلات بصفة مستمرة لارتفاع أسعار الشقق فى وسط البلد مؤكدا أن والده أختار أن يشترى قطعة أرض من سنوات طويلة ويبنيها له ولأشقائه للسكن فيها.
ويلفت عبد ربه إلى أن شواطئ العجمى خاصة من بداية النخيل وحتى أبو تلات مياه البحر عميقة وبها دوامات تسحب السابح الى أعماق البحر لذلك فإن اكبر عدد غرقى فى هذه المنطقة لافتا إلى ان رواد هذا المصيف يسمعون فقط عن وجود وسائل انقاذ سريعة مثل الجت سكى وقوارب النجاة ولا يرونها لذلك يفضلون قضاء اجازاتهم فى مطروح ولو كانت حتى يومين فى السنة لأن المياه هناك نظيفة والبحر هادئ.
ويرى أمير سعيد من سكان الكيلو 21 أن المنطقة يسودها صمت تام وتكاد تكون شبة مهجورة حتى الآن رغم بداية موسم الصيف مشيرا إلى أنه حتى فى عز الموسم فالظلام الدامس يحل على المكان بعد غروب الشمس.
وطالب أمير بضرورة وجود إضاءة كافية حتى يجذب الشاطئ المصطافين فالبرغم من هدوئه غير جاذب للمصطافين واهالى المنطقة.
يضيف محمد عبد الصبور من سكان الهانوفيل بالعجمى أنه لا يعرف عن هذا الشاطئ شيئا على الرغم من ذهابه المتكرر لشاطئ النخيل وأبو تلات.
ومن جانبه يؤكد اسامة على مدير الادارة العامة للمصايف أن الشاطئ الصفا يعمل بنظام الخدمة لمن يطلبها وتم تأجيره لمستأجر ومساحته كبيرة جدا وطبيعة شواطئ العجمى موضحا ان هذه الشواطئ تعمل صيفا فقط ويوم شم النسيم وتوقع مدير الإدارة العامة للمصايف أن يشهد شاطئ الصفا اقبالا كبيرا بعد امتحانات الثانوية العامة كالمعتاد سنويا ثم يهدأ فى اول سبتمبر مع بداية السنه الدراسية.
وأوضح أسامة أن جميع الشواطئ بما فيها «الصفا» تشهد مرورا دوريا من الادارة لمتابعة المستأجر و تحرير مخالفات فى حالة اخلاله بالتعاقد.
وقال على إن الخدمة بهذا الشاطئ لمن يطلبها بمعنى من حق المواطن دخول الشاطئ بالشمسية و الكراسى دون أى أعباء وأما المواطن الذى يرغب فى ايجار شمسية وكراسى فإننا وضعنا تسعيرة تلزم المؤجر وهى 5 جنيهات للفرد مقابل كرسى وشمسية وترابيزة كما ان دورات المياه والادشاش على الشاطئ للجميع.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

روزاليوسف داخل شركة حلوان لمحركات الديزل: الإنتاج الحربى يبنى الأمن.. ويلبى احتياجات الوطن
«العربى للنفط والمناجم» تعقد اجتماعها العام فى القاهرة
كاريكاتير أحمد دياب
التقمص كممارسة فنية لتخليص الذات
الصحة 534 فريقًا طبيًا لمبادرة الـ100 مليون صحة ببنى سويف
أردوغان يشرب نخب سقوط الدولة العثمانية فى باريس
اقتصاد مصر قادم

Facebook twitter rss