صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

البرلمان

أحمد فؤاد أباظة وكيل لجنة الشئون العربية بالبرلمان قطر وتركيا تمولان عناصر تسعى لإسقاط الدولة

16 مايو 2016



حوار - نشأت حمدى

قال النائب أحمد فؤاد أباظة وكيل لجنة الشئون العربية إن أزمة جزيرتى تيران وصنافير «مفتعلة» لإحداث بلبلة فى الشارع المصرى والعمل على توتر العلاقات بين مصر والسعودية مؤكدا أن دولتى قطر وتركيا المحرك الرئيسى للصراع العربى لصالح أجندات خاصة بهم. وأكد أباظة فى حواره لـ«روزاليوسف» أن الرئيس عبدالفتاح السيسى رجل وطنى لا يمكن أن يفرط فى حبة رمل واحدة من أراضى الوطن مشيرا إلى أن اللجنة ستقوم بعمل زيارات ميدانية على الواقع للجزيرتين وإعداد تقرير نهائى بشأنهما. وكشف عن إطلاق لجنة الشئون العربية لمبادرة تهدف لحل النزاع القبلى فى ليبيا وتقريب وجهات النظر بينهم لافتا الى أنهم فى انتظار موافقة الجهات الأمنية لتنظيم مؤتمر بمطروح بعد أن تم رفض فكرة السفر لليبيا نظرا للاضطرابات الأمنية.
وإلى نص الحوار:

■ فى البداية كيف ترى الأزمة المثارة حاليا بسبب جزيرتى تيران وصنافير خاصة أن البرلمان هو من سيقر الاتفاقية المتعلقة بها؟
- أزمة «مفتعلة» ولابد أن نؤكد أن الرئيس عبدالفتاح السيسى الذى أتى به الشعب واختاره بحرية فى إنتخابات نزيهة لن يرضى أن يفرط فى حبة رمل واحدة من أراضى الوطن فهو تربى ونشأ فى مدرسة الوطنية بالقوات المسلحة وأن اللجنة أيضا التى تعبر عن الشعب لن ترضى أن تفرط فى أراضى الوطن ولكن الواقع يؤكد تبعية الجزيرتين للسعودية.
■ ولكن الرأى العام ينتظر أن يقوم البرلمان بدوره وتوضيح الحقائق كاملة بشأن الجزيرتين؟
- بالفعل اللجنة ستقوم بدورها على أكمل وجه وستطلع الشعب المصرى على كل الحقيقة وسنبحث وندرس ونعمل من أجل الوقوف على الحقيقة حتى يطمئن الشعب لقرار رئيسه ونوابه كما أن الاتفاقية هى قرار للبرلمان بأكمله وليس لجنة الشئون العربية كما أن هناك عدة لجان ستقوم بالدراسات الخاصة بالجزيرتين منها لجنة الأمن القومى ولجنة الشئون التشريعية والدستورية.
وفى النهاية ستطرح الاتفاقية على البرلمان للتصويت عليها ولكن لابد أن نتفق أن هناك قوى مختلفة تسعى لإحداث أزمة وتعمل ضد رئيس الدولة وتذكى الشائعات لإحداث فتنة فى البلاد.
■ ما تلك الجهات التى تتهمها بمحاولة الوقوف ضد الدولة؟
- يوجد دول عربية وغيرها تسعى لإحداث فتنة بين مصر والسعوية ومحاولة عرقلة نجاح البلاد فقطر وتركيا تمولان عملاءهما بالداخل وكذلك يستغلون القنوات التى تصدر من أرضهما لإحداث تلك البلبلة فقطر تحديدا تسعى دائما لاستغلال الفرصة للقضاء على مصر ولكن لن تستطيع قطر أوغيرها أن تنجح فى مؤامراتها ضدنا.
وأؤكد لك أن أزمة صنافير مثل أزمة الصحفيين فهناك من يريد أن يصطاد فى الماء العكرة وإسقاط الدولة ولن يستطيع أحد كما قلت أن يحقق هدفه.
■ كيف ترى العلاقة بين البرلمان والحكومة؟
- لابد أن يكون هناك علاقة قوية تربط مجلس النواب والحكومة يكون هدفها خدمة المواطن ونحن كنواب لن نتستر عليهم فى أى فساد وسنسعى لتحقيق منتج يتسفيد منه المواطن البسيط فلن نصل إلى حل أو نتيجة دون أن يكون هناك تنسيق بين الحكومة ومجلس النواب.
■ هل تعتقد أن دور لجنة الشئون العربية سيكون غير فعال مثل جامعة الدول فى التعامل مع قضايا الأمة العربية؟
- لا أعتقد ذلك لأننا نسعى إلى أن تكون واحدة من أفضل لجان البرلمان وهذا ما اتفقنا عليه جميعا داخل اللجنة خاصة أننا وضعنا خطة عمل تتضمن 9 محاور تهدف لتنمية العلاقات «العربية - العربية»، وهى على المستوى السياسى واﻻقتصادى والثقافى، واﻻهتمام بشئون الجاليات المصرية فى الدول العربية، وتفعيل اتفاقيات التعاون العربى وتنمية التجارة البينية، فضلا عن متابعة ما تم من اتفاقيات مع الدول العربية ووضعها موضع التنفيذ، إضافة إلى تفعيل السوق العربية المشتركة وإزالة المعوقات أمامها.
كما تشمل المحاور تفعيل العمل فى إطار جامعة الدول العربية، وتطوير آلياتها وفق الورقة المصرية فى هذا الصدد، وتفعيل الدبلوماسية البرلمانية ومساندتها للدبلوماسية الرسمية فى دفع العمل العربى المشترك، والدفاع عن قضايا الأمة العربية.
■ وكيف تقيم أداء جامعة الدول العربية تجاه الأزمات التى تحاصر المنطقة؟
- أرى بأمانة شديدة أن دور الجامعة ضعيف وأداءها بطىء كما أرى أنها لا تقدم حلولا لمواجهة التدخلات الأوروبية والأمريكية فى المنطقة كما أن مشكلة الجامعة العربية أن كل 5 من الأعضاء الممثلين بها يمثلون فريقا ينحاز لرأيه فقط وهذا يؤدى إلى تمزق الوحدة العربية ولكن إذا اتحدوا ستكون الأوضاع أفضل والتعامل مع وضع حلول للمشاكل أسرع.
■ وما رأيك فى النزاعات التى تواجه عدداً من الدول العربية؟
- فى البداية لابد أن نتفق أن الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية هى من تريد إشعال المنطقة فالموضوع لا يحتاج «فهلوة» لنعلم ذلك لتحقيق مخططها بتقسيم الدول العربية إلى دويلات صغيرة تضعف قوة العرب وأن ما تدعيه تلك الدول الغربية بأنها تريد الحرية للشعوب يتنافى تماما مع حقيقة ما تسعى إليه فهى دول ديكتاتورية وتدعم الإرهاب بالمنطقة ولابد من وقفة حقيقة لصدها عن ذلك.
■ وما دوركم فى التصدى لتك الدول؟
- كان لدينا بداية موفقة فى اجتماعات اللجنة وعقدنا لقاء تناول المشاكل الخاصة بليبيا وفلسطين والوضع فى سوريا وماذا يحدث فيها ودورنا لتقوية العلاقة بين مصر وتلك الدول وأرى أن الوضع فى سوريا صعب جدا كما أن الدور القطرى التركى لايمكن لأحد أن يتجاهله فى إشعال الصراع بسوريا ونحن فى اللجنة ما زلنا فى مرحلة البداية وسنسعى لوضع حل بالتعاون مع الدبلوماسية المصرية لمواجهة المشكلات فى الدول العربية.
- الأزمة الليبية لا تؤثر على ليبيا فقط ولكن مصر أيضا تتأثر بما يحدث هناك فماذ ستقدمون لحل تلك الأزمة.
- بالفعل طرحنا مبادرة لإجراء الصلح بين أكبر قبيلتين فى ليبيا والتى تعتبر قبيلة القذاذفة أحد أجنحتها الرئيسية وكنا نسعى للسفر لطرح المبادرة ولكن نظرا للظروف الأمنية فتم رفض فكرة السفر وننسق حاليا مع الأمن لاستضافة ممثلى القبيلتين بمطروح للتشاور معهم بشأن التصالح لإخماد الفتنة فى ليبيا وستحدد ذلك خلال 15 يوما من الآن.
■ كيف ستتعامل اللجنة مع الخلافات الفلسطينية بين فتح وحماس؟
- للأسف الشديد المشكلة أن تلك الخلافات تصب فى مصلحة إسرائيل فقط وهى المستفيد الأول والأخير من الاقتتال الدائر بين فتح وحماس وأرى أن قادة حماس هم من يتحملون السبب الرئيسى فى الأزمة فليس مستغربا أن أعضاء حماس الذين يقومون بإشعال سيناء ويدعمون الإرهاب بها يقفون ضد مصلحة وطنهم.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
حل مشكلات الصرف الصحى المتراكمة فى المطرية
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
الفارس يترجل
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب

Facebook twitter rss