صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

الآثار: مقبرة كهنة آمون تحتوى على 254 تابوتا وتعد أحد أهم الاكتشافات

6 مايو 2016



كتب ـ علاء الدين ظاهر

افتتح الدكتور خالد العنانى وزير الآثار أمس المؤتمر العلمى الذى يحتفى بمرور 125 عاما على اكتشاف «مقبرة كهنة وكاهنات آمون» بمنطقة باب جاسوس بالدير البحرى بالأقصر، وذلك بمقر وزارة الآثار بالزمالك.
وأكد العنانى خلال كلمته أن هذا المؤتمر سيساهم بشكل كبير فى إلقاء مزيد من الضوء على هذا الكشف المهم الذى يعد أحد أهم الاكتشافات الأثرية فى القرن الـ 19 ولا يقل أهمية عن اكتشاف خبيئة الدير البحرى.
وأوضح العنانى أن مقبرة كهنة وكاهنات آمون التى تعود لعصر الأسرة الـ٢١ تم اكتشافها تحت الفناء الأول لمعبد الملكة حتشبسوت بالدير البحرى سليمة لم تمسسها أيدى اللصوص، وكانت تحتوى على دفنات لـ 153 فردا داخل توابيت فردية ومزدوجة وصل عددها إلى ما يقرب من 254 تابوتا، لافتًا إلى أن أغلب محتويات هذه المقبرة معروض الآن بالمتحف المصرى بالتحرير وعدد من المتاحف الأوروبية.
وأشار إلى أن المجموعة بما تحتويه من المومياوات والتوابيت الخشبية الملونة والملابس والجعارين والحلى والتمائم الذهبية ووعدد من البرديات التى تحمل تعاويذ سحرية ونصوص من كتاب الموتى لافادة المتوفى فى العالم الآخر تعد من اهم المحتويات فى المتحف المصرى بالتحرير وتقدم معلومات مهمة عن الحياة الاجتماعية والدينية للمجتمع المصرى كما تقدم معلومات مهمة عن التغيرات السياسية فى مصر وجيرانها فى تلك الفترة المهمة.
وعقب الافتتاح ألقى نخبة من العلماء المصريين والأجانب مجموعة من المحاضرات العلمية لأهم الابحاث التى تناولت هذه لمجموعة الأثرية المهمة بالدراسة، ويقام هامش المؤتمر معرض للصور والوثائق القديمة التى صاحبت عملية اكتشاف ونقل محتويات المقبرة للمتحف المصرى بالتحرير.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
«المصــرييـن أهُــمّ»
عبدالله بن زايد لـ«روزاليوسف»: المباحثات مع الرئيس السيسى كانت إيجابية للغاية
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best

Facebook twitter rss