صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

أبوحامد: المحظورة تنشر الأكاذيب.. وعلم الدين يحذر من خطورة مواقع التواصل

28 ابريل 2016



كتبت- مريم الشريف


أكد الدكتور محمود علم الدين استاذ الاعلام بجامعة القاهرة، أن حروب الجيل الرابع ليست حروب مدفع وأسلحة، وانما حروب تؤثر فى الروح المعنوية، والمعتقد والمزاج العام واحد ادواتها الحرب النفسية، واخطرها شبكات التواصل الاجتماعى بما تضمنه من اخبار مغلوطة وشائعات، والجمهور يتعامل معها بمنتهى البراءة ولا يعلم حقيقة هذه الشبكات حيث إنها أكثر شبكة لاصطياد المعلومات والتجسس.
وأشار الدكتور علم الدين خلال لقائه مع الاعلامية شيرين الشايب ببرنامج «انا مصر» على القناة الأولى أمس الأول الى انه لابد من الانتباه لحروب الجيل الرابع، حيث أن شبكات مواقع التواصل الاجتماعى تستخدم فى نشر الشائعات والاغتيال المعنوى للشخصيات، واغتيال سياسى لأشخاص بعينهم، بالإضافة الى إسقاطهم موضوعات وأشياء إيجابية وتركيزهم على السلبيات وابرازها.
كما طالب الاعلام بالحذر فى استخدام الاعلام الاجتماعى كمصدر للاخبار لانه عالم افتراضى موجود لكنه مواز للعالم الحقيقى نأخذ مؤشراته ونستفيد منه، مشيرا الى أن جزءًا من ازمة السوشيل ميديا تتمثل فى غياب الوعى المعلوماتى، لافتا الانتباه الى أننا انبهرنا بها بعد ثورة 25 يناير.. ومن جانبه أكد النائب محمد أبوحامد عضو مجلس النواب، أن البعض ينشر شائعات واخبارًا كاذبة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعى، هدفها التأثير على الروح المعنوية للشعب.
وأضاف إن عناصر الجماعة المحظورة ينشرون أكاذيب على مواقع التواصل الاجتماعى لإضعاف نقطة الثقة والقضاء على الأمل فى كل شىء.
وأشار إلى أننا نحترم مبادئ حرية التعبير لكننا بحاجة ملحة لتقنين وسائل التواصل الاجتماعى، موضحا أن وضع ضوابط لتقنين وسائل التواصل إجراء موجود فى العديد من دول العالم.. وأكد أنه لا بد من وضع وسيلة للتعامل مع الحسابات المزيفة والوهمية التى تبث الاخبار المغلوطة على مواقع التواصل الاجتماعى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
وداعًا يا جميل!
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
الحلم يتحقق
ادعموا صـــــلاح

Facebook twitter rss