صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

النقاد: الهجوم على هيبتا بسبب مواقف أبطاله السياسية يهدد الفن فى مصر

28 ابريل 2016



كتب- محمد عباس


دشن رواد صفحة «خير أجناد الأرض» على موقع التواصل الاجتماعى دعوات لمقاطعة فيلم «هيبتا» وذلك بسبب مواقف أبطال العمل السياسية وبالتحديد الفنان «أحمد مالك» وطالبوا بعدم الترويج للفيلم خلال مواقع التواصل الاجتماعى وبضرورة مقاطعته دور العرض التى تعرض الفيلم خلال الأيام الحالية، وأكدوا أن نجاحهم فى منع مسلسل «أهل إسكندرية» للفنان عمرو واكد الذى كان يتحدث عن فساد وزارة الداخلية وتعامل الشرطة مع المواطنين بشكل غير مقبول هو الدافع الأساسى وراء مطالبتهم بمقاطعة فيلم هيبتا.
وأعلنوا أنهم لن يوقفوا حملات مقاطعة الفيلم إلا بعد نجاحها فى فشل الفيلم، وارتبط حضور الفنان «عمرو واكد» العرض الخاص لفيلم هيبتا بأنه من صناع العمل مما زاد من إصرارهم على التشجيع لمقاطعة الفيلم وذلك حتى يكون درسًا لكل من يفكر فى التطاول على النظام أو الشرطة وأكدوا أن فشل الفيلم يعتبر عقابًا وانتقامًا من الأبطال الذين اخطأوا فى الشرطة.
وقالت الناقدة «ماجدة خير الله» إنه لا يعقل مقاطعة الفيلم والإضرار بعمل فنى كامل توافرت به كل الشروط التى تجعله من أنجح الأفلام لمجرد الانتقام من أشخاص ساهموا فى صناعة الفيلم لأنهم ارتكبوا جريمة فى حق الشرطة، واعتبرت أن تجربة الأفلام الروائية من أنجح التجارب السينمائية التى لابد من تشجيعها خلال الفترة المقبلة وخاصة أنها تخاطب جمهور الشباب الذى يمثل أكبر قاعدة جماهيرية خلال الأيام الحالية والذى من خلاله يستطيع الفن أن ينتشر بشكل أفضل وذلك عن طريق ردود فعل الشباب عبر مواقع التواصل الاجتماعى والتى تصل للعالم كله، وأكدت أن فيلم هيبتا يعتبر عمل فنى متكامل من حيث المضمون والشكل النهائى الذى خرج به الفيلم أكبر دليل على نجاحه الكبير، وغير مقبول العمل على فشله من خلال الحملات التى تهدف لمقاطعته وخاصة أنه لا يوجد سبب يتعلق بالفن أو بالمضمون لتدشين هذه الحملات.
ومن جانبه قال الناقد الفنى «محمود قاسم» إن هذه الدعوات تعمل على تهديد مستقبل الفن فى مصر وأنه لابد من الفصل بين المواقف السياسية وبين الموهبة الحقيقية للفنان، وغير مقبول خلط الفن بالسياسة وعن موقف الفنان «أحمد مالك» فهو أخذ عقوبته وانتهى الأمر ولا يعقل أن نقاطع الفيلم كله وأن نضيع مجهود الأبطال المبذول فى الفيلم نتيجة موقف معين من شخص، وعلينا خلال الفترة المقبلة تقديم أعمال مميزة مثل هيبتا وغيره من الأفلام الروائية التى لاقت نجاح كبير خلال الفترة الأخيرة، لأن ذلك يعمل على عودة السينما لمكانتها الأولى ويزيد من نسبة الإقبال الجماهيرى مما يعكس نجاحًا للفن فى مصر بشكل عام.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
نبيل الطرابلسى مدرب نيجيريا فى حوار حصرى: صلاح «أحسن» من «مودريتش والدون»
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة

Facebook twitter rss