صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

«الكاتب وأشباحه» يرصد ماهية الرواية وكيفية كتابتها

27 ابريل 2016



كتبت - سوزى شكرى


 يعد كتاب «الكاتب وأشباحه» الصادر عن المركز القومى للترجمة أحد الكتب المهمة فى صناعة «الكتابة» وهو من تأليف المفكر والروائى الأرجنتين «إرنستو ساباتو»، وقامت بترجمته سلوى محمود ، الكاتب «ارنستوساباتو» من أدباء أمريكا اللاتينية وهو كاتب وفيلسوف ومؤلف يتمتع بقدرات عالية فى الوصف والتعبير.
 وتقول مترجمة الكتاب سلوى محمود عن هذا الكتاب انه من أصعب الكتب التى ألفها «ساباتو» من حيث الصياغة اللغوية والأسلوبية والفكرية حيث يحاول توفيق النثر لما تحتاجه الأفكار التى يعرضها، فنجد أفكاراً واضحة يمكن صياغتها فى أربع عشرة كلمة، وكلمات لا تحتاج إلى صياغة مطولة، إلا أن الإطالة لا تعد إسرافاً بل تعبيراً عن المعنى لتأكيده.
وعن الكتاب تشير المترجمة: «الكتاب عبارة عن مجموعة مختصرة من المقالات، نصوص متنوعة  تدور حول موضوع رئيسى وهو «الرواية» وماهيتها وكيف ولماذا نكتبها، فهو يساعد المؤلفين والقراء على فهم ماهية الكتابة والتأليف الإبداعي، وهذا الكتاب يضم مائه وأربعين مقالاً تقريبا يعرض فيها «ساباتو» آراءه الشخصية حول الأدب بشكل عام والأدب القومى والإبداع القصصى بشكل خاص كما يبرز الفرق بين الكتابة العادية والكتابة الإبداعية».
تعكس المقالات فى مجملها تأملات كاتب فيلسوف وأديب يجيد التحكم فى أدواته، وتشبه إلى حد كبير يوميات كاتب، يتحدث عن الأدب القومى والاعتزاز بالأسلاف وعدم إنكارهم كما يبرز الثقافة الأرجنتينية التى ترجع أصولها إلى الثقافة الأوروبية وتستمد قوتها من ذلك الميراث الثقافى، ويؤكد «ساباتو» على حد تعبيره: لا توجد أصالة مطلقة لا فى الأدب ولا فى الفن لأن كل الثقافات مهجنة».
يستعين «ارنستو» فى كتابته بالتعليقات لكبار الكتاب والمبدعين ليعزز أفكاره خصوصا عندما يستعرض جوانب محددة فى الفكر والأدب، كما يذكر فى كتابه آراء الفلاسفة مثل آراء: سقراط – أفلاطون – أرسطو – هيجل – ماركس – نيتشه وآخرين، يطرح «ارنستو «تحليلاته عن رؤيته عن الإنسان وعن المجتمع ودور الرواية، وأيضا يتناول أزمة الفنان وعلاقته بالجمهور وتأثير الحضارات المختلفة والعقائد والمذاهب الفلسفية على الفن الروائى.
يطرح الكتاب العديد من الأسئلة أهمها لماذا تكتب الروايات يقول «ارنستو»: طرحت الأسئلة على نفسى.. لماذا نكتب وكيف نكتب ولمن؟ وما هى الأسباب الغامضة التى دفعت رجلا للكتابة عن شخصيات لا تمت بصله للعالم الواقعى، كما سألت نفسى مرة أخرى.. وأنا أيضا لماذا اكتب؟ فقلت: اكتب لنفسى بهدف إيضاح بعض البديهيات الغامضة حول ما أفعله فى حياتى وكذلك لأننى أعتقد بأن هذه النصوص المنوعة قد تنفع الشباب الذين يناضلون من أجل البحث عن الذات، كما كنت أنا فى صباى، وأساعدهم على معرفة مفهوم القصص الخيالى وكيف يصنع ، واكتب أيضا للقارئ الشغوف بالقراءة، أكتب أيضا من أجل النقاد الذين يفسرون لنا كيف ولماذا وما ينبغى علينا أن تكتبه، وبصفة عامة من يقرأ هذا الكتاب سوف يجد نفسه أمام تأملات كاتب اكتشف ميوله الأدبية لصعوبة بالغة من خلال تعرضه لصعوبات ومشكلات ووساوس خطيرة وكان عليه أن يختار طريقه من بين عدة طرق كانت تعرض عليه.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

قبل الطبع
ليبيا.. الحل يبدأ من القاهرة
شباب يتحدى البطالة.. بالمشروعات الصغيرة شيماء النجار.. الحلم بدأ بـ2000 جنيه
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
«أزارو» مش للبيع
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
البنك الدولى: الإقلاع الصعب لرحلة الإصلاح الاقتصادى تمت بنجاح

Facebook twitter rss