صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

أخبار ثقافية

26 ابريل 2016



■  أصداء كبيرة لازمة كتاب  «صلاة تشرنوبل» للكاتبة والصحفية البيلاروسية سفيتلانا أليكسفيتش الحاصلة على جائزة نوبل فى الأدب لعام 2015، فمن خلال قصص وحكايات عدد كبير من الناجين فن كارثة انفجار مفاعل «تشرنوبل» النووى فى 26 إبريل عام 1986 بأوكرانيا، استطاعت سفيتلانا صياغة تاريخ هذه المأساة الإنسانية الكبرى، ورصد الألم والتشوهات  التى تركتها فى حياة البشر الذين عايشوها.       
الكتاب الذى صدرت  نسخته العربية حديثُا عن دار مصر العربية بترجمة أحمد صلاح الدين، تمزج فيه سفيتلانا بين الأدب والتاريخ والكتابة الصحفية عبر المونولوج الذى يعكس صوت الناجين وحكاياتهم ويرصد التحولات الجينية التى تركت أثرًا كبيرًا عليهم، تؤكد سفيتلانا على مدار الكتاب أن الكارثة لم تنته ومازالت حاضرة، ومحتمل تكرارها فى العديد من الدول.
■  يقيم مركز المخطوطات دورة متقدمة فى تحقيق المخطوطات، يحاضر فيها العلامة الدكتور بشار عواد معروف، وهو أحد المحققين الأفذاذ الذين يُشهد لهم بالدقة والرصانة العلمية، وقد تخصص فى تحقيق كتب الحديث وكتب الرجال، وأشار الدكتور مدحت عيسى؛ مدير مركز المخطوطات، إلى أن هذه الدورة تمتد لمدة خمسة أيام من 15 إلى 19 مايو المقبل، وتشتمل على محاضرات كثيرة تتناول: تحقيق كتب التفسير والحديث والفقه والرجال، وكتب الأدب، وكيفية مقابلة النسخ، وكيفية صنع الكشافات والفهارس، وأكد عيسى أن المركز يولى اهتماماً كبيراً بالدورات العلمية فى مجال الفهرسة والتحقيق وفنون المخطوط، ويُستهدف من وراء هذه الدورات العاملون فى المؤسسات والمراكز التراثية والباحثون فى دُور الكتب الكبرى فى مصر والوطن العربي. وكذلك يهتم المركز بالندوات العلمية المتخصصة التى كان آخرها ندوة علمية بعنوان (ابن الهيثم بين الشرق والغرب) فى سياق احتفال العالم بسَنة الضوء، وأشار عيسى إلى أن آخر إصدارات مركز المخطوطات هو طبعة جديدة منقَّحة ومستدركة من فهرس الحديث الشريف (مجموعة بلدية الإسكندرية) إعداد محمد البرسيجى الباحث بقسم المخطوطات الأصلية.
■  فى إطار برنامج ليالى قوسنا الثقافية الذى يقام برعاية د. سيد خطاب رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، أحمد درويش رئيس إقليم غرب ووسط الدلتا الثقافى يقيم بيت ثقافة قويسنا بالتعاون مع مكتبة قطب للنشر مهرجان «ليالى قويسنا الثقافية» يوم الخميس المقبل فى الساعة السادسة مساءً بالشارع الثقافى أمام برج الفلاح، يتضمن برنامج المهرجان إقامة أمسية شعرية وموسيقية، بالإضافة إلى محاضرة بعنوان «الإعجاز العلمى فى القرآن الكريم» يلقيها الباحث والمفكر السيد حامد، إلى جانب سلسلة من الفعاليات الثقافية المستمرة داخل الشارع الثقافى الذى يعد ظاهرة ثقافية جديدة.
■  فى تمام الساعة السابعة من مساء اليوم الثلاثاء يفتتح .خالد سرور رئيس قطاع الفنون التشكيلية معرضاً للفنان د.حسينى على تحت عنوان «بصمات الذكريات» بقاعة الباب/سليم بساحة متحف الفن المصرى الحديث، وهو المعرض الذى يُهديه الفنان لروح أستاذه الفنان الراحل سعد الخادم.
وصرح د.خالد سرور: «المعرض أعده مناسبة مهمة تدفع باتجاه البحث فى جماليات الاسلوب الذى يُحاكى السرد اللونى الفلكلورى فى صياغات غير مباشرة وغامضة تستثير الُمتلقى لإمعان النظر وقوة الملاحظة للربط بين عناصر هذا المشهد الثرى من حيث موتيفاته المتناغمة مع الموضوع والمساحة بمساعدة الخط والفراغ والنور والظل فى سرد بصرى يُشبه سرد الحكواتى الشعبى .. وقد استطاع الانسلاخ من فرضيات الحيز المكانى والإطار الزمنى طالقاً بوعى للمُشاهد حرية الإدراك والربط الحسى بما يتوافق مع موروثه الثقافى ومحيطه المجتمعى والبيئى ومع سجل ذكرياته...»
وحول فلسفة المعرض ذكر د. حسينى على: « فى حياة كل إنسان ذكريات، بعضها حلو وبعضها مر، هناك ذكريات جميلة جمعتنا بأشخاص وأماكن أحببناهم، تركوا فى حياتنا بصمة لا تنسى ولا تمحى، فى حياة كل منا مواقف لا ينساها كانت هذه المواقف هى السبب الرئيس أو أحد الأسباب التى شكلت حياته، وصناعة الذكريات فن لا يجيده إلا القليل، والذكريات الجميلة ما هى إلا بصمات يضعها من نحب فى قلوبنا أو نضعها نحن فى قلوب من نحب وتبقى آثار تلك الذكريات فى القلوب والعقول...».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة
نبيل الطرابلسى مدرب نيجيريا فى حوار حصرى: صلاح «أحسن» من «مودريتش والدون»

Facebook twitter rss