صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

الفن المصرى يتألق فى مزاد سوثبى العالمى

25 ابريل 2016



كتبت - سوزى شكرى 

 

اتزال أعمال الفن المصرى المتمثلة فى رواد الحركة الفنية التشكيلية المصرية سواء رواد فن التصوير أو فن النحت هى الأعلى سعرا فى قاعات المزادات العالمية والفن المصرى يجد اهتماماً عالميا ويمثل استثماراً مجديا أدى ذلك إلى تضاعف أعداد محبى اقتناء الفنون الشرق أوسطية على وجه الخصوص كما أن العائد المجزى للاستثمار هو الحافز الوحيد للاقتناء.

أقيم يوم 20 ابريل  الجارى فى قاعه مزاد «سوثبى» بلندن مزاد علنى على مجموعة فنية من الشرق الأوسط  ترجع للقرن العشرين، المجموعة تضم أعمالا فنية حديثة ومعاصرة من شمال أفريقيا وتركيا والشرق الأوسط وإيران، والمجموعة تضم عدة لوحات نادرة للفنانين المصريين وأيضا أعمالا نحتية للفنانين (محمود سعيد– عبدالهادى الجزار - حامد ندا – سيف وانلى - صلاح طاهر - حسن سليمان  - إنجى أفلاطون – مارجريت نخلة – عمر النجدى) ومن الأعمال النحتية (محمود مختار – صلاح عبد الكريم)  ولأن الإقبال زاد على مزاد سوثبى فى السنوات الأخيرة فقد قررت القاعة تخصيص أسبوع كامل للمزاد على أعمال الفن المعاصر بدلا من تحديد يوم واحد فقط. 

فى المزاد الأخير تم بيع خمسة أعمال لخمسة فنانين مصريين وسيتم باقى الفنانين سوف تطرح أعمالهم تباعًا خلال الفترة القادمة، وقد بيعت الأعمال الخمس بقيمة إجمالية 290 ألف جنيه استرلينى وهو ما يعادل 3.7 مليون جنيه مصرى، وذلك تم فى اليوم الأول للمزاد تحت عنوان» أسبوع الشرق الأوسط فى القرن العشرين» حيث بيعت أعمال الفنانين محمود سعيد، صلاح عبد الكريم، حامد ندا، صلاح طاهر، حسن سليمان.
وقد اعتدنا فى المزادات العالمية سواء كريستى او سوثبى أن تحدث أعمال محمود سعيد مفاجئة فى المزاد والمفاجأة تكون فى ارتفاع سعرها عن المتوقع، ولكن هذا المزاد كان التنافس بين اللوحة التصويرية ومنحوتة محمود مختار «امرأة على ضفاف النيل»، الفنان التشكيلى المصرى محمود سعيد ولوحة «السيرك» والتى انتجها عام 1948 كان يقدر سعرها عند طرحها فى المزاد ما بين 20 و30 ألف جنيه استرليني، بيعت بسعر 47.5 ألف استرلينى، الفنان النحات صلاح عبد الكريم ومنحوتة خشبية بعنوان «الثور» يرجع تاريخها إلى عام 1961 طرحت فى المزاد بقيمة مابين35000 — 45000  وتم بيعها بسعر 173 ألف جنيه استرلينى بفارق كبير بين سعر الطرح وسعر البيع بزيادة ثلاثة اضعاف المتوقع، أما لوحة الفنانة انجى أفلاطون فكان مقرر لها ما بين  10000الى 15000 جنيه استرلينى وبيعت بقيمة 12.500 جنيه استرلينى.
أما لوحة الفنان التشكيلى حامد ندا الذى دائما ما يجاور الفنان محمود سعيد فى المزادات العالمية فكان مقرر للوحته ما بين 16 و20 ألف جنيه استرلينى، وتم بيعها بسعر 21.250 ألف استرلينى بزيادة ضعيفة مقارنة بأعماله السابقة، أما لوحة للفنان صلاح طاهر، كان يقدر سعرها ما بين 7 و10 آلاف جنيه استرلينى، وتم بيعها بسعر 12.5 ألف استرلينى. لوحة بعنوان «الراهبات»  للفنان حسن سليمان يقدر سعرها ما بين 15 و20 ألف جنيه استرلينى، وتخطى سعرها كثيرا وبيعت بـ 60 ألف استرلينى.
 المثال محمود مختار لما له من تاريخ وشهرة عالمية بيعت التمثال الشهير «على ضفاف النيل»  بسعر عال تخطى كل التوقعات من خبراء البورصة فأحدث مفاجأة كبيرة فى المزاد وهو 725 ألف جنيه استرلينى، أى ما يعادل 10 ملايين جنيه مصرى، وكان مقدرا لبيعه ما بين 120 و180 ألف استرلينى، والجدير بالذكر أن محمود مختار كان متصدر مزاد سوثبى فى ديسمبر الماضى 2015  بمنحوتة بيعت بسعر 317 ألف جنيه استرلينى.
وسوف يتم طرح عدد آخر من الأعمال الفنية لفنانين مصريين فى الأيام المقبلة استكمالا لأسبوع فنون الشرق أوسطية، وهما لوحتا تصوير للفنان عبد الهادى الجزار ومقرر لكل  لوحة ما بين 10.000 إلى 15.000 جنيه استرلينى، ولوحة تصوير زيتى للفنان صلاح عبد الكريم «امرأة جالسة» ومقرر لها 28.000 إلى 35.000 جنيه استرلينى، لوحة تصوير للفنانة مرجريت نخله تعرض ما بين 18.000 الى 22.000 جنيه استرلينى كما سوف يعرض لوحة سيف وانلى بقيمة تتراوح ما بين 12.000 إلى 18.000 جنيه استرلينى، والفنان عمر النجدى لوحة تصوير تعرض ما بين 6.000 إلى 8.000 جنيه استرلينى وهذا يعد سعرًا قليلاً جدا بالمقارنة باللوحة عمر النجدى التى تصدرت مزاد كريستى فى شهر مارس2016 الماضى وكانت قيمتها « مليون دولار أمريكى».

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
إحنا الأغلى
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss