صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

الإبراشى يهاجم الحكومة.. ويعرض تقريراً لمأساة أسرة بالبحيرة

25 ابريل 2016



كتب - محمد خضير

 

هاجم الإعلامى وائل الإبراشى، الحكومة بعد قرار إقالة عصام الأمير، من رئاسة اتحاد الإذاعة والتليفزيون، قائلا: «الدولة خايفة من برنامج تليفزيونى». وأضاف الإبراشى خلال برنامج «العاشرة مساء»، على قناة «دريم» امس الاول، «القرارات الانفعالية للحكومة تشوه النظام وتؤكد أن الدولة هشة، على عكس الحقيقة، لأن النظام يتمتع بشعبية كبيرة».
وقال إن الحكومة اتهزت من برنامج تليفزيونى، انفعلت وتعاملت بطريقة متوترة، وكان عليها مراجعة قراراتها، معقول تكون الحكومة تدير مؤسساتها بطريقة انفعالية».
وفى سياق اخر عرض الإبراشى، تقريرا مصورا لمأساة أسرة شاب يُدعى أحمد عسران، من محافظة البحيرة، لقى مصرعه أسفل عجلات سيارة ترحيلات تابعة لمديرية أمن البحيرة.
وانهارت شقيقة المجنى عليه خلال التقرير الذى عُرض بالبرنامج فى البكاء، قائلة: «أخويا الوحيد مات، كان توأمى وماليش غيره، وكان أقرب ليا من والدى ووالدتي، حسبى الله ونعم الوكيل».
وقالت والدة «أحمد»: «كان راجع من الشغل مع ابن خالته، وسيارة الترحيلات دهستهم، ومش هتنازل عن حق ابنى».
ومن جانبه نفى اللواء محمد نور الدين، الخبير الأمني، مساعد وزير الداخلية السابق، ما تردد عن وجود حملة اعتقالات عشوائية تشنها وزارة الداخلية ضد بعض النشطاء بوسط البلد، موضحا أن القبض على عدد من الشباب يتم بناء على إذن من النيابة العامة. وأضاف خلال حواره مع الإبراشي، أنه لا توجد أوامر إدارية بالاعتقال. وأوضح أنه لم تعد هناك سلطة لجهاز أمن الدولة أو الأمن العام فى الاعتقال السياسى أو الجنائى فهذه الفترة انتهت، مؤكدا أن الدولة حاليا دولة قانون.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
تحاليل فيروس «سى» للجميع فى جامعة المنيا
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
«المصــرييـن أهُــمّ»

Facebook twitter rss