صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

هولندا أكبر مصدر للورود فى خدمة العشاق

22 ابريل 2016



الورد ثقافة قبل أن يكون أى شىء آخر. ويتحدد رقى أى مجتمع فى الوقت الحاضر بتعدد استعمالات الورود فى المناسبات المختلفة. ففى أوروبا يستخدم الورد فى كل المناسبات تقريبًا.. من مناسبات الولادة إلى مناسبات الوفيات.. فى الزواج والتعارف.. فى تبادل الزيارات وأعياد الميلاد.. إلى قمة هذه المناسبات وأعنى به الحب.
وكلنا يعرف عيد الحب أو عيد فالنتين القديس العاشق الذى يتبادل فيه العشاق الورود الحمراء بكثافة فى كل أرجاء المعمورة.
يوجد فى العالم أكثر من سبعة آلاف نوع من الزهور والورود والنباتات الزهرية بمختلف الأشكال والاحجام والألوان.
وفيها ما هو مستنبت من قبل الإنسان وما هو برى، حيث حاولت بعض البلدان استنبات بعض هذه الزهور البرية وحصلت على نتائج مدهشة كما فعلت هولندا حين دمجت بعض البويصلات الهجينة بالبويصلات البرية.
ولكن نجاحها الأكبر كان فى مجال الألوان.. حيث استطاعت استنبات زهرة سوداء (زنبقة سوداء) قبل مائتى سنة أدهشت العالم وكتب عنها الروائى الشهير الكسندر توماس رواية بالعنوان نفسه هى (الزنبقة السوداء) حينما كان بطلها سجينا عند ملك الأورنج.
يستهلك العالم سنويا مليارى وردة وأكثر من مائتى مليون نبات زهرى تتوزع على أمريكا وأوروبا واليابان وبعض البلدان الإفريقية.
وهناك بورصة للورود فى هولندا هى الأكبر فى العالم تعقد فيها كل يوم أكثر من سبعين صفقة تصل معدلاتها إلى ملايين الدولارات وتدر على هولندا وحدها خمسين ألف دولار يوميًا. للورود أسعار أيضًا.. ففيها ما يباع مفردًا أو على شكل بوكيت قد تصل أسعار بعضها إلى أكثر من سبعين دولارا للبوكيت.
وعادة ما تقدم هذه الورود إلى سيدات المقام الراقى والأميرات ونجمات الفن الخارقات الجمال.
تعتبر هولندا أكبر دولة مصدرة للورود وتسهم هذه التجارة فى تنمية الاقتصاد الهولندى بشكل مهم للغاية حيث تدر هذه النباتات على هولندا أكثر من 5 مليارات دولار سنويًا.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5

Facebook twitter rss