صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

عرض بنك المعرفة بمعلومات الوزراء اليوم

21 ابريل 2016



كتب - حسن أبوخزيم

يعقد مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار  والتابع لمجلس الوزراء اليوم الخميس مؤتمراً صحفياً برئاسة المهندس حسام الجمل رئيس المركز بهدف عرض قاعدة البيانات الجغرافية ومشروع التنمية وكذلك خطة المركز لإدارة الأزمات وحل المشكلات بالتنسيق مع المحافظات ودور المركز خلال الفترة المقبلة والاتفاقيات التى تم توقيعها والعمل على زيادة تشغيل الطاقة بالمحافظات  علاوة على عقد الإدارة العامة للمكتبات وعرض بنك المعرفة الذى أطلقته رئاسة الجمهورية بحضور د. طارق شوقى أمين عام المجالس التخصصية برئاسة الجمهورية.
وكان مركز معلومات مجلس الوزراء قد عقد على مدار يومين  ورشة عمل تدريبية فى مجال «الحدّ من مخاطر الكوارث على المستوى المحلى» بالتعاون مع المكتب الإقليمى للأمم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث (UNISDR)، بحضور المهندس حسام الجمل رئيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، والسفير حسن الليثى مستشار وزير التنمية المحلية.
وشارك فى هذه الورشة العديد من ممثلى المحافظات ومنها محافظات القاهرة والإسكندرية والإسماعيلية وجنوب سيناء والجيزة والقليوبية والأقصر وأسوان والبحر الأحمر، حيث يمثل كل محافظة «مدير إدارة الأزمات وأحد رؤساء المدن أو الأحياء»، كما يشارك فيها ممثلون عن الوزارات المختلفة وعدد من الهيئات والمؤسسات الحكومية وبعض منظمات المجتمع المدنى.
يأتى تنظيم هذه الورشة فى إطار عمل سينداى للحدّ من مخاطر الكوارث (2015 - 2030) والذى يُولِى أهمية كبيرة لدور الحكومات المحلية (المحافظات - المدن) فى الحدّ من مخاطر الكوارث وإجراءات الاستعداد والاستجابة لها، حيث تهدف هذه الورشة إلى التعريف بإطار سينداى للحدّ من مخاطر الكوارث وعرض ومناقشة آليات تفعيله خاصة على المستوى المحلى، والخروج بخارطة عمل لتطبيق مؤشرات متابعة تنفيذ إطار سينداى فى إحدى المدن المصرية كنموذج رائد فى مصر وكذا المنطقة العربية.
حدد إطار سينداى للحد من مخاطر الكوارث (2015 – 2030) سبع غايات عالمية يسعى لتحقيقها الأولى: الحد بدرجة كبيرة من الوفيات الناجمة عن الكوارث على الصعيد العالمى بحلول عام 2030، والثانية: الحد بدرجة كبيرة من عدد الأشخاص المتضررين على الصعيد العالمى بحلول عام 2030، والثالثة: خفض الخسائر الاقتصادية الناجمة مباشرة عن الكوارث، والرابعة: الحد بدرجة كبيرة مما تلحقه الكوارث من أضرار بالبنية التحتية الحيوية وما تسببه من تعطيل للخدمات الأساسية بطرق منها تنمية قدرتها على الصمود فى وجه الكوارث بحلول عام 2030، والخامسة: الزيادة بدرجة كبيرة فى عدد البلدان التى لديها استراتيجيات وطنية ومحلية للحد من مخاطر الكوارث بحلول عام 2030، والسادسة: الزيادة بدرجة كبيرة فى تعزيز التعاون الدولى مع البلدان النامية من خلال إيجاد الدعم الكافى والمستدام لتكملة أعمالها الوطنية المنجزة فى سبيل تنفيذ هذا الإطار بحلول عام 2030، والسابعة: الزيادة بدرجة كبيرة فى ما هو متوافر من نظم الإنذار المبكر بالأخطار المتعددة ومن المعلومات والتقييمات عن مخاطر الكوارث وفى إمكانية استفادة الأفراد بها بحلول عام 2030.
وفى هذا الإطار قام قطاع إدارة الأزمات والكوارث بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار – باعتباره نقطة الاتصال الوطنية للاستراتيجية الدولية للحدّ من الكوارث – بالتنسيق مع المحافظات المصرية لترشيح واختيار المدن التى ترغب فى المشاركة فى الحملة، وتم الاتفاق على مشاركة أربع مدن مصرية فى هذه الحملة وهي: القاهرة، الإسكندرية، الإسماعيلية، شرم الشيخ، وهناك فرصة لانضمام ومشاركة مدن أخرى طوال فترة الحملة, كما تمَّ التنسيق مع المدن المصرية المشاركة فى الحملة ومعاونتها فى استكمال نماذج الترشيح المطلوبة من قِبل الاستراتيجية الدولية للحد من الكوارث، وإعداد ورقة معلوماتية حول كل مدينة وأهم مخاطر الكوارث التى تتعرض لها، وأبرز إجراءات الحدّ من هذه المخاطر.
يسعى القطاع إلى المساهمة فى تحقيق التنمية المستدامة على المستوى القومى، بإعداد استراتيجيات وخطط قومية مسبقاً لإدارة الأزمات والكوارث المتوقعة مثل (السيول – الزلازل – الحرائق الكبرى - ...إلخ)، كما يتم مراجعة الخطط التنفيذية بالمحافظات والتدريب عليها.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
حل مشكلات الصرف الصحى المتراكمة فى المطرية
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب
الفارس يترجل

Facebook twitter rss