صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

الإبراشى: أداء أمناء الشرطة يثبت اتهامات الغرب للوزارة

21 ابريل 2016



كتب- مـحمـد خـضـير


ندد الإعلامى وائل الإبراشى، بأداء أمناء الشرطة تجاه المواطنين، معقبًا على حادث قتل مواطن بمدينة الرحاب من قبل أمين شرطة، قائلًا: «الشعب يدفع ثمن الأسلحة الميرى».
وأشار الإبراشى خلال تقديم برنامج «العاشرة مساءً» على قناة دريم، أمس الأول إلى أن ما يحدث من جانب أمناء الشرط يثبت الاتهامات التى تواجه الشرطة من المنظمات المدنية والدول الأوروبية، مستنكرًا أداء أمين شرطة الرحاب متسائلًا: «كيف وصل لحد ضياع مستقبله؟».
وروى يحيى خيرى، أحد المصابين فى حادث الرحاب، إن أمين الشرطة المتهم بقتل مواطن الرحاب كان يصوب سلاحه الميرى تجاه المجنى عليه، من مسافة لا تزيد على ستة أمتار.
وأضاف فى مداخلة هاتفية للبرنامج إن أمين الشرطة أصيب بحالة هيستيرية بعد قتله لبائع الشاى، وأطلق النيران على الأهالى فى المنطقة؛ ما أدى لإصابته وآخرين.
وقاطع الإبراشى متصلا آخر واعتذر لجمهوره على الهواء، بعد تلفظ المتصل ويُدعى عماد حمدى، أحد شهود العيان على الواقعة بلفظ خارج على الهواء.
وقال شاهد العيان، فى مداخلة هاتفية بالبرنامج «اللى حصل إن أمين شرطة طلب كوباية شاى من الراجل بتاع الشاي، فقال له مش كل يوم يا باشا تيجى تاخد منى شاي، إحنا بنَّام فى الشارع».
كما روى سائق الإسعاف تفاصيل احتجازه من قبل أهالى المنطقة والاعتداء عليه قائلا: «تلقينا بلاغا يفيد تعرض مواطن لإطلاق عيار نارى، وتم التحرك لمكان البلاغ، وبعد الكشف على القتيل تبين وفاته».
وقال خلال تقرير مصور عرضه البرنامج إن المواطنين منعوا سيارة الإسعاف من التحرك، بعد وضع جثة المجنى عليه بداخلها.
وأضاف أن الإهالى احتجزوا السيارة لمدة 4 ساعات، مشيرا إلى أن المجنى عليه تلقى عيارا ناريا فى البطن وآخر فى الظهر ما أدى لوفاته، موضحاً أن الأهالى قاموا بتكسير زجاج السيارة.
أعلن المحامى ياسر سيد أحمد، أنه تطوع للدفاع عن 4 أشخاص قبض عليهم فى موقع الحادث.
وأوضح المحامى خلال البرنامج أن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على أربعة أشخاص فى موقع حادث الرحاب، بسبب هتافاتهم ضد الداخلية ومحاولة تهريب سيارة الشرطة التى كان يستقلها القاتل.
وأكد أن أمين الشرطة أطلق النار على البائع وعندما سقط قتيلا أطلق النار على المارة بشكل عشوائى.
ومن جانبه قال اللواء أبوبكر عبدالكريم، مساعد وزير الداخلية لقطاع الإعلام: «إن سلاح أمين الشرطة المتهم فى واقعة مقتل عامل مشتل الرحاب آلي، موضحا أن نوعية السلاح تأتى طبقا للمسئولية الموكل لها.
ووصف فى مداخلة هاتفية للبرنامج واقعة قتل عامل المشتل بـ«الإجرامى والتجاوز الفردى»، ويجب ألا تصدر من أمين شرطة مسئول عن حماية المواطنين.
وأضاف اللواء عبدالكريم إن تجاوزات بعض أفراد الشرطة تنال من رصيد وزارة الداخلية لدى المواطنين، والتضحيات التى تقدمها، موضحاً أنه تم القبض على أمين الشرطة وأصبح متهمًا، وتم التحقيق معه تمهيدا لإحالته لمحكمة الجنايات.
وأشار إلى أن حادث الرحاب طغى على حفل تكريم أسر الشهداء والمصابين من رجال الشرطة خلال العام الماضى، لافتاً إلى أن وزارة الداخلية، لا تعتبر المتهم من هيئتها.
وقال مساعد وزير الداخلية للعلاقات العامة والإعلام إنه عقب حادث مقتل بائع الشاى بمدينة الرحاب على يد أمين شرطة، يتم حاليا سحب السلاح من الأمناء والأفراد، الذين لا تستدعى حالتهم حمل السلاح.
وأشار اللواء عبدالكريم إلى أن الوزارة تسعى جاهدة لتنقية نفسها بنفسها، من خلال متابعات مستمرة لأداء رجال الشرطة ومن يثبت عدم التزامه يتم نقله إلى جهات لا تتعامل مع الجمهور، إلى جانب تطبيق الجزاءات الإدارية الشديدة.
ووصف العقيد خالد عكاشة، الخبير الأمنى، الحادث بالحادث المؤلم والمؤسف.
ولفت إلى أن الحادث وجه رصاصاته الأولى إلى صدر وزارة الداخلية قبل أن تكون لمواطن، مشيرا إلى أن تكرار تجاوزات أمناء الشرطة تخصم من الصورة الكلية للجهد الأمنى المبذول والتحسن الأمنى الكبير والملحوظ.
وأوضح عكاشة، خلال مداخلة هاتفية له بالبرنامح أن هناك كمية من الإنجازات الأمنية لم تأخذ حظها فى الإعلام والظهور بسبب هذه المخالفات والتجاوزات، وبسبب الوقائع الجنائية، مطالبا بضرورة عمل اختبارات دورية لأفراد الشرطة، مع وضع هذه الفئة من أمناء الشرطة تحت ضوابط صارمة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

اتفاق لإنشاء أكبر مصنع لإنتاج السكر الأبيض بالعالم فى مصر
والدة الشهيد رقيب متطوع محمود السيد عبدالفتاح ابنى البطل ادرج فى قائمة الشرف الوطنى
the master of suspense
«سبوبة» ملابس الحكام!
وزير البترول: زيادة إنتاج حقل ظهر إلى 3 مليارات قدم مكعب يوميًا فى 2019
«الجعران» للروائى طارق باسم تكشف ظاهرة «التنمر»
مصروف البيت وتربية الأولاد.. حتى مفتاح شقتى «معاها»

Facebook twitter rss