صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

واحة الإبداع.. ليلى

21 ابريل 2016



كتب: عمرو محسن


يسيل بجوار النيل فى بر مصر نهر آخر من الإبداع.. يشق مجراه بالكلمات عبر السنين.. تنتقل فنونه عبر الأجيال والأنجال.. فى سلسلة لم تنقطع.. وكأن كل جيل يودع سره فى الآخر.. ناشرا السحر الحلال.. والحكمة فى أجمل أثوابها.. فى هذه الصفحة نجمع شذرات  من هذا السحر.. من الشعر.. سيد فنون القول.. ومن القصص القصيرة.. بعوالمها وطلاسمها.. تجرى الكلمات على ألسنة شابة موهوبة.. تتلمس طريقها بين الحارات والأزقة.. تطرق أبواب العشاق والمريدين.  إن كنت تمتلك موهبة الكتابة والإبداع.. شارك مع فريق  «روزاليوسف» فى تحرير هذه الصفحة  بإرسال  مشاركتك  من قصائد أو قصص قصيرة «على ألا تتعدى 055 كلمة» على الإيميل التالى:    
[email protected]

حَلَّقْتُ فِى دَرَجِ الْهَوَى
وَنَثَرْتُ إِيمَانِى
بِفَرْحَةِ عَاشِقٍ مُتَلَهِّفٍ
لَمَّا بَدَا نُورٌ
تَجَلَّى فِى عُيُونِ السُّحْبِ
مُنْسَابٌ كَسِحْرِ اللُّؤْلُؤِ الْفّوَّاحِ
بِالْحُبِّ الْمُعَمَّدِ فِى قُلُوبِ النَّاسِكِينْ .
وَسَأَلْتُ عَنْ لَيْلَى بِبَابِ الْوَجْدِ وَالْأَهْوَاءِ
هَيْمَانًا يُنَاجِى طَيْفَ كَوْكَبِهَا
عَلَى عَرْشِ الْجَمَالِ السَّرْمَدِيِّ الْمُنْتَقَى
كَالنَّهْرِ عَذْبًا يُرْسِلُ الْبُشْرَى
وَضَفَّتُهُ تَتُوقُ بِكُلِّ شَوْقٍ لِلْحَيَاةِ
وَدُونَهَا مَجْرَى الْحَنِينْ
وَسَلَكْتُ سُبْلَ الْعِشْقِ يَا لَيْلَى
وَأَنْتِ لَدَى الْبِقَاعِ
عَلَى الْجَنُوبِ
يَفُوحُ مِنْ شَفَتَيْكِ عِطْرُ الْحُبِّ
وَهْوَ مُسَافِرٌ بَيْنَ الْحَنَايَا
وَارْتَشَفْتُ نَدَاهُ
فِى أَرْضِ الْمَحَبَّةِ مِصْرَ
مُشْتَاقًا
فَأَشْدُو أُغْنِيَاتِ مَلَائِكِ الْإِبْدَاعِ
بِالسِّحْرِ الْمُبِينْ
فَتَّشْتُ عَنْ لَيْلَى
وَدَمْعِى قَائِمٌ
يَسْتَلُّهُ جُرْحِى الْمُدَمَّى
قَدْ أَحَاطَ بِهِ عَذَابَاتُ الْهَوَى
بِالْأُفْقِ مُنْتَشِيًا
فَمَالَكَ وَالْهَوَى ؟!
يَا قَلْبَ طِفْلٍ قَدْ رَأَى لَيْلَى
فَأَصْبَحَ وَالذُّهُولُ رَفِيقُهُ
مِنْ فَرْطِ رِقَّتِهَا وَحُسْنِ قِوَامِهَا
لَمَّا اسْتَبَدَّتْ بِالْفُؤَادِ
وَطَوَّحَتْهُ عَلَى مَشَارِقِ حُبِّهَا
طَرَحَتْهُ أَرْضًا
فِى مَغَارِبِ فِتْنَةٍ
تَسْرِى بِنَظْرَةِ عَيْنِهَا
قَتَّالَةً بَيْنَ الضُّلُوعْ
فّأّعِيشُ يَا لَيْلَى
وَأَنْتِ بَعِيدَةٌ عَنِّى
وَقُرْبُكِ مِنْ فُؤَادِى وَابْتِهَاجِى فَرْحَةٌ
تَشْتَقُّ دَرْبًا فِى وِصَالِ الرُّوحِ
تَسْتَبِقُ الْأَمَانْ
وَأَنَا الْأَمَانْ
لِحُبِّكِ السَّارِى بِلَوْعَةِ أّحْرُفِى
وَأَنَا الْمُعَذَّبُ فِى عُيُونِ هَوَاكِ
مُرْتَمِيًا عَلَى حُلْمِ الرَّجَاءْ







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
كاريكاتير أحمد دياب
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss