صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

هند رضا: مثلت من أجل الشهرة والسينما مشروع مؤجل

20 ابريل 2016



حوار – أمير عبدالنبى

دخلت الفنانة هند رضا مجال التمثيل من خلال مسلسل «دلع بنات» مع الفنانة مى عز الدين لتثبت جدارتها سريعاً وتصبح من العناصر الأساسية والمهمة فى مجال الفن تشارك هند خلال رمضان المقبل فى مسلسلى «الأسطورة» و«وعد» والذى تكشف خلال حوارها معنا عن سر تعاونها مع مى عز الدين للمرة الثالثة وعن دورها مع محمد رمضان وسبب ابتعادها عن الدراما وطموحاتها وأهدافها المستقبلية..
■ كيف جاءت بدايتك مع التمثيل؟
- التمثيل لم يكن ضمن خطتى العملية وجائتنى عروض كثيرة قبل مسلسل «دلع بنات» ولكن رفضتها جميعاً لخوفى من الفشل، ولكن عندما عرض علىَّ «دلع بنات» من الفنانة مى عز الدين والمخرجة شيرين عادل بدأت أرحب بالموضوع ووجدت الدور الذى عرض علىَّ يشبهنى كثيراً وبالتالى فوافقت وكانت تجربة متميزة واستفدت منها كثيراً ووجدت الإقبال على تقديم البرامج من الإعلاميين سواء فنانين أو غير ذلك من المشاهير، فكان الدافع لدخولى الفن اكتسابى شهرة أكثر ولكنى تميزت بعد ذلك وأحببت الفن كثيراً ولولا نجاحى كفنانة لفشلت فى كل شيئًا وأصبح الفن الآن شيئًا مهم بالنسبة لى وإضافة كبيره لى.
■ ما مدى أستفادتك من عملك مع مى عز الدين ومحمد رمضان وهيفاء وهبى وخالد النبوى؟
 - مى عز الدين أول فنانة أقف أمامها كممثلة وهى تعشق التفاصيل جداً وتهتم بجميع العاملين معها فى نفس العمل، كما تعلمت منها أن أذاكر دورى جيداً عن طريق كراسة عمل، أما هيفاء وهبى فأشعر أنها خواجاية فهى دائماً فى حالها تهتم بدورها جيداً تنتهى من عملها وتنصرف على الفور بالإضافة إلى ذلك تتعامل مع جميع العاملين معها بشكل لائق، الفنان خالد النبوى نجم كبير لا خلاف على ذلك يركز فى عمله جيداً، ومنة شلبى أيضاً فنانة رائعة وأتذكر انها فى أحد المشاهد قامت بالتصفيق لى وأبلغتنى أننى فنانة متميزة.
■ وهل غضبتى من عدم كتابة أسمك على تتر «حارة اليهود»؟
- ضحكت قليلاً وقالت: غضبت طبعاً لأننى ذكرتهم بهذا الأمر أكثر من مرة وأبلغونى أنهم بالفعل وضعوا أسمى، ولكنى استفدت من هذا الموضوع بأن المشاهد لا يرى التتر أساساً، وبخلاف ذلك فاشادة الجمهور والنقاد بهذا الدور أسعدنى للغاية وبالتالى فلم أغضب كثيراً ونسيت هذا الامر.
■ ماذا عن تعاونك مع محمد رمضان فى مسلسل «الأسطورة»؟
- كل من يعمل فى هذا المسلسل بالفعل أسطورى ومحمد رمضان ممثل محترف وموهوب ويحترم جميع عناصر العمل من الكبير للصغير ولديه شعبية كبيرة وبالتالى فأى فنان يتعاون معه يكون إضافة له، أما المخرج محمد سامى فهو صغير سنناً ولكنه معلم بمعنى الكلمة وعندما تعاونًا معاً وجدته مخرج فاهم وواعيًا وجمعتنا كيميا كبيرة أتمنى تكرارها، أما الكاتب محمد عبدالمعطى متميز جداً وقريب من الناس ويعرف نبض الشارع جيداً، وأقدم من خلال الأسطورة دور فتاة تدعى رنا وأعتبر هذا العمل مغامرة لأن شخصيتى مختلفة وجديدة فهى ليست طيبة وليست شريرة والظروف تضعها فى إطار مختلف تماماً، وأكثر ما يعجبنى أن أغلبية أدوارى مع رمضان وسأبدأ ظهورى فى العمل من الحلقة الخامسة عشرة من خلال تسلسل الأحداث.
■ ماذا عن مسلسل «وعد»؟
- أتعاون مع مى عز الدين للمرة الثالثة وهذا شىء سعيد جداً بالنسبة لى وأقدم دور مدربة جيم تسمى مروى ولكن بشكل جديد ومختلف عن المعتاد وهى فتاة متحررة ولا يفرق معها كلام الناس وهى صديقة مقربة لبطلة العمل مى عز الدين وتحب صديقتها جداً وتنصحها كثيراً وتكون بمثابة مراية للبطلة ويختلف هذا الدور تماماً عن «الأسطورة».
■ بعد نجاحك فى الدراما أين أنتى من السينما؟
- السينما حلم أتمنى تحقيقة ولكن قرارى بدخول السينما يجب أن يكون فى إطار مختلف، فليس مجرد مشاركة والسلام، لأن السينما تاريخ للفنان، وأرى نفسى بدون كبرياء ليس أقل من بطلة رئيسية أمام بطل، وبالتالى سأقوم بتأجيل السينما لحين وجود العمل المناسب.
■ على أى أساس تختارين ضيوفك من الفنانين فى محطة النجوم؟
- فكرة برنامج من الأساس فكرتى وتعتمد على عرض محطات فى حياة الفنان الذى أستضيفه وبعد ذلك أضفنا إلى البرنامج فكرة أن أقدم ضيوفًا اختفوا من الساحة الفنية، وبدأنا بضيوف مثل الفنان سمير صبرى ثم صفاء أبوالسعود وفاروق الفيشاوى ولبنى عبدالعزيز ويوسف منصور، ومنذ بداية البرنامج من عام ونصف العام ونقدم فى كل اسبوع نجمًا وهذا ما يصعب على أى برنامج تقديمه سواء إذاعيًا أو تليفزيونيًا ونحاول نختصر مشوار الفنان فى ساعتان ويكون هدفنا إنسانى أكثر منه إخباريًا والبرنامج الآن يحظى بنسبة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
الأبطال السبعة
بروتوكول تعاون بين الجامعة البريطانية وجامعة الإعلام الصينية
رئيس الوزراء يتفقد محطة معالجة الصرف الصحى بالجبل الأصفر
كاريكاتير
واحة الإبداع.. الرقصة الأخيرة
أمة فى خطر.. الدولة تضع الشباب على رأس أولوياتها وبعض المؤسسات تركتهم فريسة للإسفاف

Facebook twitter rss