صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

الكنيسى: إعلاميون يهيلون التراب على إنجازات الوطن.. ويثيرون الانشقاق داخل الأسرة

20 ابريل 2016



كتبت- مريم الشريف

يبدو أن وجود بعض الإعلاميين على الساحة خلال الفترة الحالية والذين يقومون بتشويه بعض الحقائق وعرض معلومات مغلوطة طبقا للسياسة التحريرية الخاصة بالقناة التى يعملون عليها أو لانحيازهم لها او اجندة معينة يعملون من خلالها، وذلك مقارنة بغيرهم من الإعلاميين الآخرين الذين يلتزمون المصداقية والدقة فى عرض الاخبار وتقديم المعلومات، جعل كثير من المواطنين يبدأون يشككون فى الأخبار المقدمة على الشاشة وفقدوا الثقة فيها، فضلا عن عدم تطرق هؤلاء الاعلاميين الى أى إنجاز تقوم به الدولة وإنما التركيز فقط على أى شىء سلبى تاركين الايجابيات، ومن هنا نلاحظ أن كثيراً من المواطنين بدأ يشحنون ضد بعض الاعلاميين، واتهامهم بسيرهم على خطى الإعلاميين الذين تم وضعهم فى القوائم السوداء من قبل، وهذا ما يهدد كثير من الاعلاميين ومقدمى التوك الشو حاليا بأن يتم إدراجهم فى قائمة سوداء جديدة.
ومن جانبه علق الاعلامى الكبير حمدى الكنيسى فى هذا الامر قائلا: هذا ما جناه الاعلام على نفسه ولم يجن على أحد، عندما ترك الفرصة لبعض الاعلاميين الذين تحركهم أجندات حزبية وفئوية وأجندات خاصة ليهيلوا التراب على إنجازات الوطن ويثيروا الانشقاق داخل الشارع بل داخل الاسرة ذاتها ويسيئوا الى صورة مصر بل ليقدموا لأعدائنا  فى الخارج ما يتيح لهم الفرصة لاتخاذ اجراءات تستهدف اعاقة مسيرة البناء والتنمية والتقدم فى مصر.
وأضاف فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: إن نتيجة كل ذلك لا نستطيع ان ندافع عن هذه الفئة مهما كانت محدودة، لان الإعلاميين الاخرين لو تمسكوا بالمهنية وكشفوا أخطاء الذين يتوجهون فى صفوفهم ربما كانوا جعلوهم يعيدون النظر فى مواقفهم واجنداتهم، موضحًا أن على أى حال الأمل الآن معقود على قيام نقابة الاعلاميين التى تملك أن تلزم كل من يشارك فى العمل الاعلامى بميثاق الشرف ومدونة السلوك المهنى.
وأشار إلى أن هذا الامر ليس مقتصرًا فقط على نقابة الاعلاميين وحدها التى تتصدى له وانما المجلس الوطنى للاعلام والصحافة ايضا والهيئة الوطنية للاعلام المرئى والمسموع والالكترونى والهيئة الوطنية للصحافة المقروءة والرقمية، مؤكدا أنه لا يوجد حل سوى ذلك.
 وأوضح أن المواطنين لن يغفروا لأى إعلامى قام بتشويه أفكارهم وإرباكها، فضلا عن أن هؤلاء الاعلاميين تسببوا فى بث مشاعر اليأس والاحباط بداخل المواطنين.
أما بخصوص ما تردد حول وضع قائمة سوداء لهؤلاء الاعلاميين من قبل المواطنين، طالب الكنيسى بأن تقوم المنظومة الإعلامية الجديدة المتمثلة فى الاربع هيئات التى ذكرها بأسرع ما يمكن حتى لا يضطر الكثيرون من المواطنين الى إعلان قائمة سوداء بمن يرون أنهم يسيئون للإعلام والدولة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول
يحيا العدل
أنت الأفضل
4 مؤسسات دولية تشيد بالتجربة المصرية
مصر محور اهتمام العالم
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»

Facebook twitter rss