صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

نزيلة دار أيتام لـ«العاشرة مساءً»: هددنا بالحبس بقضايا «دعارة»

20 ابريل 2016



كتب - محمد خضير

عرض الإعلامى وائل الإبراشى، تقريرا مصورا عن إحدى دور الأيتام بمدينة 6 أكتوبر والتى تم إخلاؤها بدعوى استثمار موقعها، وطرد النزلاء.
وقالت إحدى نزيلات الدار، خلال التقرير المصور الذى عرض ببرنامج «العاشرة مساء»، على قناة «دريم» أمس الاول، إن أصحاب الدار طردوا النزلاء، وطلبوا منهم تأجير خيام فى الشارع.
وأضافت أن صاحب الدار هدد النزلاء بالحبس بدعوى ممارسة أعمال الدعارة بها، وتناول المواد المخدرة، مشيرة إلى أن مالك الدار وجه الإهانة للنزلاء بأبشع الألفاظ.
وفى جانب آخر هاجم الشيخ محمود لطفى عامر، صاحب فتوى هدم معهد الموسيقى وائل الإبراشى على الهواء قائلا: «أنت ظالم ولتذهب الموسيقى إلى الجحيم»، وقال «الإبراشى»: «لست ظالما فأنتم أفكاركم واحدة، ولا تتحدثون بسماحة».
وعلق الإبراشى، موجها حديثه للشيخ قائلا: «يا جهبذ الأفكار ما ينفعش تقول لأحد أنت لا تعرف، لأنك بذلك تحتكرها».
وسخر الشيخ عامر من اتهام الإبراشى بأن أفكاره «طالبانية» أو «داعشية» قائلًا: «رُوح بلَّغ عنى، لأن القانون يجرمها».
فرد الإبراشي، موجهًا حديثه للشيخ محمود: «أفكارك تجرِّمها الإنسانية والبشرية والثقافة والحضارة، وتُثير الفتن، وأنت تتنصَّل من هوية مصر»، ومن جانبه رد محمود لطفي، قائلًا: «هوية مصر الإسلام، والإسلام يتناقض مع الموسيقى».
وكشف الشيخ عامر، إنه اعتزل العمل الدعوى منذ عامين بسبب الهجوم عليه من جانب بعض الأزهريين.
وأضاف خلال حواره بالبرنامج أن سبب فتواه يرجع إلى أنه خلال تجوله فى الشارع ظل يبحث عن مسجد لأداء فريضة الظهر، ولكنه لم يجد.
وتابع: «شاهدت مبنى معهد الموسيقى على أنه مسجد، ولم أكن أعلم أنه معهد الموسيقي»، وهنا قاطعه «الإبراشي» ساخرًا: «لقيته معهد الشياطين»، فقال «محمود عامر»: «مقولتش معهد شياطين، دى من كِيسك إنت».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

إزالة 55 تعدٍ على أراضى الجيزة وتسكين مضارى عقار القاهرة
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
15 رسالة من الرئيس للعالم
متى تورق شجيراتى
هؤلاء خذلوا «المو»
الرئيس الأمريكى: مقابلة الرئيس المصرى عظيمة.. والسيسى يرد: شرف لى لقاء ترامب

Facebook twitter rss