صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

ريهام السهلى: تركت «المحور» رغبة فى خوض تجربة جديدة.. وعلى الدولة الاهتمام بماسبيرو

19 ابريل 2016



كتب- مـحمـد خـضـير


قالت الإعلامية ريهام السهلى مقدمة برنامج «يوم بيوم» على قناة «النهار اليوم» إنها تعمل مذيعة من عام 1993 وأنها بدأت عملها الإعلامى بالتليفزيون المصرى بقناة «النيل الدولية» من 93 وحتى 98 وعملت بقناة «النيل للأخبار» والقناة الفضائية المصرية، وانتقلت فى 2008 إلى «قناة المحور» لتقديم برنامج «90 دقيقة» مع الإعلامى معتز الدمرداش، وبعدها انتقلت لقناة «التحرير»، ثم أعمل الآن بقناة «النهار اليوم»، كتعاقد على أن أقدم البرنامج بالتبادل مع الإعلامى محمد مصطفى شردى، حيث أقدم أيام السبت والأحد والاثنين وزميلى محمد شردى يقدم الثلاثاء والأربعاء والخميس.
وأشارت ريهام فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف» إلى أنها تركت عملها فى برنامج 90 دقيقة بالمحور بعد عملها ست سنوات، وتطلعت لخوض تجربة جديدة مع قناة جديدة، وبالتالى قررت مع قرب انتهاء تعاقدى مع قناة «المحور»، كنوع من التجديد، وبعدها عملت لمدة عام فى قناة «التحرير» وكنت اقدم عدداً من البرامج آخرها برنامج «نص الأسبوع».
وقالت ريهام إننى تلقيت اتصالات بعروض أخرى وقتها لتقديم برامج بقنوات أخرى ولكن دون الجلوس أو الوصول لاتفاق نهائى، لأننى لو لم أكن مقتنعة بشىء فلا أجلس فيه، وبالتالى التحقت بالعمل بقناة «النهار اليوم» فور الاتفاق والتعاقد معها، ولم أتلق بعدها أى عروض أخرى لارتباطى بتعاقدى مع قناة «النهار اليوم».
وأوضحت أنها تساهم فى تقديم برنامج «أنا مصر» على التليفزيون المصرى يوم فى الأسبوع كنوع من المساهمة فى دعم التليفزيون بالتبادل مع زملاء اعلاميين بقنوات أخرى، وأنه لا يوجد تعارض بين تقديمى فى البرنامح وبين عملى بالنهار، ولا يوجد أى تعارض فى العمل بالبرنامجين.
وأكدت أنها تطمح فى ان تقدم شيئا مختلفاً ببرنامج «يوم بيوم» وأن تقدم أمورا تحترم المشاهد، وتكون هناك مصداقية لدى المشاهد، وأن نناقش قضايا بناءة بشكل مهنى وموضوعى.
وعن رؤيتها لحالة الإعلام والصخب التى يمر بها، ذكرت ريهام السهلى أنها حالة ايجابية، خاصة أن الإعلام عليه دور كبير فى تشكيل الوعى لدى المشاهدين ويجب أن نكون على قدر كبير من هذه المسئولية.
وأوضحت أن الخروج من أزمة الانفلات الإعلامى أو الفوضى الإعلامية ببعض القنوات يجب أن يكون وفق عمل كل إعلامى أو مذيع بناء على هدف بناء ومصلحة البلد وفق مسئولية كبيرة، وبالتالى يجب أن يستغل هذه المسئولية ويقوم بواجبه وأن يتحدث بموضوعية ووعى ومهنية مسئولة، مشددة على أن هناك اعلاماً موضوعياً فى مصر، ولا يوجد إعلام محايد فى أى إعلام فى العالم ولكن هناك إعلاماً موضوعياً مثل أى مجال إعلامى يمكن أن يكون مهنياً وموضوعياً.
وعن مدى تطور الأداء بماسبيرو قالت:اننى لست داخل ماسبيرو الآن لكى اقيم أداءه وأننى اقدم برنامجاً «يوم واحد» فى الأسبوع ولكن لدى 8 سنوات تاركة ماسبيرو، وبالتالى لا ألم بكل ما به، ورغم ذلك يجب أن يكون هناك اهتمام من الدولة بتطوير التليفزيون وأن يكون هناك اهتمام بتطوير الخبرات الموجودة به وأن يتم تدريبهم كل فترة.
وأوضحت ريهام أن برنامج أنا مصر يساهم فى عودة الريادة لماسبيرو، وبالتالى هو جزء من كل يقوم به زملاؤنا من المذيعين وفريق الإعداد، ونحاول أن نقدم شيئاً جيداً ومحترماً يقدم خدمات اخبارية للمشاهد ويحترم المشاهدين على شاشة التليفزيون المصرى، موضحة أن من ينتقد البرنامج على تعدد مذيعيه قد يراه البعض ميزة والبعض الآخر يراها عيباً وفى النهاية لا يتفق كل الناس على مذيع أو فقرات معينة، وبالتالى نسعى لتقديم برنامج بطابع ايجابى، وبالتالى النقد أمر طبيعى ومطلوب لكى نطور من أدائنا وعملنا لنكون أفضل فى كل مرة.
وقالت ريهام، أتمنى أن تساهم نقابة الإعلاميين فى ضبط الأداء الإعلامى فى حالة اقرارها وتشكيلها بشكل نهائى لكى تخرج للنور وتخرج القوانين المنظمة للإعلام، والتى تعد خطوة جيدة ننتظرها، ونرى بعدها ما يتم، وأن تحقق ضبطاً للأداء الإعلامى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول
يحيا العدل
أنت الأفضل
4 مؤسسات دولية تشيد بالتجربة المصرية
مصر محور اهتمام العالم
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»

Facebook twitter rss