صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

كريمة مختار:«ساعة ونص» ثورة فنية فى مصر

15 اكتوبر 2012

كتب : محمد عباس




بالرغم من مشاركتها القليلة تطل علينا بين الحين والآخر بأفضل الأدوار.. ورغم اختيارها عدم التواجد الإعلامى كثيرًا، فيلمها الجديد «ساعة ونص» دفعها للتحدث والخروج عن الصمت حيث أكدت الفنانة كريمة مختار أنه أفضل عمل حديث تحدث عن المواطن البسيط خاصة العبرة التى قدمتها من خلاله لكل الأمهات وكيف أبكت المشاهدين، كما تحدثت عن المخاطر التى تعرض لها فريق العمل بسبب التصوير بداخل عربة القطار..

 
وبعيدًا عن أحداث الفيلم كشفت لنا الفنانة الكبيرة عن انتقاداتها السابقة للسبكى وكيف غيرت رأيها فى أعماله، ورأيها فى الأداء الإعلامى لنجلها معتز الدمرداش ورؤيتها لما يدور فى الشارع المصرى والكثير من التفاصيل فى سطور هذا الحوار:
 
 
 
■ حدثينا عن فيلمك «ساعة ونص» واستعدادك لهذه الشخصية؟
 
- فيلم «ساعة ونص» من أفضل الأعمال التى قدمت للسينما منذ سنوات عديدة وتحدث بالفعل عن المواطن المصرى البسيط الذى أصبح مهمشا وما جذبنى لهذا العمل هو السيناريست أحمد عبدالله الذى يعد من أفضل كتاب السيناريو فى مصر وعندما عرض على الفيلم أحسست بالدور وبالقيمة التى يقدمها هذا الدور للأمهات وكنت سعيدة جدا بالعمل فى هذا الفيلم بالرغم من العناء الشديد الذى حدث لنا والمخاطر التى تعرضنا لها أثناء تصوير الفيلم.
 
■ الفيلم به العديد من النجوم فماذا عن علاقتك بهم؟
 
- هذا الفيلم ضم أكثر من 30 فنانًا وكنا نتعامل كأسرة واحدة ونجتمع فى كل الأوقات وسبب هذا هو تواجدنا جميعا فى مكان واحد طوال الفيلم وهى عربة القطار التى تم فيها تصوير أكثر من 90٪ من أحداث الفيلم وأحب أن أقول على هذا الفيلم أنه أحدث ثورة فنية فى مصر وجمع بين جميع الأجيال الكبيرة والصغيرة والوجوه الجديدة وأتوقع أن يكون هذا العمل من أهم الأعمال فى تاريخ السينما المصرية.
 
■ من بين كل هؤلاء النجوم.. من أكثر فنان لفت انتباهك؟
 
- كل الفنانين بالعمل اجتهدوا وقدموا أدوارهم على ما يرام ولم يتخاذل أى منهم فى أى شىء وهذا بفضل مخرج الفيلم وائل احسان الذى يعد صاحب الفضل فى خروج هذا الفيلم بشكل مشرف لجميع الفنانين الذين شاركوا فيه ولكن ما لفت انتباهى وجذب أنظار الجميع إليه هو الفنان الشاب أحمد السعدنى الذى قدم دوره بشكل رائع وأنا على المستوى الشخصى أتوقع مستقبلاً باهرًا للسعدنى الصغير.
 
■ ماذا عن علاقتك بالفنان الأردنى إياد نصار خاصة أنه يشاركك أغلب المشاهد؟
 
- إياد فنان رائع ولكنه لم يكن يعرفنى ولم يلتق بى من قبل وكنت حريصة أن أكون بجانبه وأن نراجع السيناريو معا واحسست أنه ابنى ونجح بالفعل فى ظهور هذا الشعور على الشاشة.
 
■ ما سر عملك فى أفلام السبكى رغم الانتقادات الكثيرة التى توجه له؟
 
- أنا كنت أحد الفنانين الذين انتقدوا السبكى وكنت أقول كيف يقدم السبكى هذه الأعمال ولكن عندما تعاملت معه أدركت أنه رجل محب للفن ويعرف القيمة الفنية للعمل الذى يقدمه ولا يبخل على أفلامه وأيضا يختار الفنان فى المكان الصحيح له بمعنى آخر أنه عندما أرسل لى سيناريو «الفرح» أو «ساعة ونص» كان متأكدًا أننى فنانة لها تاريخها ولم أقدم أى عمل وبالفعل قدمت العملين وسعيدة جدا بهما.
 
■ لكن السبكى حصرك فى الأدوار التراجيدية وابتعدت عن كل الألوان الفنية الأخرى؟
 
- يجب على الفنان أن يقدم جميع الأدوار لأنه فنان فإذا تم حصره فى نوع معين من التمثيل سيمل منه المشاهدون فأنا فنانة أقدم جميع الأدوار ليس كوميديا فقط أو تراجيديا فقط ولكن بشرط أن يكون هذا العمل جيدًا ويضيف لتاريخى الفنى.
 
■ لماذا لم نشاهد «معتز الدمرداش» فى أى عمل فنى هل هذا كان بناء على رغبتك؟
 
- معتز الآن فى مكانه الصحيح ولا أفضل دخوله لعالم التمثيل ولكنه هو صاحب القرار فى هذا الموضوع والذى لا يعرفه الكثير أن معتز عندما عاد من الخارج عرض عليه دور فى سهرة درامية بعنوان «شقة الأستاذ شحاتة» وبعد هذه السهرة انهالت عليه العروض لتقديم أعمال فنية كثيرة للسينما والتليفزيون ولكن رفض وأنا أؤيد هذا الرفض لأن مكانه الحالى أفضل بكثير أن يدخل عالم التمثيل.
 
وكيف كانت تجربتك فى تقديم الإعلانات؟
 
عندما حضر مخرج الإعلان لمنزلى ليعرض علىّ فكرة الإعلان وجدتها مختلفة ومن خلال حديثه أقنعنى بخوض التجربة، كما أعجبت ابنى معتز فوافقنا على تقديمها دون مشاكل، ولكن للأسف عندما شاهدت الإعلان فى رمضان انزعجت جدا ولم يعجبنى الشكل الذى ظهرت به وكذلك معتز الدمرداش لهذا قررت عدم خوض تجربة تقديم الإعلانات مرة أخرى لحرصى على الحفاظ على تاريخى الطويل فى الفن.
 
■ ماذا عن الفن فى ظل صعود التيارات الإسلامية؟
 
- الفن سيظل كما هو ومصر لن تتأثر بأى تيارات وستظل كما هى مهما اضطربت أوضاعها أو اختلف أهلها وما يحمى مصر هو الله وليس أى شخص آخر.
 
■ ما رأيك فى موجة الهجوم التى يتعرض لها بعض الفنانين من جانب بعض الشيوخ؟
 
- هذا الموضوع يضر بالجانبين الشيوخ والفنانين وكل جانب يقوم برمى الكلام وهو على يقين من أنه سيستقبل كلامًا أعنف مما قال ولابد أن تتدخل قيادات الدولة للتوفيق بين الطرفين وكل واحد يعمل فى صمت الداعى يتفرغ للدعوة والفنان يتفرغ لفنه.
 
■ ما رأيك فى الأوضاع السياسية التى تمر بها مصر؟
 

- مازال أمامنا من الوقت الكثير حتى ينصلح حال مصر ويجب على الجميع أن يعمل وينتظر انتاج عمله ولا ينتظر «النتيجة» دون أن يعمل وأنا أطالب الناس بالصبر على ما تمر به مصر وعدم التسرع فى الحكم على الرئيس محمد مرسى وأطالب الرئيس محمد مرسى أن يعجل فى النهوض بمصر حتى تستقر الأوضاع وتعود مصر لسابق عهدها.

 
 






الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
حل مشكلات الصرف الصحى المتراكمة فى المطرية
الحكومة تستهدف رفع معدل النمو لـ%8 خلال 3 سنوات
الفارس يترجل

Facebook twitter rss