صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

خلف: بعض الإعلاميين يعانون من حالة «انتفاخ» ويدعون إلى مقاطعة «معلنو» البرامج التى تهاجم مصر

15 ابريل 2016



كتبت- مريم الشريف

أكد اللواء الدكتور محمود خلف، مستشار أكاديمية ناصر العسكرية العليا، أن المؤامرة على مصر ستفشل ،قائلا: -على حد وصفه- بعض الاعلاميين يعانون من حالة «انتفاخ».
وأشار خلف خلال لقائه مع الاعلامية شيرين الشايب ببرنامج «أنا مصر» على القناة الاولى، بالتليفزيون المصرى امس الاول، إلى أن بعض رجال الاعمال يريدون أن يجعلوا أنفسهم رقما صعبا فى معادلة القوى وهذا لن يحدث.
وشدد خلف على أنه لا يمكن استمرار حالة عدم اتساق الاعلام مع أهداف الامن القومى المصرى، موضحا أن الاعلام لابد ان يساند المشروع الوطنى المصرى، وخاصة ان بعض شبكات الاعلام ليست مع الدولة المصرية.
واشار إلى ان الخبر المغلوط عمل معيب وغير مهنى كما أنه إحدى اهم ادوات الحرب النفسية فى الوقت الراهن، ومن المفترض أن من ينشر خبرًا خطأ ان يخرج ويعتذر وهذا ليس عيبا.
واضاف أن جميع مؤسسات الدولة لابد ان يكون لها متحدث اعلامى للرد على المعلومات المغلوطة.
وأكد ان هناك فرقًا بين الاعلامى والاعلانى، داعيا المصريين لمقاطعة منتجات الرعاة الاعلانيين للبرامج التى تهاجم مصر.
كما دعا البرلمان بأن يتعامل بالقانون مع أهل الشر لردعهم، لافتا الانتباه الى أن حروب الجيل الرابع تهدف لاسقاط الدولة بنشر حالة اليأس بين المواطنين.
وعلى جانب آخر تحدث الناشط السياسى أحمد حرارة ، بمناسبة عرض أول فيلم بتقنيات حديثة للاطفال المكفوفين، حيث كشف عن أن حياته فى حين كان يرى مثلما بعدما أن انعدمت رؤيته، وخاصة أنه تعلم كيف يسير مستخدما العصا، إلا أن المشكلة تكمن أثناء سيره فى الشارع حيث لابد من وجود شخص معه والعصا وقتها لا تكفى.
وأضاف أنه  لم يتعلم طريقة برايل للمكفوفين، ولكنه تعلم الطريقة الالكترونية حيث يمكنه التعامل مع الكمبيوتر من خلالها.
وكشف أنه يعيش على معاش من الدولة قدره ثلاثة آلاف ومائتى جنيه، مشيرا الى أنه منذ عام ونصف العام ويعيش بدون عمل حيث مازال يبحث عن العمل المناسب.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سـلام رئاسى لـ«عظيمات مصر»
«مملكة الحب»
«خطاط الوطنية»
«جمـّال» وفتاة فى اعترافات لـ«الداخلية»: ساعدنا المصور الدنماركى وصديقته فى تسلق الهرم الأكبر
واحة الإبداع.. لا لون الغريب فينا..
هوجة مصرية على لاعبى «شمال إفريقيا»
أيام قرطاج ينتصر للإنسانية بمسرح السجون

Facebook twitter rss