صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

الساخر عمرو راضى: لا أقلد باسم يوسف و«مايصحش كده» ليس استنساخا له

14 ابريل 2016



كتب- مـحمـد خـضـير


بعد أن لمع نجم الإعلام الساخر الطبيب باسم يوسف عبر موقع «اليوتيوب» لينتقل بعدها لنجومية أكبر على شاشة الفضائيات، وما احدثه من جدل وايقاف للبرنامج ظهر للمرة الأولى المذيع الساخر عمرو راضى، وعلى يد نفس مكتشف الأول ألبير شفيق عبر حلقات برنامج «مايصحش كده» على قناة «النهار اليوم»، ليفتح على نفسه هجومًا حادًا وانتقادات عديدة بأنه استنساخ لباسم يوسف، واتهامات من البعض بأن البرامج الساخرة تهدف لتتفية الأمور، وبالتالى السعى للسخرية فقط دون عائد جيد للجمهور.
كشف المذيع الشاب عمرو راضى مقدم برنامج «ميصحش كدة» على «النهار اليوم» فى تصريحات خاصة لـ«صحيفة روز اليوسف» ان فكرة البرنامج هو برنامج رياضى اجتماعى ساخر يناقش القضايا الكروية فى اطار سخرية كوميدية.. هدفه الوصول بالكرة المصرية لافضل ما يمكن.
وأشار راضى إلى ان انتقادات البرنامج بعضها بسبب انتماءات فمثلا الاهلاوى مش عايز حد يهزر عليه والزملكاوى مثله، موضحًا أنه بمجرد ان الناس تأكدوا اننا لا مع ده ولا مع ده واننا بنناقش قضية تفهموا طبيعة البرنامج.
ونفى راضى أنه استنساخ لباسم يوسف، قائلا «ياريت يبقى فيه 100 باسم يوسف» وان هذا format موجود ف العالم كله، ولكن ينتقد لأن هذا اللون من البرامج ليس كتيرًا فى مصر.
وانتقد راضى حصر الناس للبرنامج فى أنه تقليد لباسم يوسف خاصة ان البرنامج له رأيه واسلوبه الخاص به.. وعن مستقبل البرنامج شدد راضى على أنه يسعى لتقديم افضل ما لدينا للوصول لمستوى يرضينا ويرضى ضمائرنا قبل اى شىء وهذا ما اتينا لاجله، والقادم افضل وافضل.
وقال راضى ان كلمة «مايصحش كده» هى  مصطلع عبقرى، يصلح لأى شىء، للعشوائية والجعجعة، والوصول لكأس العالم، كما ان البرنامج ليس كرويًا 100%، بل هو اجتماعى ساخر وبرنامج لا يصفق لأحد، وأوضح أنه خصص برنامجه بـ«للكبار فقط» مبررا ذلك بقوله: «حرام نصدم الأطفال بالواقع وعبثه بدرى نيموهم واتفرجوا بمزاج».
وقال راضى إن الكرة هى اللغة الوحيدة التى يتحدث بها العالم، وأن قناة النهار كانت سباقة ولها الريادة، مضيفا إنه يعمل مهندسا حيث تخرج فى كلية الهندسة بالعاشر من رمضان ويعشق كرة القدم.. وعن رؤيته لحال الإعلام الآن قال راضى: وجهة نظرى كواحد فى الشارع مش واحد عنده برنامج أرى أن الإعلام عامة معظمه مغمى عينيه ومبيقولش الحق وعشان يكمل ويعمل موسم تانى وتالت والاعلام الرياضى بالاخص مشاكله كتير جدا ومن عدم مهنية لملى ساعات على الفاضى لمجاملات ..الخ الخ.
وقال إن تعاقدى مع قناة النهار جاء فى توقيت مفاجئ بالنسبة إلى، مشيرًا إلى أنه اكتشف مدى بعد نظر القائمين على القناة ومحاولاتهم لمجاراة الواقع ويشوفوا الناس عايزة إيه ولديهم سياسة محترمة وبيحاولوا يدخلوا الشباب على قدها يقدروا وده يحترم جدا.
وعن البرامج الساخرة وما تهدف له قال إنه من المفروض أن هدفها الأول هو تصحيح الاوضاع بالتالى عندما نسخر من شىء فى اى عمل أو اداء لشخص فإنه تحسن منه وهذا يصب فى مصلحة الكل، أما من يسعى لجلب المشاهدين فهذا أمر مفروغ منه فكله بيسعى لهذا ومن يقول غير كده يبقى كداب حتى لو برنامج دينى فهو بيسعى لجلب أكبر نسبة مشاهدة وهذا أمر طبيعى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
كاريكاتير أحمد دياب
قلنا لـ«مدبولينيو» ميت عقبة انت فين..فقال: اسألوا «جروس»
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك

Facebook twitter rss