صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

والى: التعاقد مع مستشفيات لعلاج مرضى الإدمان بالمجان 

14 ابريل 2016



كتب - عبد الوكيل ابوالقاسم

أعلنت غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى رئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى، أنه سيتم التعاقد مع مستشفيات ومراكز طبية متخصصة جديدة لعلاج مرضى الإدمان مجانا فى ظل تزايد الإقبال على الخط الساخن للصندوق لطلب العلاج، لافتة إلى أنه يتم تعميم الخدمات العلاجية فى الأماكن المحرومة من الخدمة على مستوى الجمهورية، حيث تم افتتاح فرع للخط الساخن بمحافظة أسوان لخدمة أبناء جنوب الصعيد، وأنه جار حاليا الإعداد لافتتاح أفرع جديدة للخط بمحافظات الإسماعيلية والدقهلية ومطروح.
جاء ذلك خلال رئاسة غادة والى وزيرة التضامن اجتماع مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى، لاستعراض ما تم تنفيذه من أنشطة الخطة القومية  لمكافحة المخدرات خلال الفترة بداية يوليو 2015 حتى 31 مارس 2016  والتى أقرها مجلس الوزراء  برئاسة وزيرة التضامن ويتم تنفيذها بمشاركة 11 وزارة، وكذلك مناقشة خطة عمل الصندوق المقترحة خلال العام المالى 2016/2017  بحضور كل من عمرو عثمان مدير الصندوق  واللواء عصام أحمد غريب المدعى  العام العسكرى والمستشار هانى الجابر مساعد وزير العدل لحقوق الإنسان واللواء أحمد الخولى مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات والمستشار محمد محمود المحامى العام بالمكتب الفنى للنائب العام وعبد الخالق يوسف أمين عام اتحاد الإذاعة والتليفزيون والدكتور محمود جاويش مدير الإدارة العامة لشئون المستشفيات بالأمانة العامة للصحة النفسية.  
وأوضحت  غادة والى أنه تم التنسيق مع خمس جامعات مصرية  لإعداد برامج متخصصة للعلاج من الإدمان وهى جامعات عين شمس والقاهرة والمنيا والمنصورة  وأسوان، حيث أن البرامج  المستحدثة تأتى فى إطار الاهتمام  باستثمار قيمة البحث العلمى فى تطوير سياسات وبرامج الوقاية، وإعداد كوادر مؤهلة علميًا وعمليًا فى علاج مرضى الإدمان.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
يحيا العدل
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول
4 مؤسسات دولية تشيد بالتجربة المصرية
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى
أنت الأفضل
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»

Facebook twitter rss