صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

«السنباط» تصارع الموت.. «ومياه الشرب» تتفرج

13 ابريل 2016



يعانى أهالى «السنباط» التابعة لمركز الفيوم تهالك شبكة الصرف الصحى الخاصة بالقرية رغم حداثة إنشائها، حيث تغمر مياه الصرف منازل القرية ومدارسها وبعض المنشآت الأخرى ما يعرض صحة الأهالى وأطفالهم للخطر، بسبب التلوث الناتج عن مياه الصرف الصحى.
ويشتكى أيضا المتضررون من عدم استجابة المسئولين لشكواهم المتكررة، حيث يضربون بها عرض الحائط، منوهين إلى أنها لم تكن مشكلة الصرف الصحى خاصة بقريتهم فقط، بينما تعانى نحو 40 قرية أخرى نفس الأزمة، فضلا عن أن «السنباط» يوجد بها الصرف الصحى منذ عام 2011.
ويلفت الأهالى إلى أن القرية توجد بها محطات صغيرة فرعية ومحطات كبيرة متوقفة على استحداث محطات الرفع كبيرة الحجم، حيث يقام هذا المشروع على أرض خاضعة للأوقاف، فى حين أن الوزارة ترفض تماما تخصيص هذه المساحة لإتمام المشروع الذى يخدم الكثير من المواطنين.
الغريب فى ذلك الأمر أن شركة مياه الشرب والصرف الصحى كانت تأمل قيام الحكومة بتخصيص الأرض، على أن تتكفل هى بسداد الأموال الخاصة لتنفيذ المشروع، ناهيك أن هناك استياء بسبب التضارب فى القرارات بين شركة الصرف الصحى ووزارة الأوقاف بشأن الأزمة.
ويتساءل أهالى «السنباط»: أين المسئولين الذين تحتم عليهم ضمائر الإنسانية العمل على راحة المواطنين، وتلبية احتياجاتهم ورفع الظلم عنهم؟، لافتين إلى أن شركة مياه الشرب والصرف الصحى أصبحت لا تبالى بأرواح المواطنين، وحياة الأطفال التى كادت أن تتحول إلى كابوس، ومنازل الفقراء التى أوشكت على الانهيار.
ويطالب الأهالى محافظ الفيوم ووزير الإسكان بإدراج القرية فى خطة الصرف الصحى للعام المالى المقبل، لإنقاذ منازل «السنباط» من الانهيار، وإنقاذ صحة المواطنين قبل أن يفتك بهم المرض الذى تنقله إليهم الحشرات الطائرة.
يشار إلى أن ذلك لم تكن المشكلة الأولى التى يعانيها مواطنو «السنباط»، بينما كان قد استقبل محافظ الفيوم، ممثلين عن أهالى القرية، بسبب تضررهم من نقص مياه الشرب، إثر توصيل بعض أهالى القرى المجاورة خطوط مياه من الخط العمومى، ما يتسبب فى نقص المياه، التى أصدر على أثرها «مكرم» تكليفات لرئيس قطاع مياه الشرب، ونائب رئيس مدينة الفيوم لشئون القرى، بسرعة عمل المعاينات العاجلة للوقوف على أسباب المشكلة وسرعة الحل.
كما تقدم الأهالى بالعديد من الشكاوى إلى المستشار وائل محمد نبيه، محافظ الفيوم، ورئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة الفيوم، بسبب تضررهم من غرق شوارع القرية فى مياه الصرف الصحى، لكن لم يحدث شىء حتى الآن، الأمر الذى حول الشوارع إلى برك ومستنقعات بعد أن عجزت آبار الصرف الصحى عن استيعاب استخدامات الأهالى اليومية، علاوة على أن المياه تسربت فى كل شوارع القرية، ما يهدد المنازل بالانهيار بعد تأكل جدرانها بفعل مياه الصرف الصحى، خاصة أن معظم مبانى القرية بدون أعمدة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
ادعموا صـــــلاح
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل
الحلم يتحقق
الزمالك «قَلب على جروس»

Facebook twitter rss