صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

مى كساب: لست مطربة مهرجانات.. وأحلم بـ«توأم»

12 ابريل 2016



حوار  - سهير عبدالحميد

 


لم تتوقع الفنانة مى كساب عندما قدمت إحدى ضحايا الاغتصاب ضمن أحداث مسلسل «جراب حوا» أن تنجح هذه الشخصية مع الجمهور الذى اعتاد دائما أن يراها فى ثوب الكوميديا باستمرار وبررت ذلك بأن  السبب فى نجاح الشخصية أنها لم تقدم سوى الواقع وعرت المجتمع من أفكاره التى وصفتها بالعقم.
مى كساب خلال هذا الحوار  فتحت قلبها وتحدثت عن حياتها وأسباب الاكتئاب الذى عانت منه فى الفترة الأخيرة وحقيقة حملها كذلك أعمالها الجديدة وأحلامها
فإلى نص الحوار..


■ كيف جاء ترشيحك لمسلسل «جراب حوا»؟
- المنتج ممدوح شاهين من رشحنى  واعتبره صديقا عزيزا وقدمت معه مؤخرا مسلسل «المطلقات» وكان من المفترض أن أقدم معه مسلسلا آخر لرمضان لكن تم تأجيله وقتها المخرجة سارة وفيق كانت تجهز لمسلسلا «جراب حوا» فعرضت على مجموعة حلقات منفصلة فوجدتها بسيطة، وقلت لها  أنا هنا أظهر كضيفة شرف ولابد أن تكون القصة التى أقدمها دسمة فعرضت على شخصية نجاة والحقيقة عندما قرأت الحلقات أتوجعت لأنى وجدتها تعرى المجتمع من حقيقته ولا تتصورى فى أول يوم تصوير صورت خلاله 19 مشهداً قاسية ذهبت لبيتى بعدها وأعصابى تعبانة من كثرة البكاء خاصة أنه كان طبيعيا وطالع من القلب وأنا من النوع الذى لا يحب وضع الجليسرين لأن دموعى قريبة.
■ هل اختارت أن تظهرى محجبة خلال أحداث «جراب حوا»؟
- السيناريو الذى كتبه المؤلف أحمد عزت كان متضمنا كل التفاصيل التى ظهرت به شخصية نجاة سواء فى ملابسها أو ردود أفعالها وللأمانة لم اغير أى تفصيلة فى السيناريو باستثناء مشهد المؤتمر الذى خرجت فيه تتحدث فيه عن تجربتها.
■ المسلسل يضم 30 نجمة وتخرجه سارة وفيق فى أولى تجاربها.. ألم تترددى فى قبول المسلسل؟
- بالعكس من أكثر الأشياء التى شجعتنى على المشاركة فى جراب حوا أنه يناقش 30 قصة مختلفة بأبطال منفصلين وكأنى بطلة مسلسل بمفردى وأجمل شىء أن الأحداث لا تعطى فرصة للمشاهد أن يصاب بالملل، أما سارة وفيق فأنا سعدت جدا بالتعاون معها ورغم أن هذا العمل أول تجاربها لكن أعتقد أنه ترك أثرا جيدا مع المشاهد واتنبأ لها بمستقبل كبير وأنا اشتغلت معها فى أعمال سابقة كمخرجة منفذة وأعلم جيدا قدراتها وأعتقد أن سر نجاح أى ممثل هو المخرج الذى يستغل قدراته وسارة اشتغلت علىَّ كتير قوى واستطاعت أن تخرج أفضل ما بداخلى ونفس الأمر بالنسبة للمنتج وللأسف أن مهنة الإنتاج فى مصر تحولت لسبوبة.
■ فى رأيك لماذا اختفى المنتج المهتم بصناعة النجوم كما كان فى الماضى؟
- لأن كما ذكرت المهنة أصبحت سبوبة والمنتجون همهم الأول أصبح المادة والفيلم هيحقق أرباح كام فلو كان هناك منتج بيشتغل على الفنان ومعتبره مشروع نجم كان زمانى أنا وكل الفنانين أصحاب المواهب غير المستغلة أصبحنا نجوم صف أول.    
■ شخصية نجاة قدمت رسالة قوية للمجتمع فى نظرته للبنت التى تتعرض للاغتصاب، هل هذا سر نجاح الشخصية مع الناس؟
- بالتأكيد فنجاة فى كل ردود أفعالها داخل الأحداث تثبت أننا نعيش فى مجتمع ملوث وعقيم وندعى الأخلاق وهذا بسبب فشل التعليم، الذى هو الأساس وبالتالى نتيجة ذلك هو حالة الانحدار التى أصابت كل شىء فالأوضاع التى نعيشها فى البلد أصابتنى بالاكتئاب جعلتنى أفقد الثقة فى كل ما حولى فهناك «بلاعة مجارى طفحت» من خمس سنين اسمها الفيس بوك الذى اعتبره أخرج أسوأ ما فى الإنسان ويساهم فى هدم البشر فمثلا تجربة مريهان حسين أثبتت إلى أى مدى أصبحنا منحدرين أنا لا أدافع عنها ولكن للأمانة اشتغلت معها أربعة شهور وخلالها عمرى ما رأيت منها أى شىء يسىء لها سواء فى علاقتها بزملائها أو تصرفاتها الشخصية وعمرنا ما رأينها تشرب سيجارة أو خمرة وعندما تصل للألفاظ التى سبت بها الضابط بالتأكيد هناك قهر حدث دفعها لتخرج أسوء ما عندها وتقول ألفاظ لم تكن تتصور فى يوم من الأيام أن تخرج من فمها وللأسف هذه الواقعة اثبتت كيف ينظر المجتمع والدولة للفنانين فما الذى رأيته منى حتى تصفنى أننى «عاهرة» وكل مهنة فيها الحلو والرديئ، هل عشت معى شقى وبهدلة 20 سنة حتى أنجح  ويعرفنى الناس هل تكون معى وأنا أعود من عملى منتصف الليل وأتعرض للخطر حتى أقدم فيلما أو مسلسلا تشاهده فى التليفزيون وتستمتع به أنت وأسرتك، لذلك أقول بكل صراحة أن المجتمع أساسه «بايز» ونعيش فى مناخ ملوث يدعى التدين وهذا لمسته من خلال تجربتى الشخصية وزواجى أيضا من جانب أسرتى فلى شقيق هاجر لكندا لم أستطع أمنعه لأنه لم يجد فى بلده حياة آدمية فقد تخرج فى كلية الحقوق وهو يكره المحاماة ولم أستطع أن أجد له وظيفة رغم شهرتى لأنى أخجل أن أطلب وظيفة لشقيقى، لذلك لابد أن نعيد بنائه من جديد.
■ أشعر بمرارة شديدة فى كلامك؟
- أنا إنسانة حساسة وأتأثر بكل شىء حولى وأكره النفاق وصراحتى قد لا تعجب الكثيرين وبرغم حالة الاكتئاب الشديدة التى عشتها فى الفترة الأخيرة لكن أستطيع أن أخرج منها وأكمل حياتى.
■ ترددت شائعات فى الفترة الأخيرة عن حملك وانتظارك لمولود، فما حقيقة ذلك؟
- غير صحيح لكن هذا لا يمنع رغبتى فى الإنجاب وأمنيتى أن يصبح لدى أطفال وأتمنى أن أنجب توأم.
■ هل صحيح أنك ستشاركين زوجك وفريقه تقديم أغانى مهرجانات؟
- بداية أنا لست مطربة مهرجانات واللون الذى أغنيه بعيد عن موسيقى الراب وكونى قدمت أغنية معهم فى فيلم،  فهذا كان لضرورة درامية وليس معنى ذلك أننى سأتجه خلال الفترة المقبلة للمهرجانات لمجرد أنها تحقق نجاحا مع الناس،  والآن أحضر لألبومى الجديد وسيكون من إنتاجى وأتعاون من خلاله مع عدد من الملحنين وشعراء الأغنية منهم أمير طعيمة ومحمد عاطف وحسن عطية وغيرهم  وسيقوم بتوزيع اغانى الألبوم زوجى أوكا وهو موهوب جدا فى هذه المنطقة أيضا أورتيجا ملحن شاطر.
■ هل من الممكن أن يجمعك بأوكا دويتو غنائى خلال الألبوم الجديد؟
- هى فكرة واردة لكن مبكرا الحديث فى هذا الأمر خاصة ان الالبوم لديه وقت حتى يخرج للنور.
■ ماذا عن السينما؟
- تعاقدت مؤخرا على فيلم «طلق صناعى»  تأليف محمد وخالد وشرين دياب وإخراج خالد دياب وإنتاج نيوسنشرى وتشاركنى البطولة حورية فرغلى وسأبدأ فى تصويره عقب عودتى من العمرة إن شاء الله.
■ هل هناك عمل رمضانى تحضرين له؟
- من المفترض أن هناك مفاوضات مع أحد المنتجين الآن لكن لم يتم الاتفاق بشكل نهائى على المشروع.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
كاريكاتير أحمد دياب
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss