صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

أخبار ثقافية

11 ابريل 2016



■ أصدرت الهيئة المصرية العامة للكتاب فى سلسلة الألف كتاب الثانى كتاب بعنوان «مصر وكيف غُدر بها» تأليف ألبرت فارمان وترجمة عبد الفتاح عنايت.
يتناول الكتاب فترة زمنية من أهم الفترات التى مرت بها مصر حيث وقعت خلالها تحت الحكم العثمانى وكانت فترة لها مظاهرها الواضحة حيث حلت العناصر التركية الأرستقراطية محل البكوات، وأصبحت تمتلك معظم الأراضى الزراعية.
وفى هذه الفترة ازدادت مساحة الأراضى الزراعية ووصلت إلى ما يزيد على أربعة ملايين ونصف المليون فدان، وازدادت زراعة القطن وتم تصديره، كما أنشئت السكك الحديدية وحفرت قناة السويس ونشطت التجارة الداخلية والخارجية.
وعلى إثر ذلك تطلعت أنظار القوى الكبرى المتمثلة فى ذلك الوقت فى انجلترا وفرنسا صوب مصر، وذلك لخدمة مصالحها الاقتصادية وبسبب الثورة الصناعية التى حدثت فى أوروبا. كل ذلك وضع مصر فى ثوب جديد ليس فقط لاستغلالها اقتصادياً بل صار التطلع واضحاً بشدة إلى التدخل السياسى، وهذا ما يتضح من خلال فصول الكتاب.
■ افتتح د.خالد سرور رئيس قطاع الفنون التشكيلية مساء يوم الخميس الماضى معرضاً جماعياً بعنوان «قناة السويس إشراقة الماضى والحاضر» بقاعة أجيال بمركز محمود سعيد للمتاحف بمنطقة جناكليس بالإسكندرية، ضم المعرض أعمال 18 فناناً من بينهم: عبدالوهاب عبدالمحسن «قوميسير المعرض»، السيد القماش، ريم حسن، سعيد بدر، معتز الصفتي، حازم عبدالخالق هذا بجانب اللوحة التاريخية للفنان الرائد محمود سعيد التى سجل خلالها مظاهر الافتتاح الأسطورى للقناة فى عهد الخديو إسماعيل.
يُشار إلى أن د.خالد سرور قام كذلك بزيارة معرض الفنانة أمل نصر بقاعة (حامد عويس) بمتحف الفنون الجميلة بالإسكندرية، كما تفقد موقع النسخة المُنهارة لتمثال «كاتمة الأسرار» على الطبيعة وتبين له استحالة ترميمها فوعد بالشروع فى تنفيذ نسخة جديدة منه بعد عرض الأمر على وزير الثقافة وبالتعاون مع محافظة الإسكندرية.
■ نظم فرع ثقافة الشرقية التابع لإقليم شرق الدلتا الثقافى مؤتمر اليوم الواحد لأدباء الشرقية بعنوان «ينابيع الإبداع الشرقاوى» ترأسه الأديب محمد عبدالله الهادى وتولى أمانته الشاعر عبدالسلام منصور وذلك بقصر ثقافة الحسينية، بدأت الفعاليات بعرض فنى لفرقة الحسينية للآلات الشعبية، تلى ذلك افتتاح معرض للفنون التشكيلية للفنان عبدالحليم البقرى والفنان عمر الزهرى، ضم المعرض مجموعة من اللوحات الفنية التجريدية، كما قام الحضور بجولة تفقدية داخل القصر.
أعقب ذلك إقامة الجلسة الإفتتاحية التى تضمنت كلمات عصام إسماعيل مدير القصر، الشاعر علاء عيسى رئيس النادى الأدبى المركزى، الشاعر عبد السلام منصور أمين عام المؤتمر، الأديب محمد عبد الله الهادى رئيس المؤتمر ومحمد مرعى مدير عام الفرع أدارها الشاعر فتحى زيادة، تلى ذلك إقامة أمسية شعرية شارك فيها مجموعة من الشعراء المؤتمر، كما عقدت الجلسة البحثية الأولى أدارها صادق إبراهيم صادق، حيث تم مناقشة ثلاث أبحاث، الأول بعنوان «فنية السرد والتشخيص فى السرد الروائي» للباحث د.نادر عبد الخالق، الثانى بعنوان «القصة القصيرة بين عضة كلب وكعب عالى» للباحث محمود الديدامونى، والثالث بعنوان «دور الإعلام المحلى بالشرقية» للباحث الشاعر نبيل مصيلحى، إلى جانب إقامة الجلسة البحثية الثانية بعنوان «الإبداع الشعرى بالشرقية»، بجانب الجلسة البحثية الثالثة أدارها الشاعر إبراهيم عطية، تضمنت شعر البادية للشاعر حامد حبيب، أعقبها أمسية شعرية شارك فيها جميع شعراء وأدباء المؤتمر.
واختتمت الفعاليات بتكريم عدد من الأدباء والشعراء وإهدائهم شهادات تقدير وهم فتحى زيادة،  محمد زكريا، هيثم عبد الحميد، السيد الصورى،  سامح عطية، عزت سلامة  وأحمد اسماعيل الباز.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
وداعًا يا جميل!
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل
الحلم يتحقق

Facebook twitter rss