صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

فاروق الباز: جسر سلمان بن عبدالعزيز لن يضر بمياه البحر الأحمر

10 ابريل 2016



كتب- محمد خضير


قال الدكتور فاروق الباز، العالم المصرى الكبير: إن تدنى التعليم بالبلاد هو السبب فى جميع المشكلات التى نعانيها، مؤكدًا أن هناك دولًا عديدة كانت «خربانة» فى مجال التعليم، وبإصلاح التعليم أصبحت من الدول المتقدمة مثل اليابان والهند.
وأوضح الدكتور الباز، خلال لقائه مع الإعلامى أسامة كمال، ببرنامج «القاهرة 360 على قناة «القاهرة والناس» امس الاول أن مصر قادرة على تحقيق تقدم كبير، ولابد من البدء بإصلاح التعليم، مشيرًا إلى أن مكتبة الإسكندرية صرح مصرى عظيم، وأصبح لديها علاقات بدول العالم المتقدم، ولا بد من دعم مكتبة الإسكندرية حتى تستكمل مسيرتها.
وأشار الدكتور الباز الى أن 80% من أساتذة جامعة قطر منتمون لجماعة الإخوان المسلمين، وتعلم على أيديهم قيادات الدولة القطرية الحاليين، لذا هناك ولاء كبير منهم تجاه الجماعة.
وقال الدكتور فاروق الباز إن زيارة الملك سلمان خادم الحرمين الشريفين للقاهرة، تعتبر نوعًا من التقارب المصرى السعودي، لافتًا إلى أن الحركة بين القاهرة والرياض قديمة، وإنشاء وسائل إضافية لتسهيل الحركة أمر جيد.
وأوضح الباز أن تأثير إنشاء الجسر بين مصر والسعودية فى البحر طفيف، ولا يستدعى الحديث عنه، مؤكدًا أن تدشين جسر سلمان لن يضر بمياه البحر الأحمر.
وقال الدكتور الباز: إن مصر نسيت دول القارة السمراء لفترات طويلة، وكان يجب أن نكون أول المشاركين فى بناء سد النهضة الإثيوبي، لضمان عدم تأثيره فينا، موضحًا أن أديس أبابا استغلت انشغال مصر بثورة 25 يناير وأعلنت تدشين سد النهضة فى إبريل 2011.
وأضاف الباز، أن إثيوبيا لن تستطيع قطع المياه عن مصر، مؤكدًا أن السودان هى من سيشترى الكهرباء المنتجة من سد النهضة الإثيوبي.
وفى سياق متصل، أشار إلى أن مصر قديمًا كانت بمنزلة الأخ الأكبر لدول إفريقيا، وكانت لها دور كبير لا يُنسى تجاه القارة السمراء.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
شمس مصر تشرق فى نيويورك
تكريم «روزاليوسف» فى احتفالية «3 سنوات هجرة»
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
55 قمة ثنائية و 9 جماعية عقدها «السيسى» على هامش أعمال الجمعية العامة

Facebook twitter rss