صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

«مفهوم الآخر فى الفن المعاصر» رسالة دكتوراة للفنانة شيرين الباردوى

6 ابريل 2016



كتبت - سوزى شكرى

 نوقش مؤخرا بكلية التربية الفنية بجامعة حلوان رسالة دكتوراة  تحت عنوان «مفهوم الآخر فى الفن المعاصر للتعبير عن القيم الإنسانية كمدخل لاستحداث أعمال تصويرية» للفنانة التشكيلية شيرين الباردوى، وهى فنانة متحققة ومن الشباب الدائمين المشاركة فى المعارض وبالأخص صالون الشباب، وحصدت العديد من  من الجوائز المحلية والدولية والرسالة تنقب بحثا عن الدور الذى يلعبه مفهوم الآخر فى الفن المعاصر، التعريف بأهمية التعبير عن مفهوم الآخر فى الفن الحديث والمعاصر فى التعبير عن القيم الإنسانية تفيد الدراسة الفنان الناشئ فى إنتاج أعمال تصويرية متقدمة، كما تزيد من وعيه الفنى والتاريخى بما ينعكس أثره على إنتاجه الوظيفى والمستقل كما تفيد الدراسة العاملون فى مجالات الفكر والثقافة والفنون ومن يهمهم الأمر.
مفهوم الآخر يعد أحد أكثر المفاهيم الشائعة فى الوقت الحالى والمستخدمة فى مختلف المجالات السياسية والثقافية، ثم انتقلت إلى مجالات الفنون والأدب، كما يمثل أهمية كبيرة فى الفلسفة المعاصرة بشكل عام من حيث كونه يعبر عن ثقافة وفكر الغير الذى هو مختلف ويقابل الأنا، «ولقد ظهر مصطلح الآخر فى بداية القرن العشرين بعد مصطلح العولمة، وهو امتداد لمصطلح الغير/ الغيرية  والمقصود به هيمنة الغرب على الشرق وهو مفهوم استعمارى.
 ذكرت «الباردوى»: أن جدل الأنا والآخر هو الصراع بين الجديد والقديم على مستوى الحضارات، وفى التاريخ يوجد عند كل شعب، وهناك آخر على مستوى الدوائر الحضارية الكبرى.
ولما كان الغرب الحضارى لا يزال يمثل التحدى بالنسبة لنا من حيث الإبداع الذاتى، كان جدل الأنا والآخر فى جيلنا ومنذ عدة أجيال وربما لأجيال أخرى قادمة. فالآخر بالنسبة لنا ثقافة – ثقافة إنسان وإنسان.
يتضمن البحث دراسة مفهوم الآخر فى الفن المعاصر وما ارتبط به من مفاهيم وفلسفات تؤكد على إمكانية التواصل مع الآخر وفلسفات أخرى تؤكد على عدم إمكانية التواصل مع الآخر، تحديد مفهوم الآخر من الناحية السيكولوجية والاجتماعية، تناول بعض مظاهر التعبير الفنى عن الأنا والآخر: تتمثل من خلال عدة محاور فنية: الفن الاستشراقى، استفادة الغرب واكتشاف الذات من الشرق، الصورة الشخصية (البورترية)، الرجل والمرأة، البعد الميتافيزيقى والمرئى وغير المرئى لمفهوم الآخر، وتحليل لأهم الأعمال الفنية التى اتضح فيها التعبير عن الآخر من خلال محاور الدراسة السابقة.
يهدف البحث إلى التعرف على مظاهر التعبير عن الآخر فى الفن المعاصر، والكشف عن علاقة الآخر بالقيم الإنسانية والاجتماعية،  توظيف التعبير عن مفهوم الاخر فى الفن الحديث والمعاصر لإنتاج اعمال تصويرية متقدمة من قبل الباحثة.
وجاءت توصيات البحث يوصى البحث الفنان الناشئ بضرورة الاهتمام بالهوية الثقافية ودراسة الأعمال ذات الصلة بفنون الحضارات  لتكوين رؤية عن ماهية الأنا والآخر دراسة العلاقة بين الأنا والآخر فى الثقافات المختلفة ومدى انعكاسها فى الفن المعاصر. هناك العديد من الوسائل التقنية (الفيديو آرت- البيرفورمانس - الفن المفاهيمى -  التجهيز فى الفراغ) التى يمكن الكشف من خلالها عن مفهوم الآخر يوصى البحث بإجراء مزيد من الأبحاث حول العلاقة بين الأنا والآخر.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
كاريكاتير أحمد دياب
الاتـجـاه شـرقــاً
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر
الأموال العامة تحبط حيلة سرقة بضائع شركات القطاع الخاص
بشائر الخير فى البحر الأحمر

Facebook twitter rss