صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 اكتوبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

الإفتاء: الأحزاب المتطرفة بأوروبا تعود عبر بوابتى «الإسلاموفوبيا واللاجئين»

4 ابريل 2016



أكد مرصد الإسلاموفوبيا التابع لدار الإفتاء المصرية أن الحركات اليمينية المتشددة فى أوروبا بُعثت من جديد على الساحة السياسية الأوروبية من بوابة الإسلاموفوبيا والتحريض ضد الأجانب بشكل عام، وضد المسلمين على وجه الخصوص، وذلك عبر استخدام فزَّاعة أسلمة أوروبا وتهديد القومية الأوروبية.
وأوضح المرصد أن غالبية الأحزاب اليمينية فى أوروبا تقتات على ترويج الخطاب المعادى للمسلمين والمهاجرين من دول الربيع العربى وشمال إفريقيا، وتستثمر الأعمال الإرهابية والإجرامية التى تقوم بها جماعات وتنظيمات تطلق على نفسها مسمى إسلامية، لوصف المسلمين بالبربر والدين الإسلامى بعقيدة العنف والتطرف.
وأضاف المرصد أن تلك الاحزاب المتطرفة قد حصدت العديد من المكاسب جراء تنامى مشاعر الخوف من الإسلام والمسلمين، وحققت العديد من المكاسب السياسية والحزبية، وبالرغم من قلة أعداد المنضوين تحت تلك الأحزاب اليمينية؛ فإنها منظمة بشكل كبير، ونجحت فى تنظيم العديد من المسيرات والفعاليات المناهضة للإسلام والمسلمين، والمطالبة بطرد المسلمين خارج أوروبا، وقامت بأعمال شغب وعنف ضد المسلمين ومساجدهم هناك.
وتابع المرصد أن تدفق اللاجئين غير المسبوق على القارة الأوروبية قد أدى إلى صعود غير مسبوق لأحزاب اليمين المتطرف والحركات المعادية للأجانب، خاصة المسلمين منهم، حيث تُظهر نتائج الانتخابات فى أكثر من دولة أوروبية تزايد شعبية اليمين المتطرف، وقد عززت الأحزاب اليمينية موقفها فى الانتخابات المحلية والبرلمانية فى السنوات الأخيرة فى فرنسا والنمسا وهولندا، كما حقق اليمين السويسرى فوزًا كبيرًا، فيما أصبح حزب يمينى شريكًا فى الائتلاف الحاكم فى الدانمارك.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحكومة تعيد «الذهب الأبيض» لبريقه فى «المنوفية»
المحافظات جاهزة لـ«الأمطار»
«فوانيس» جديدة تضىء «قويسنا» ليلا
شوارعنا نظيفة
مدرب بايرن: نحتاج لقليل من الحظ
د.مجدى يعقوب أمير القلوب
أردوغان يفتح أبواب الجحيم على تركيا

Facebook twitter rss