صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

10 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

«الإبداع وحوار الثقافات» المؤتمر الدولى للجمعية الإقليمية للتربية عن طريق الفن

3 ابريل 2016



كتبت - سوزى شكرى  


بالتعاون مع جامعة ٦ أكتوبر يعقد المؤتمر الدولى للجمعية الإقليمية للتربية عن طريق الفن «أمسيا» Africa and Middle East Society for Education Through Art، والمؤتمر تحت عنوان «الإبداع وحوار الثقافات» والذى يقام بدءًا من اليوم وحتى الثلاثاء ٦ إبريل وقد تم اختيار الفنان الدكتور الراحل محمود البسيونى شخصية للمؤتمر لهذا العام نظرا لإسهاماته فى مجال الفنون والتعليم والتربية.
ويناقش المؤتمر لقاء الحضارات فى ظل العولمة كمدخل معاصر للتعامل مع مشكلات العولمة وكيف ساهمت التكنولوجيات الرقمية فى طريقة وأدوار الفنان والعمل الفني، والإدارة، والمؤسسات الفنية والتربوية والتربية الفنية والمؤسسات الثقافية لوضع الثقافة فى قلب سياسات التنمية بدلا من اقتصاره على جهود الإصلاح والمحافظة الجامدة، ولكن على العكس من ذلك فإن الاستثمار فى الموارد المحلية، والمعارف والمهارات وسبل تعزيز الإبداع وجهود التقدم واحترام تنوع الثقافات تهيئ الظروف للتفاهم المتبادل والتنوع الإبداعى، ومن ثم الحوار والسلام.
يهدف المؤتمر إلى إيجاد المنطلقات الفكرية لممارسات الفنون من خلال لقاء الحضارات بدلا من صدامها، ومناقشة دور الفنون فى المجتمع. مع توفير مكان للمشاركة الفاعلة والفحص والتجريب لأفكار ومفاهيم الفنون وسياقاتها العالمية، على خشبة المسرح، فى الاستوديوهات والمسارح، فى الفصول الدراسية، فى المتاحف وصالات العرض، فى الشوارع وفى المجتمعات المحلية.
يذكر أن الجمعية الدولية للتربية عن طريق للفن International SocIety for Education Through Art  «إنسيا» InSEA قد تأسست فى أعقاب الحرب العالمية الثانية فى القرن العشرين، حيث تقوم الجمعية على أسس عالمية لتستهدف المعنيين بالتعليم من خلال الفن من أجل التمكن من تبادل الخبرات وتحسين الممارسات وتعزيز مكانة الفن فى جميع مراحل التعليم ، كما أنها تعزز التعاون الدولى والتفاهم بين الشعوب وحق الإنسان فى أن يشارك بحرية فى الحياة الثقافية وفى المجتمع وفى الاستمتاع بالفنون وإدراك الجمال فى علاقة تبادلية مع بيئته، ومن هنا نشأت فكرة انبثاق تجمع إقليمى لإرساء قيم وأدوار التربية الفنية فى الميادين الثقافية والاجتماعية والاقتصادية ودورها فى نهضة المجتمعات.
يستضيف المؤتمر مجموعة من المتخصصين والخبراء الأجانب فى مجال التربية الفنية والإبداع ومنهم رئيسة منظمة «الأنسيا» الدكتورة تريزا إيسا من البرتغال، وأستاذ الفنون بكلية الفنون باسكتلندا الدكتور جلين كاوتس، كما يستضيف الدكتور جيمس ساندرز أستاذ النحت بجامعة أوهايو الأمريكية والدكتور محمد العمرى الأستاذ بجامعة السلطان قابوس.
يرأس المؤتمر الفنانة الدكتورة سرية صدقى والمقرر د.بلال مقلد وأمانة كل من د.سامية الشيخ، د.أمل مصطفى، د.أحمد حاتم سعيد.
يأتى المؤتمر فى أربعة محاور حيث يتناول لقاء الحضارات من خلال المتحدثين الرئيسيين ودورات وحلقات العمل والجلسات المتوازية والبحوث العلمية التى سوف تستمر ثلاثة أيام.  
يتناول المحور الأول للمؤتمر موضوعات: دور الفنون فى التعليم، التذوق وتاريخ الفنون، وسائل الإعلام والتكنولوجيا والفنون: المجتمع المحلى اجتماعيًّا وسياسيًّا فى مجال الفنون، طرق التعلم والمعرفة من خلال الرؤية والثقافة البصرية، تدريس وتعلم ممارسات الفنون، دور تعليم الفنون فى محو الأميات البصرية والأدبية المدرسية، النقد وتعليم الفنون، الفنون الإبداعية فى مجال العلوم الأساسية، الفن والدافعية الذاتية والانهماك، تعليم الفنون والمهن المعاصرة للطالب والباحث والمعلم والفنان والمصمم.
أما المحور الثانى «التذوق وتاريخ الفنون» فيضم موضوعات: بحوث فى الفنون تاريخها، جماليتها، تذوقها، نقدها، تحديات ومتغيرات الهوية القومية فى الفنون، تشكيل الوعى القيمى للفن التشكيلى بين القومية والعالمية، الاستمرارية والتغير فى سمات وقيم الفن عبر التاريخ، حوار الثقافات ومفهوم تقبل الآخر، الرؤية المعاصرة لتأريخ ونقد الفنون. حوار الثقافات والإبداع فى عصر المعلوماتية.
أما المحور الثالث «الإعلام والتكنولوجيا والفنون» فيضم موضوعات: الفنون الرقمية فى وسائط الأعلام الجديدة وشبكة الانترنت والتواصل الاجتماعي، المشاهدة السلبية والمتفاعلة للمستخدم «التفاعل وأشكال الفنون والجمهور»، التصميم الجرافيكى الرقمى فى وسائط الأعلام، الألعاب الرقمية بين الهوية الثقافية والعولمة، الوسائط المتعددة والمختلطة فى تعليم الفنون، المجتمعات الافتراضية وحوار الثقافات، الإبداع والثقافة الرقمية، الأمية البصرية والثقافة الرقمية، الجذب والتلقى فى الثقافة الرقمية والحوار مع الآخر.
المحور الرابع «الأبعاد الاجتماعية والسياسية فى مجال الفنون» ويضم موضوعات: العوامل التى تعيق الإبداع، الفنون والهوية «المحلية والإقليمية والعالمية»، الفن والعقيدة والقيم الروحية، المتاحف وقاعات العروض الفنية كمؤسسات إبداعية، الفنون ومؤسسات الرعاية الخاصة، الفنون فى الثقافة الشعبية والإعلام، الصناعات الثقافية الإبداعية والفنون المحلية والعالمية، حقوق الإنسان الثقافية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والفنون، التراث الثقافى فى الفنون والذاكرة الجماعية، خدمة المجتمع فى الفنون المهنية بين العمل الفردى والجماعى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

برلمانيون يشيدون بـ«منتدى إفريقيا».. ومصر عادت لتقود القارة السمراء
welcome back
القادم أفضل
السوق المصرية أهم الأسواق وسنركز عليها خلال 2019
الملك سلمان يشدد على ضرورة الحفاظ على كيان مجلس التعاون الخليجى
«100 مليون صحة».. وطن بلا مرض
مذكرة تفاهم بين «مدينة زويل» و«Intelli Coders, LLC» لتطبيق منصة Blockcred.io

Facebook twitter rss