صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

رحاب إبراهيم تحتفل بصدور روايتها «كافتيريا الأرنب الضاحك»

3 ابريل 2016



كتب - إسلام أنور


احتفلت الكاتبة رحاب إبراهيم بصدور روايتها «كافتيريا الأرنب الضاحك» ضمن فعاليات صالون قلمى الثقافى وأدار اللقاء الإعلامى خالد منصور  وسط حضور عدد كبير من المبدعين.
فى البداية تحدث خالد منصور عن قدرة الروائى على أن يستخرج من حدث واقعى محورا لتطور شخصياته وجعله حدثا مفصليا ليس فقط كحدث تاريخى يذاع فى نشرات الأخبار ولكن نقطة فاصلة تبدأ عندها شخصيات الرواية بالتوقف والتأمل والتغير وكان هذا الحدث هو زلزال 92 الذى أصابنا جميعا بالدهشة، كما توجد شخصيات استخدمتها رحاب إبراهيم كشخصيات وظيفية أو كأداة لإظهار ما سيحدث للشخصيات الرئيسية، وأضاف أن النفس القصصى ما زال موجودا من خلال التشويق والمفارقة واللغة، وأشار إلى تناول رحاب إبراهيم للعديد من القضايا التى تزامنت مع فترة التسعينات مثل التشدد الدينى والتحول إلى مجتمع مادى استهلاكى يعلى من شأن المادة والمال مما أدى للجور على الروابط الأسرية والتى ارتبطت بحالة الزيف والصورة الاجتماعية المصدرة من الأفراد.
ثم قدم المبدع الكبير فريد أبو سعدة قراءة نقدية شاملة للرواية تحدث فيها عن اللغة السردية الممتعة والتى تجعل القارئ لاهثاً خلف الأحداث حتى يجد نفسه قد وصل إلى نهايته، بالإضافة لنسج الشخصيات فى صورة ثنائيات منها ثنائية الأم وابنتها وثنائية البنت وزميلة المدرسة والأب وشقيقه وغيرها, مما بدا وكأنها طبقات تشكل فى النهاية صورة متكاملة عن الحالة الاجتماعية والنفسية لأبطال الرواي, مشيراً فى الوقت نفسه على أهمية التركيز على طرح مثل هذه القضايا التى تتناول موضوع الاستقطاب الفكرى المتشدد للبنات فى سن مبكرة استناداً على مفاهيم خادعة.
وتحدث القاص والروائى محمد على إبراهيم عن تقسيم الرواية بأرقام لفواصل وهمية وضعت لالتقاط الأنفاس فى ظل الأحداث المتتابعة، واستعرض تناول الشخصيات ودوافعها ونهاياتها والتى كانت واضحة فى بعض الشخصيات مثل شخصية سهام وغامضة كما فى شخصية داليا والولدين ألف ونون.
تخلل اللقاء فقرات غنائية للمطربة الموهوبة نهال خالد، غنت فيها أغنيات لأم كلثوم وعبد الوهاب وصباح.
وشارك فى الندوة الشاعر محمد البرعى والروائى وليد خيرى والروائية رباب كساب والروائية والكاتبة الصحفية سامية بكرى والكاتبة مروة محمود والفنان هشام سعيد والفنانة هاميس الجناينى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سـلام رئاسى لـ«عظيمات مصر»
«مملكة الحب»
«خطاط الوطنية»
«جمـّال» وفتاة فى اعترافات لـ«الداخلية»: ساعدنا المصور الدنماركى وصديقته فى تسلق الهرم الأكبر
أيام قرطاج ينتصر للإنسانية بمسرح السجون
هوجة مصرية على لاعبى «شمال إفريقيا»
واحة الإبداع.. ثلاث حكايات يسردها طفل كبير

Facebook twitter rss