صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

«وادى القمر» تجمع أدلة تثبت تعرضهم للموت البطىء

31 مارس 2016



كتب - أحمد عبدالعظيم

يستعد عدد من أهالى وسكان منطقة «وادى القمر» الواقعة غرب مدينة الإسكندرية لتقديم أدلة جديدة للقضاء يثبت تعرضهم لملوثات قاتلة من مصنع «تيتان» للأسمنت القابع وسط الكتلة السكنية التى يعيشون بها خاصة.
كانت محكمة القضاء الإدارى بالإسكندرية، قد قررت تأجيل قضية وقف استخدام الفحم والقمامة بمصنع أسمنت تيتان بمنطقة وادى القمر غرب المدينة، لجلسة 17 إبريل المقبل، لإعادة إعلان الشركة مرة أخرى، حيث أقام الاهالى دعوى قضائية ضد رئيس الوزراء ووزير البيئة ومحافظ الإسكندرية ورئيس حى العجمى، لوقف استخدام شركة أسمنت تيتان للفحم والقمامة كطاقة بديلة، نظرا لوجود المصنع  داخل كتلة سكنية ومخالفته للاشتراطات البيئية، وتلويثها المنطقة وإصابة العشرات من الأهالى بأمراض خطيرة جراء وجود الشركة.
وقال هشام سعيد – أحد سكان منطقة واى القمر- إن الأهالى سوف يصعدون الأمر بحيث لا يقتصر فقط على قيام المصنع بضرورة وقف استخدام الفحم والقمامة ولكن سيتم رفع قضايا لنقل المصنع من الكتلة السكنية بصفة عامة والبحث عن مكان آخر ليتواجد به.
ولفت محمود أكرم –  من سكان المنطقة - إلى أنه يقيم على مسافة لا تبتعد مسافة 500 متر عن المصنع وأنه بسبب ذلك أصيب بمرض خطير فى القلب أقعده عن العمل، لافتا إلى أنه يتم حاليا تجميع ادلة جديدة على معاناتهم من وجود المصنع وسط الكتلة السكنية وتتمثل تلك الأدلة بجمع أكبر عدد من الحالات التى اصابتها الأمراض بسبب الملوثات الناجمة عن المصنع وابرز تلك الأمراض.. أمراض الكبد والكلى وتشويه الأجنة والإجهاض والأمراض الجلدية والامراض الصدرية.
وفى السياق ذاته يقول أحمد الدروبى منسق حملة «مصريون ضد الفحم» إن إصدار التصاريح القانونية لاستخدام الفحم فى المصانع سيتحول إلى كارثة بيئية وصحية ومجتمعية على المدى القريب.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
افتتاح مصنع العدوة لإعادة تدوير المخلفات
كاريكاتير أحمد دياب
القوات المسلحة: ماضون بإرادة قوية وعزيمة لا تلين فى حماية الوطن والحفاظ على قدسيته
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss