صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 اكتوبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

«القوى العاملة» يبحث مع النواب مشاكل دوائرهم

31 مارس 2016



كتب ـ إبراهيم جاب الله


فى محاولة لكسب ود أعضاء البرلمان، التقى أمس وزير القوى العاملة محمد سعفان مع عدد من أعضاء مجلس النواب فى المحافطات المختلفة، لبحث مشكلات دوائرهم، ووضع الحلول العاجلة لها، وتلبية مطالب المواطنين مع نواب البرلمان.
وأكد الوزير عن اقتناعه بأن مهمته كوزير، ومهمة نائب البرلمان تتحدان فى خدمة المواطنين، وتخفيف الأعباء عنهم، مشيرًا إلى أن الوزارة على استعداد لبحث أى مشكلة، والعمل على حلها فى إطار الإمكانات المتاحة ويتم مصارحة الجميع بما يواجهنا من تحديات، وما نملك من إمكانات.
وقال الوزير إن الحكومة والنواب يعملون لهدف واحد، وهو تحقيق الحياة الكريمة للمواطن، مؤكدًا أن نواب مجلس النواب هم رمانة الميزان فى المرحلة المقبلة، وأن  مصر تحتاج لتضافر جهود جميع أبنائها لتخطى المرحلة الحالية، وعدم التخاذل والتهاون بل بذل أضعاف الجهد المضاعف.
وحول رؤية الوزارة فى المرحلة المقبلة، قال سعفان: إن أخطر مشكلة تؤرق كل بيت فى مصر هى مشكلة البطالة، وأن الوزارة ستعمل على المدى القصير على تحقيق علاقات عمل متوازنة فيما بين طرفى العملية الإنتاجية بما يساعد على استقرار المناخ الاقتصادى، ويشجع على الاستثمار من ناحية أخرى ومن ثم توفير فرص عمل جديدة، فضلاً عن تنظيم ملتقيات للتوظيف فى جميع المحافظات، ونشر ثقافة العمل الحر حتى يمكن للشباب العمل بالقطاع الخاص، وإجراء تدريب تحويلى لراغبى العمل على المهن والصناعات الحرفية التى يحتاجها سوق العمل لسد العجز فى الوظائف الفنية.
واستطرد الوزير قائلاً: أما على المدى المتوسط والطويلة فإن الأمر يحتاج إلى ربط مخرجات التعليم مع احتياجات سوق العمل، بحيث يتم تخريج مؤهلات يحتاجها السوق وليس تضاف إلى طابور العاطلين، وإن دور نواب الشعب مهم فى تغيير مفهوم الشهادة الجامعة، والتوجه إلى التعليم الفنى والصناعى.
كما أكد الوزير الدور الفعال للشباب فى بناء الدولة وتواصلهم مع مختلف الأجيال وقدرتهم على الابتكار بما يحقق الطموح فى بناء الدولة الحديثة.
بينما طالب نواب دوائر حدائق القبة والزاوية والجمالية وسوهاج وأسوان وكفر الشيخ، بإعادة برنامج تدريب شباب الخريجين من خلال للحصول على المبالغ الخاصة بتأهيل شباب الخريجين، فضلاً عن تدريب الطلبة بالمصانع وعلى تجفيف البلح، واستغلال الجريد فى عمل الكراسى بعد أن اندثرت هذه الصناعة، وتغيير منظمة التعليم من الروضة إلى الثانوية العامة، للتركيز على التعليم الفنى والصناعى، وإنشاء المدارس الصناعية بجوار المصانع لسد احتياجاتها من خريجيها.
كما طالبوا بتعميم نشرة التوظيف التى تصدرها وزارة القوى العاملة، وإرسال فرص العمل للنواب على «الواتس آب» لعرضها على الشباب فى محافظات النواب، فضلاً عن تنشيط دور مكاتب التمثيل العمالى التابعة للوزارة بسفارات وقنصليات مصر بالخارج لتوفير فرص عمل للشباب.
ودعا أحد النواب بإطلاق الإجازات للعمل بالخارج بدون حد أقصى، وعدم تحديدها بمدة زمنية معنية، وهنا تدخل الوزير قائلاً: إن ذلك يحجز الوظيفة لسنوات طويلة تصل إلى أكثر من 20 عامًا، فى حين أنه يمكن استغلال الدرجة لتعيين شباب عليها هم فى حاجة إليها، طالما أن الذى يمكث طوال هذه المدة فى الخارج لا يحتاج لوظيفة فى الداخل.
كما شدد النواب على أهمية التواصل بين السلطة التشريعية والسلطة التنفيذية فى الدولة، وفى نهاية اللقاء تقدم النواب بعددً من المقترحات لحل مشكلات المواطنين.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«مترو» وترنيمة الفلاح الفصيح على مسرح «ملك»
قصور الثقافة تخرج من عزلتها
مؤمرات «سفراء الشيطان» لابتزاز «السعودية»
كاريكاتير أمانى هاشم
«أخشى ألا أقيم حدود الله».. شعار «المنايفة» لطلب «الخلع»
سفيرنا فى باكو: مصر دعت أذربيجان للمشاركة بمهرجان شرم الشيخ السينمائى
طفرة تنموية

Facebook twitter rss