صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

معهد قومى لـ«الكبد».. أقصى أحلام «بنى سويف»

29 مارس 2016



بنى سويف ـ مصطفى عرفة


بثت موافقة مجلس جامعة بنى سويف، برئاسة أمين لطفي، رئيس الجامعة، على إنشاء المعهد القومى للكبد الوبائى السعادة والأمل فى نفوس الأهالى، حيث تعد محافظة بنى سويف الأولى فى الإصابة بفيروس «سى»، والرابعة بين محافظات الجمهورية فى الإصابة بأمراض الكبد عموما، وذلك وفقا لإحصاءات وزارة الصحة.
وبات حلم إنشاء معهد قومى لأمراض الكبد ببنى سويف مطلبا حيويا لجميع أهالى المحافظة بعد المعاناة التى يلاقيها مرضى الكبد وذووهم فى السفر إلى القاهرة، فضلا عن المبالغ المالية الطائلة التى يتكبدونها، خاصة أن المحافظة تعانى ارتفاع نسبة البطالة وضعف دخول المواطنين.
بداية يقول محمود منصور من أهالى بنى سويف: أصيب والدى بمرض الكبد منذ 5 سنوات، ومنذ ذلك الحين نتردد على أقسام الكبد والجهاز الهضمى بمستشفيات العام والتأمين الصحى والجامعى، ومع تدهور الحالة، نصحنا الأطباء بالتوجه به إلى معهد الكبد بالقاهرة وفى أغلب الأحيان لا توجد أسرة شاغرة، فضلا عن التكدس غير العادى من المرضى و الضغط الرهيب على الأطباء وأطقم التمريض.
أما جمال الراوى، مهندس مدنى، فيلفت إلى أن إنشاء معهد قومى للكبد فى بنى سويف مطلب حيوى وضرورى لأبناء المحافظة، خاصة أنها تعد المحافظة الأولى فى الإصابة بفيروس «سى»، والرابعة فى الإصابة بأمراض الكبد عموما، منوها إلى أن قرار مجلس جامعة بنى سويف بإنشاء معهد قومى للكبد جاء بارقة أمل وبث السعادة فى نفوس الأهالي، مطالبا باكتتاب عام لجمع تبرعات مالية وعينية لسرعة إنشاء هذا الصرح الطبى.
وتشير أسماء عبدالعظيم، مدير عام سابق، مريضة كبد، إلى أن إنشاء معهد قومى للكبد فى بنى سويف سيسهم بشكل كبير فى تخفيف العبء ومشقة السفر إلى القاهرة، مؤكدة أنها تعانى مرض الكبد منذ سنوات عديدة وأجرت عملية كى حرارى، فضلا عن أنها تدخل أحيانا فى غيبوبة كبدية فيضطر زوجها إلى الانطلاق بها إلى القاهرة فى رحلة شاقة.
ويناشد حسن عبدالله أعمال حرة، المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، ووزيرى الصحة والتعليم العالي، ورجال الأعمال الشرفاء، وجمعيات المجتمع المدنى، وعلى رأسها جمعية «مصر الخير» التى يترأسها فضيلة الأستاذ الدكتور على جمعة، مفتى الجمهورية السابق، وابن بنى سويف، التكاتف لتحقيق الحلم الذى يراود أهالى المحافظة فى إقامة معهد للكبد داخل جامعة بنى سويف لعلاج المرضى من أبناء المحافظة والمحافظات المجاورة.. ويشير الدكتور أيمن حمدى، ماجستير الأمراض الباطنية، إلى أن إنشاء معهد قومى لأمراض الكبد أمر ضرورى نظرا لتردد حالات كثيرة لأمراض الكبد وجراحاته على أقسام الكبد والجهاز الهضمى بالمستشفى المركزى والتأمين الصحى، وهى أقسام لاتستوعب الزيادة المطردة فى إصابات الكبد «a- b –c»، التى تحتل بنى سويف خاصة أنها تحتل المرتبة الرابعة على مستوى الجمهورية، بالإضافة إلى الحالات التى تحتاج إلى زرع كبد.
من جانبه قال الدكتور أمين لطفى، رئيس جامعة بنى سويف: إن اهتمام الجامعة بإنشاء معهد الكبد يأتى من منطلق مسئولية البحث العلمى والتكنولوجيا الحديثة فى المساهمة والحفاظ على صحة المصريين باستخدام التقدم العلمى الملحوظ فى وسائل التشخيص والعلاج والوقاية من الأمراض، خاصة بعد أن أصبحت أمراض الكبد والجهاز الهضمى الأكثر انتشارا بين المصريين.
وأضاف رئيس الجامعة: إن من بين أهداف ورسالة المركز هو تدريب صغار الأطباء والباحثين على المهارات الإكلينيكية والبحثية عالية المستوى والتعاون مع المؤسسات البحثية المحلية والدولية مع تطور أساليب التشخيص والعلاج على أسس علمية ثابتة وفريق مؤهل من القائمين بالعمل فى قسم الكبد والجهاز الهضمى بكلية الطب بالجامعة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
16 ألف رياضى يتنافسون ببطولة الشركات ببورسعيد
الطريق إلى أوبك
الأهلى حيران فى خلطـة «هـورويا»
مستــر مشـاكـل

Facebook twitter rss