صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

«السياحة» تتجاهل التحقيق فى فضيحة فيديو «الليلة المصرية» إلى الجزيرة

25 مارس 2016



كتب- محمد زكريا

تجاهلت هيئة تنشيط السياحة إجراء تحقيق موسع فى واقعة بيع شريط حفلة الليلة المصرية إلى قناة الجزيرة، والتى أقيمت فى ألمانيا، وتناول فيها وزير السياحة السابق هشام زعزوع كساد القطاع السياحى بالاستجداء والتوسل، ما لاقى استياءً عامًا من قبل الشعب المصرى، حيث احتوى الشريط على مقطع فيديو لأحد أصحاب عربات الحنطور فى محافظة الأقصر، والذى سأل الوزير عن كيفية تدبير قوت يومه مع وجود حالة الكساد الاقتصادى فى القطاع السياحى، قائلا : « يا سيادة الوزير.. شايف الحصان دا.. وشايف ابنى.. قولى أجيب أكل لمين فيهم».
ورغم مرور أسبوعين على واقعة سطو قناة الجزيرة القطرية على شريط الحفل رغم أن التليفزيون المصرى هو وحده من أوكل إليه مهمة تصوير الحفل بالتعاون مع شركة ألمانية، إلا أن الهيئة لم تتخذ خطوات جادة لكشف ملابساته.
والغريب أن الهيئة اكتفت بتحقيق إدارى داخلى لا يرقى لفداحة الواقعة التى تسىء لسمعة مصر، ولم تقم بفتح تحقيق لكشف النقاب والإجابة عن العديد من الأسئلة المهمة التى تدور فى ذهن المواطن والتى من أهمها هل هناك اختراق إخوانى داخل هيئة التنشيط السياحى أم هى محاولة لتصفية حسابات مع أحدهم.
وأكد مصدر مسئول داخل هيئة تنشيط السياحة أن الهيئة لم تقم بالتحرك فى التحقيق بالواقعة إلا عقب قيام وزير السياحة السابق هشام زعزوع بمخاطبة رئيس الهيئة بضرورة فتح تحقيق بالواقعة إلا أن رئيس الهيئة اكتفى بتحويلها إلى أحد رؤساء قطاعات السياحة.
ومن جانبه نفى تامر مرزوق المستشار السياحى ببرلين لـ«روزاليوسف» قيام هيئة تنشيط السياحة بإجراء أى تحقيقات معه حول واقعة بيع الفيديو الخاصة بحفلة الليلة المصرية.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best
تحاليل فيروس «سى» للجميع فى جامعة المنيا
«فوربس»: «مروة العيوطى» ضمن قائمة السيدات الأكثر تأثيرًا بالشرق الأوسط

Facebook twitter rss