صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

أمين عام «الساحل والصحراء» يشيد بدور مصر الإفريقى

25 مارس 2016



رسالة شرم الشيخ - عمرعلم الدين

افتتح    إبراهيم ثان أفانى الأمين العام  لتجمع الساحل والصحراء اليوم الثالث لمؤتمر وزراء دفاع دول  التجمع بالاشادة بالدور المصرى الفاعل فى القارة الافريقية والتوجه الدبلوماسى الجديد لها  وذلك  بحضور وزراء الدفاع المشاركين من 27 دولة إفريقية وعربية ، على رأسهم الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى   وقال أفانى  إن مصر دورها فاعل فى القارة الافريقية وهو دور مهم  فى هذه الظروف الصعبة التى تمر بها  القارة وانتشار الجريمة المنظمة والمخدرات والاعمال الارهابية والتى تقوم بها العديد من الجهات مثل  بوكو حرام والشباب الصومالى.
واستطرد الأمين العام:  لابد أن نقوم بانفسنا  بمواجهة الارهاب ولاننتظر مجلس الامن ليحمى  بلادنا وحدودنا  وان نضع الياتنا الخاصة للدفاع مضيفا ان امانة دول الساحل والصحراء  تعمل للتعامل مع التوترات التى تمر بها الدول الاعضاء ومنشغلة بها  وقال إن ميثاق الأمم المتحدة يسمح للدول بالدفاع عن حدودها وعمل تنظميات إقليمية لهذا الهدف.
وأشاد الأمين العام باسهامات الرئيس التشادى والملك محمد الخامس  ملك المغرب واضاف قد  ابدى رؤساء الدول الاعضاء  استعدادهم للتعاون  و للتفاعل  مضيفًا  أن  مصر على استعداد للعب دوراً نشيط وتساهم الآن لإنجاح المؤتمر وتوفير ما يحتاجه من امكانيات 
 وفى بداية الجلسة  أدان الفريق أول صدقى صبحى جميع التفجيرات الإرهابية التى استهدفت عواصم دول تجمع الساحل والصحراء والعواصم الأوروبية،  والتى كان آخرها الأعمال الإرهابية الخسيسة التى ضربت العاصمة البلجيكية بروكسيل وأضاف أنقل نيابة عن اجتماعنا اليوم رسالة تعزية وتضامن مع أسر الضحايا الأبرياء وأدعو حضراتكم للوقوف دقيقة حدادًا على أرواح شهداء الإنسانية جميعا وأرواح ضحايا الإرهاب الغادر.
 وقال الفريق أول صدقى صبحى: «أشرف أن أكون معكم بوطنكم الثانى مصر وعلى أرض سيناء الحبيبة وفى مدينة شرم الشيخ رمز الأمن والسلام ممثلا لشعب مصر العظيم وقواته المسلحة الباسلة، التى تعتز وتفخر بالانتماء للقارة الإفريقية ليس فقط لاعتبارات التاريخ والجغرافيا وإنما لروابط الهوية والعلاقات الأزلية وملحمة النضال المشتركة لشعوبنا ووحدة المصير والمستقبل الواحد فى التنمية والأمن، ففى الأمس القريب احتضنت شرم الشيخ مؤتمرا للتنمية بإفريقيا واليوم تحتضن اجتماعا لتعزيز الأمن.
 وأوضح الوزير أن هذا الاجتماع يأتى فى لحظة مهمة وفارقة بمسيرة التجمع لحظة تجعل من خيار الشراكة والتعاون الخيار الأجدى أمام شعوبنا وحكوماتنا، وتتطلب التعاون والتنسيق والتكامل والعمل على تطوير آليات العمل المشترك لتحقيق الأمن والاستقرار بامتداد فضاء الساحل والصحراء كضمانة أساسية لإزالة كل معوقات التنمية المستدامة التى هى الهدف الاستراتيجى الذى نسعى جميعا للوصول اليه تحقيقا لرفاهية وازدهار وتقدم شعوبنا ودولنا.
 وأضاف وزير الدفاع : «لا جدال فى أن الإرهاب والتطرف بات يشكل تهديدًا قويا امتد بتداعياته لكل بقاع العالم واستهدف بعملياته البغيضة المدنيين الأبرياء دون تفرقة أو استثناء لدولة أو منطقة أو إقليم وهو ما يؤكد أهمية العمل المشترك الإقليمى والدولى لهزيمة هذه التنظيمات الإرهابية التى تستمد أفكارها من منبع واحد.
 واستطرد الوزير: فى السنوات الأخيرة لم يصبح الإرهاب والتطرف ظاهرة دخيلة على القارة الإفريقية وبصفة خاصة فضاء الساحل والصحراء بعد أن صارت دول وشعوب المنطقة تعانى من حدة العمليات الإرهابية، وباتت مسرحًا لأنشطة العديد من الجماعات الإرهابية يمتد من شمال وشرق القارة إلى غرب ووسط القارة.
 وأكد وزير الدفاع أن تعقيدات  التهديدات التى تواجه دول الساحل والصحراء مرتبطة بالصور الأخرى للجريمة المنظمة عابرة الحدود مثل الاتجار بالمخدرات والأسلحة وتهريب البشر والاختطاف، والتى تشكل فى مجموعها مصادر التمويل والتسليح للجماعات الإرهابية أيضًا، وقد أصبحت العمليات فى الفضاء الإلكترونى عنصرًا  شديد الخطورة سواء فى تنفيذ الجريمة المنظمة العابرة للحدود أو فى تصاعد وانتشار الإرهاب والتطرف بالترويج للأفكار المتطرفة والتجنيد والتدريب والتسليح والتغلب على الإجراءات الأمنية لتنفيذ العمليات.
 وأضاف وزير الدفاع : أدانت مصر جميع العمليات الإرهابية التى استهدفت الدول الشقيقة والصديقة وأكدت حرصها على التعاون ودعم جميع المبادرات والمشروعات الإقليمية والدولية التى تسعى لتعزيز الأمن والاستقرار والقضاء بصفة خاصة على الإرهاب والتطرف واستطرد الوزير: اجتماع اليوم يمثل فرصة تاريخية لاستعراض وتقييم الدراسات والوثائق الخاصة بتطوير العمل فى الأمانة العامة لتجمع الساحل والصحراء وأجهزته خاصة المرتبطة بتعزيز الأمن والاستقرار داخل فضاء التجمع ولاسيما ما يخص الوثيقة الإطارية لاستراتيجية التنمية والأمن وكذا مقررات القمة الاستثنائية التى عقدت فى ندجامينا «العاصمة التشادية» فى فبراير 2013 وفى مقدمتها انشاء وتفعيل مجلس السلم والأمن وآلية منع وتسوية المنازعات.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
نبيل الطرابلسى مدرب نيجيريا فى حوار حصرى: صلاح «أحسن» من «مودريتش والدون»
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة

Facebook twitter rss