صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

فى الأقصر الإفريقى.. الفعاليات على حساب الأفلام.. والجمهور تجاهل السينما العربية

25 مارس 2016



الأقصر - آية رفعت


تعمدت إدارة مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية أن تضع اكبر قدر من الفعاليات من تكريمات ومؤتمرات واحتفالات وغيرها مما أثر على مواعيد عروض الأفلام خاصة الإفريقية منها ومن أكثر المشكلات التى واجهت صناع المهرجان هى قلة عدد الحضور فى العروض الإفريقية المختلفة بينما شهدت العروض المصرية اقبال جماهيريا كبيرا وصل بحد التزاحم على العروض خاصة بفيلمى «نوارة» و«قبل زحمة صيف»، بينما لم يهتم الجمهور كثيرا بالإقبال على العروض العربية رغم أانها شهدت اقبالا لا بأس به.
وقال سيد فؤاد رئيس المهرجان إنه يجب على الإعلام الاهتمام بنشر الثقافة الإفريقية ولا يكتفى بدور المهرجان وحده مما سيزيد من معرفة الجمهور المصرى بهذه الاعمال والشعوب ويسهل توزيعها حيث إنه اتفق مع السيد عصام الامير رئيس قطاع الاذاعة والتليفزيون على شراء عدد من الأفلام الإفريقية المتميزة وعرضها للجمهور المصرى مما سيزيد من تقارب الشعوب.
واضاف فؤاد قائلا: إنه يسعى لتبادل سينمائى ولكنه يجب أولا الاهتمام بإنشاء دور عرض فى بعض البلدان الإفريقية وهو المشروع الذى يسعى له المهرجان قريبا.
وللدورة الثانية ينجح المهرجان فى جلب الممثل العالمى دانى جلوفر والذى كان من المفترض ان يترأس لجنة تحكيم المسابقة الخاصة بالافلام الروائية الطويلة ولكن ظروف تصويره لفيلم جديد وارتباطاته بمواعيد التصوير حضر فى ثالث أيام المهرجان ليقم بعدد متكدس من الجولات وأيضا زيارة لمستشفى الأورمان الخيرى للاطفال فى لمسة إنسانية منه.
وأقام المهرجان 3 اجتماعات هامة لم تتم دعوة الاعلام بها وتم الاكتفاء بإرسال البيانات الصحفية أو إقامة مؤتمر صغير بعدها للإعلان عن النتائج النهائية للاتفاقيات.
ومن هذه الفعاليات اجتماع وزير الثقافة المصرى الكاتب حلمى النمنم مع الوزيرين موريس كواكو باندامان وزير الثقافة والفرانكوفونية بساحل العاج وسعيد هارون وزير الثقافة السودانى ورئيس مهرجان الأقصر السينارست سيد فؤاد ورئيس مهرجان الرباط عبد الحق منطرش وعدد من سفراء الدول الإفريقية وقيادات وزارة الثقافة لعمل بروتوكولات تعاون فى مجال السينما والثقافة وكان من المفترض أن يتم هذا الاجتماع بحضور إعلامى أول أيام المهرجان ولكن تم عقده قبل الفعاليات بيوم واحد وارسال بيان صحفى عن تفاصيله.
كما اجتمع مديرى وممثلى 16مهرجانا أفريقيا من 13 دولة على هامش مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية لمناقشة قضايا السينما الأفريقية وآفاق التعاون المشترك بين المهرجانات لمدة تجاوزت الثلاث ساعات وخرجت تلك المناقشات بعدد من التوصيات المهمة.
ورغم ضخامة الحدث الخاص بالمؤتمر الخاص بالنجم العالمى دانى جلوفر إلا أن إدارة المهرجان اغفلت الطقس السيئ وارتفاع درجة الحرارة وتمت إقامته فى الـ12 ظهرا تقريبا واستمر للساعة ونصف الساعة فى وسط معبد الأقصر مما اصاب الاعلام واضيف نفسه بحالة من السخونة وارتفاع الحرارة لعدم وجود ما يظلل عليهم.
وقد أقيمت فى اليوم الأخير للمهرجان ندوة فيلم «قبل زحمة صيف»الذى خرج بدون أى جوائز وقد شهدت الندوة اشادات لجمهور الفيلم من النقاد بينما تساءل الكثير من الحاضرين عن هدف الفيلم أو قضيته الأساسية ولكنه دافع عن فيلمه قائلا انه حضرت له فكرة الفيلم عندما كان يقضى إحدى الإجازات فى القرى الخاصة بالساحل الشمالى قبل بداية التزاحم الخاص بالصيف مؤكدا انه يؤكد ان قصة اعحبته عن طريق كاميرته.
وباتت مشكلة الندوات الخاصة بالمهرجانات المصرية انه لا يوجد تنظيم للأسئلة سواء من أجهزة الاعلام أو النقاد أو الصحفيين حيث يعمل كلهم على نقد الفيلم من وجهة نظره.
ومن جانب آخر أقيم العرض الخاص للفيلم التونسى عزيز روحو والذى تشارك به الفنانة عائشة بن أحمد والذى أحدث جدلا حول القاعة لتناوله موضوعات شائكة داخل المجتمع العربى والتونسى بشكل خاص حيث تناول الفيلم علاقة التطرف والانجراف السلوكى والجنسى من خلال اسرة كانت تعانى من الانحراف الاخلاقى والأم المستهترة والشذوذ الجنسى وانضمام الاب للجماعات المتشددة وغيرها من القضايا المسكوت عنها.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول
يحيا العدل
4 مؤسسات دولية تشيد بالتجربة المصرية
أنت الأفضل
مصر محور اهتمام العالم
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»

Facebook twitter rss