صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

شيوخ وعلماء

مرصد الإفتاء يطالب وسائل الإعلام الغربية بإتاحة الفرصة لعلماء المسلمين للرد على «داعش»

25 مارس 2016



أكد مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء أن التهديد الأخير الذى بثه تنظيم «داعش» الإرهابى باستهداف الولايات المتحدة الأمريكية يصب فى صالح زيادة كراهية الإسلام والمسلمين ويزيد من الممارسات المسيئة والمناهضة للمسلمين هناك.
ولفت المرصد إلى أن هذا الخطاب المتطرف والعدائى من قبل عناصر التنظيم الإرهابى يتم الترويج له ونشره على ألسنة قادة التيار اليمينى المتطرف فى الولايات المتحدة الأمريكية لتصدير صورة للعرب والمسلمين باعتبارهم أعداء الولايات المتحدة الأمريكية والغرب عموما، وهو ما ينتج لنا خطاباً عنصرياً ضد الأقلية المسلمة التى تتعايش سلميا فى الولايات المتحدة.
وتابع المرصد: إن حملات الكراهية والاعتداءات الموجهة ضد الإسلام والمسلمين فى تزايد مستمر نتيجة تلك التصريحات وما يعقبها من أعمال إرهابية تودى بحياة الأبرياء والمدنيين وتثير المزيد من مشاعر الكراهية ضد المسلمين هناك، والتى تصب فى آخرها لمصلحة التيارات اليمينية المتشددة فى الولايات المتحدة وتسهم فى نشر خطابها العنصرى والعدائى ضد الأجانب بشكل عام، وضد المسلمين على وجه الخصوص.
وأوضح المرصد أن لوسائل الإعلام الأجنبية دور كبير فى ترسيخ الصورة النمطية المغلوطة عن الإسلام والمسلمين، وتبنى المفاهيم والمصطلحات التى يرددها عناصر التنظيمات المتطرفة باعتبارها نصوصًا إسلامية صحيحة تعبر عن صحيح الدين وجوهره، وهو ما يناقض الحقيقة إجمالاً، داعيًا وسائل الإعلام الأمريكية بشكل خاص، والغربية بشكل عام إلى إتاحة الفرصة أمام العلماء المعتبرين من العالم الإسلامى للتحدث والرد على التنظيم المتطرف وتوضيح الحقائق وتصحيح المفاهيم المغلوطة وبيان حقيقة الإسلام ومعانيه السامية، وحقيقة الجهاد المشروع فى الإسلام وضوابطه الشرعية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
الأهلى حيران فى خلطـة «هـورويا»
نبيل الطرابلسى مدرب نيجيريا فى حوار حصرى: صلاح «أحسن» من «مودريتش والدون»

Facebook twitter rss