صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 اغسطس 2019

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

مفاجأة.. الكنسية لا تعترف برهبان «الدير المنحوت»

24 مارس 2016



استنكر المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية الأفعال المشينة التى صدرت عن قلة من ساكنى وادى الريان، وخروجهم عن القانون المدنى رغم أن العدد الأكبر منهم يرغبون فى حياة هادئة ربما تؤهلهم مستقبلا لأن يكونوا رهبانا بصورة قانونية صحيحة معترف بها كنسيا.
وقال المجمع المقدس - فى بيان له - «إنه حتى الآن لم يُعترف كنسيًا بهذا المكان كدير فى الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، كما أن ارتداء الساكنين فيه زيًا أسود لا يعنى أنهم رهبان؛ لأن إقامة الراهب لها ضوابط وشروط وتقاليد، وتحتاج إذنًا مسبقًا من الرئاسة الكنسية - كما هو متبع فى سائر الأديرة القبطية - وهذا لم يحدث على الإطلاق بالنسبة لساكنى هذه المنطقة».
وأكد البيان أن أى خطابات تحمل توقيع البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية كانت بقصد التعامل مع الجهات الحكومية كالمحافظة والآثار، تمهيدًا للاعتراف بهذا الكيان كنسيًا، ولم تكن هذه المكاتبات اعترافًا أو تقنينًا لدير أو لرهبان؛ لأن المجمع المقدس برئاسة بابا الإسكندرية هو الجهة الوحيدة المخول لها إصدار الاعتراف الكنسى بأى دير، سواء للرهبان أو الراهبات فى جلسة رسمية معلن عنها، وذلك بعد دراسة وتحقيق فى صلاحية المكان والأشخاص والمدبرين لهم رهبانيًا. وأشار البيان إلى أن وجود بطاقات الرقم القومى مع بعضهم تحمل صفة «راهب» قد تم بغير تدقيق، ولا يُعنى كنسيًا الاعتراف بوضعهم كرهبان، مضيفا «ربما كان الأمر للتعامل أيضاً مع الجهات المدنية».

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أرض الفيروز مسار العائلة المقدسة «1».. تاريخ الحج المسيحى إلى القدس يمر عبر سيناء
العلـم حيـاة والعلمـاء نـورها
«يد مصر» تحكم العالم
الرئيس يهنئ منتخب اليد للناشئين لحصوله على كأس العالم
بارتفاع 19 مترًا.. تزيين ميـدان التحرير بمسلـة فرعونية
سمير عثمان يفتح قلبه لـ«روزاليوسف»: لن «أعند» مع أى ناد.. وأستعين بطبيب نفسى!
إشادة برلمانية بتكريم الرئيس لعلماء مصر فى عيد العلم

Facebook twitter rss