صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

خليفة: ما نراه اليوم من عمليات إرهابية سببه رفض تعريف للإرهاب

24 مارس 2016



أكد المستشار العسكرى للأمين العام للجامعة العربية اللواء محمود خليفة أن الإرهاب لا وطن له ، وقال إن ما نراه اليوم من عمليات إرهابية سببه رفض الدول توحيد تعريف الإرهاب.
وقال خليفة على هامش مؤتمر وزراء دفاع الساحل والصحراء فى مدينة شرم الشيخ، إن مصر طلبت من المجتمع الدولى الاتفاق على تعريف موحد للإرهاب من أكثر من ١٠ أعوام وهو ما لم يتفق عليه الدول، ونلاحظ أثاره السلبية إلى الآن لعدم الاتفاق.
ولفت إلى أن مؤتمر وزراء دفاع الساحل والصحراء والذى يحضره عدد كبير من الدول اﻷفريقية التى تعانى من الإرهاب ، يأتى فى توقيت مهم، مضيفا أن المؤتمر شهد فى أولى أيامه عرض الاستراتيجية الخاصة باﻷم والتنمية، مؤكدا أن بينهما ترابطا وثيقا باعتبارهما ذراعى مواجهة ضد الإرهاب.
وأشار الى أن التنمية هى أحد الاتجاهات الرئيسية لمحاربة الإرهاب عبر توفير الاحتياجات الأساسية للمواطنين ،حتى نضمن أن المجموعات الإرهابية لا تستقطب الثقافة المحدودة لتنفيذ العمليات الإرهابية، مؤكدا أن الانتماء والولاء بجانب التوعية أسس رئيسية فى مواجهة الإرهاب.
ولفت إلى أنه تم استعراض مقترح إيجاد آلية أمنية وعسكرية والذى يتيح استخدام قوات مجمعة لمواجهة الإرهاب مع مراعاة القوانين والدساتير الخاصة بكل دولة.
وقال المستشار العسكرى للأمين العام للجامعة العربية، إن جلسات أمس بدأت بمناقشة أسلوب تأمين حدود الدولة، ﻷن اﻷعمال الإرهابية من وجهة نظرى كرجل عسكرى،تبدأ من المناطق الحدودية، والدليل ما نراه فى العراق وسوريا، استغلالا لما يتميز فى المناطق الحدودية من قلة سكان ونقص فى التعليم والخدمات، وبالتالى تواجد قوات لتأمين الحدود بين الدول لا يكون موجها ضد الدولة الحدودية، بل لتأمين الحدود البرية والبحرية من الجريمة غير المنظمة والتهريب والهجرة غير الشرعية».
وأكد أنه فى ظل تزايد الهجمات الإرهابية يطرأ هدفاً رئيسياً وهو منع انتقال الجماعات الإرهابية خاصة أن دول الحدود مع مصر تعانى من مشاكل أمنية ، مشيرا إلى أن هناك انتشارا لعدد من الجماعات الإرهابية فى وسط أفريقيا مثل بوكو حرام والتى تسعى للتمدد والتواصل مع دواعش ليبيا، لذلك مصر تسعى للوصول إلى الوسيلة الأمثل لتأمين الحدود.
وعبر اللواء خليفة عن فخره بتجمع دول الساحل والصحراء من ٢٧ دولة إفريقية فى دولة السلام وعاصمة السلام بمدينة شرم الشيخ، مؤكدا دور مصر المحورى، والذى نعيش أحد مظاهره اليوم باستضافة مؤتمر وزراء دفاع الساحل والصحراء.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
افتتاح مصنع العدوة لإعادة تدوير المخلفات
كاريكاتير أحمد دياب
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»
قرينة الرئيس تدعو للشراكة بين الشباب والمستثمرين حول العالم

Facebook twitter rss