صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

جاستون كابوريه: أرغب فى تقديم عمل مشترك بين مصر وبوركينا فاسو.. والسينما تقرب الشعوب

24 مارس 2016



الأقصر - آية رفعت


أكد المخرج والسيناريست الكبير جاستون كابوريه أنه سعيد بزيارة مصر مرة أخرى من خلال تكريمه بفعاليات مهرجان الأقصر السينمائى الدولى حيث قال إن هذه هى زيارته الثانية بعدما حضر إلى الأقصر فى عام 1998 لحضور سيمينار عن سينما الواقع، وكان يتمنى أن يعيد زيارة ذلك البلد الجميل وتحقق الأمر عندما عرضت عليه إدارة المهرجان تكريمه واستضافته فيه.
وتحدث كابوريه مع «روزاليوسف» عن أسباب عودته لبلده «بوركينا فاسو»، رغم إتمامه دراسة السينما بباريس ورفضه للعالمية حيث قال إن دراسته للسينما وحبه لها جاء عن طريق دراسته الأولية للتاريخ فى بلده، وأضاف قائلا: «حبى للتاريخ دفعنى لدراسة السينما لأنها الفن الأقوى فى تأريخ حياة الشعوب حيث وجدت أن أغلب الأعمال التى تتحدث عن تاريخ شعوب إفريقيا بأعين أوروبية وأجنبية عننا فقلت يجب أن أعبر عن تاريخ بلادى بنفسى وأؤرخ كل الأحداث من خلال أعمالى الخاصة وباعين إفريقية.. وكنت أريد أن أعطى الحق الشعبى أن يعبر عن نفسه ويعبر عن مشاكله بصوته وليس من وجهة نظر أحد، لذلك عدت إلى بلادى لأن من الطبيعى أن أدرس وأكتسب خبرة فى الخارج وأعود بها لأنفع بلدى».
وعن رؤيته لأهمية السينما فى حل مشاكل المنطقة قال جاستون إن السينما لا تغير الواقع للأفضل ولكنها تحث الناس على إيجاد حل لمشاكلهم عن طريق عرضها لهم وسرد القصص الحياتية التى تدور من حولهم، فكرة عرض النماذج تمس الحالات المماثلة لها ومن ثم يحاولون الاجتهاد فى حل القضية.
وأضاف قائلا: «بالنسبة لى أفكر فى الموضوعات التى أقدمها خلال أعمالى لأنها يجب أن تكون تحمل فكرا يفيد المجتمع فيما بعد حتى لو على المدى البعيد وألم تقم السينما والإعلام بدورها الصحيح سوف نقع فى كارثة حقيقية خاصة إننا كدول إفريقية نعانى من الكثير من المشكلات الكبيرة ومنها مشاكل التنمية والسياسية والإرهاب وغيرها من المشكلات الكبيرة ولكن الثقافة أحد أهم الأدوات التى تساعد فى نهوض المجتمع».
وقد تعمد كابوريه أن يفتتح منذ سنوات عديدة مدرسة لتعليم السينما لأهالى بلده وقال إنه جزء من واجبه نحو وطنه أن ينقل معرفته لأبناء بلده وأبناء باقى القارة أو العالم بأكمله، حيث أكد أن المبدع مهما زادت خبرته التدريس وتبادل الخبرات يجعله أقوى، وأضاف قائلا: «أتمنى إن نقيم إنتاجا مشتركا بين الدول الإفريقية كلها وطالما رغبت فى تقديم عمل مشترك بين مصر وبوركينا فاسو وأدعو أن تكون المهرجانات الإفريقية والتى تجمع شعوب القارة تدعم هذه الفكرة فالإنتاج المشترك يقرب ثقافة الشعوب كلها معا، وبالتالى نستطيع التوصل لحل لمشكلاتنا».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
يحيا العدل
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
4 مؤسسات دولية تشيد بالتجربة المصرية

Facebook twitter rss