صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

الإبراشى ينعى المعتمرين المتوفين فى حادث انقلاب الحافلة على طريق مكة المكرمة

21 مارس 2016



كتب ـ محمـد خضير

 

نعى الإعلامى وائل الإبراشى، المعتمرين المتوفين فى حادث انقلاب الحافلة على طريق مكة المكرمة، قائلا: «شهداء سيناء والمعتمرين كلاهما حظوا اليوم بحسن الخاتمة، ومفيش حسن خاتمة أحسن من كده».
وأشار خلال تقديم برنامج «العاشرة مساء» على قناة «دريم» أمس الأول، إلى أن الوفاة فى ذات التوقيت مكتوبة عند الله، مؤكدا ان مشيئة الله لا تمنع البحث عن الاسباب وضرورة تحليل هذا المشهد لكيفية تفاديها فيما بعد.
ونعى أحمد القطان، السفير السعودى بالقاهرة، ضحايا انقلاب الحافلة التى أسفرت عن وفاة 19 معتمرًا وإصابة 25، قائلا: «أدعو الله أن يسكنهم فسيح جناته ويجعلهم جميعا من الشهداء».
وقال القطان فى مداخلة هاتفية، إن السفارة السعودية على أتم الاستعداد على استصدار تأشيرات لذوى المتوفين والمصابين للتوجه للمملكة لمتابعة حالة ذويهم.
وأضاف إن السلطات السعودية تبذل جميع جهودها تجاه المصابين الذين يتم علاجهم بأفضل المستشفيات السعودية، بالإضافة إلى الرعاية الصحية والاهتمام الكبير من السلطات السعودية تجاه المصابين.
وفى سياق آخر قال الفنان يوسف فوزى، إن مرض الشلل الرعاش لديه تأثير فى القدرات الذهنية، مؤكدًا أنه بدأ عمله فى المجال الفنى منذ 33 عامًا مضت، وأنه عمل مع الكثير من عظماء الفن.
وأضاف خلال حواره مع الإعلامى وائل الإبراشى مقدم برنامج «العاشرة مساء»، على قناة «دريم» امس الاول، أن الأخبار الصعبة تنتشر بسرعة، والجيدة تمر مرور الكرام ولا يشعر بها الكثير.. وأوضح: «لست محتاجًا للعمل فى الفن لأجل الطعام، فالحمد لله مستورة، وزوجتى لديها اكتفاء ذاتى»، مضيفًا: أصعب امتحان فى الدنيا فقدان الآباء لأبنائهم، وربنا يصبر كل أهالى الشهداء.
وبكى يوسف فوزى قائلًا: «أنا شخص محبوب فى الوسط الفنى وفى الشارع، ولم أعد فى حاجة للفن، واللى يشوف مصائب الناس تهون عليه مصيبته».
واعترضت الفنانة رانيا محمود ياسين، على قرار الفنان يوسف فوزى باعتزاله الفن، فى مداخلة هاتفية مع الإبراشى، رسالة للفنان، قائلة: «إنت ما ينفعش تقعد فى البيت، وما ينفعش نخسرك، وإنت زى الفل وكلك طاقة».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

قبيلة الغفران تجدد الشكوى إلى المفوضية السامية ضد همجية «نظام الحمدين»
900معلمة بـ«القليـوبية» تحت رحمة الانتـداب
الخيال العلمى فى رواية «الإسكندرية 2050»
صلاح V.S نيمار
خريطة الحكومة للأمان الاجتماعى
«محافظ الجيزة» بالمهندسين بسبب كسر ماسورة مياه.. و«الهرم» غارق فى القمامة !
الكاتبة الفلسطينية فدى جريس فى حوارها لـ«روزاليوسف»: فى الكتابة حريات تعيد تشكيل الصورة من حولنا

Facebook twitter rss