صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

البرلمان

فى عيدهن.. روزاليوسف تحاور أمهات البرلمان

21 مارس 2016



فى احتفالات مصر بعيد الأم اليوم.. قررنا أن نشارك سيدات البرلمان فى عيدهن كأمهات وأبناء.. لنتعرف عن قرب على واقعهن الأسرى.. خاصة أن أغلبهن نائبات للمرة الأولى، وهو ما دفعنا لسؤالهن على طبيعة احتفالهن هذا العام بعيد الأم وما الاختلاف عن المرات السابقة، وهن نائبات للمرة الأولى.
«روزاليوسف» اقتحمت بيوت ثلاث نائبات يمثلن اتجاهات مختلفة ولكل منهن أجندة تشريعية بعضها يخص النساء، ولكن بمعطيات تختلف كل منها عن الأخرى، وهن النائبة غادة عجمى، والتى تم انتخابها من ضمن المصريين فى الخارج حيث كانت موجودة بالإمارات، والنائبة مى محمود نائبة حزب المصريين الأحرار التى تم فصلها من الحزب بعد تمسكها بائتلاف «دعم مصر»، وكذلك النائبة ناهد شاكر ممثلة حركة نائبات قادمات.

 بنتى مشروع سياسية جديدة فى العائلة


حوار - أسامة رمضان


■ بداية كم ابن لديك؟
- لدى ثلاثة أبناء أكبرهم محمد عقيد شرطة، ثم مهند وهو طالب فى كلية الهندسة، أما ابنتى منة فهى طالبة بكلية طب الأسنان.
■ وهل تعتبرين نفسك أديت رسالتك كأم تجاه أبنائك؟
- بالفعل أحمد الله على ما قدرنى على فعله تجاه أولادى فاستطعت أن أجعلهم جميعا متعلمين بشكل جيد جدا، كما أنى غرست فيهم جميعا حب الوطن
■ وكيف ستحتفلين بعيد الأم هذا العام؟
- للأسف هذا العام سأكون خارج مصر نظرا لتواجدى فى دولة الإمارات الشقيقة من ضمن عدد من البرلمانيين المصريين.. لكننى أعتبر أن وجود أولادى معى هذا أكبر احتفال.
■ وما أهم هدية تلقيتها فى عيد الأم؟
- لا يوجد شىء بارز باستثناء كون اهتمام أولادى بى، لكن لا توجد هدية توازى هذا الإحساس بالحب والحنان من الأبناء تجاه أمهم، مهما كانت غالية الثمن.
■ وماذا عن التشريعات التى ستسعين إلى طرحها والعمل على إقرارها بخصوص المرأة والأم تحديدا؟
■ فى هذا السياق يوجد كثير من التشريعات، ولكن بحكم أنى نائبة لديها خبرة ودراية بشأن مشكلات المصريين فى الخارج فسأهتم بأمور خاصة، بالتعليم وطريقة التعامل مع الطلاب المصريين بشأن نظام الترمين وضرورة تخفيف هذا الأمر عنهم، كنوع من التيسير على أبنائنا فى الخارج، بجانب معاناة السيدات المصريات فى الخارج المتزوجات من أجانب غير مصريين فيما يتعلق بمشكلاتهم مع الجنسية.. كما سأقترح على البرلمان قانونا بزيادة مدة الإجازة الممنوحة للسيدات فى حالات الوضع، نظرا لحاجة الأطفال لأمهاتهم فى هذه السن المبكرة، وسأسعى لأن تمتد الفترة لأقصى شيء ممكن، حتى لو وصلت إلى عام كامل بعد الولادة.
كما سأقترح بالقانون ما يسمح للأم أن تأخذ إجازة من عملها فى حالات مرض أبنائها، على أن يكون هذا وفق ضوابط محددة، حتى لا يفسد الأمر باستغلال من ليس لهن الحق، أو ربما التحجج بهذا للحصول على الإجازة.
■ ألم يزعج أبناءك الهجوم والنقد الذى تعرضت له فى مسألة دفع 200 دولار؟
- هذا الأمر فهم خطأ ولم أقل أن المصريين بالخارج ملزمون بدفع 200 دولار ولكنى قلت أن يقوم المصريون بالخارج بتحويلها مقابل أن يأخذوها بالجنيه المصري، للتعويض عن نقص الدولار، لكن بالنسبة لأبنائى لم يكن الأمر مزعجا بقدر ما كانوا يجتهدون بقوة فى التوضيح لحقيقة المبادرة.
■ وهل هناك من يساعدك فى تجهيز بياناتك أو البحث عن معلومة من أولادك؟
- بالفعل لدى ابنتى منة مشروع جيد لسياسية قوية وتعتبر مستشارى السياسي، فهى التى تقوم بتحضير ما أحتاجه من معلومات وبيانات.

كروت المعايدة أبرز ذكرياتى مع والدتى

حوار - أمانى حسين

 


■ أين تحتفلين بعيد الأم اليوم؟
- قررت أن أتواجد اليوم بين أمهات الشهداء والأمهات المثاليات فى محافظة الإسكندرية، من خلال زيارات لمنازلهن وتكريمهن وتقديم الهدايا لهن، بجانب اقامة حفل كبير بحضور عدد من الجمعيات الخيرية، لتكريم أمهات الشهداء وزوجات الشهداء وسيدات تحملن أعباء تربية الأولاد فى غياب الزوج.
■ وكيف تستعدين للاحتفال مع والدتك؟
- نحتفل هذا العام مع أخى وأختى ووالدى فى المنزل لتقديم الهدايا لها التى دائما ما تقول أن «ذوقى بيعجبها» أما هذا العام فقد اصطحبتها معى لشراء الهدية، كما احرص على شراء الهدية لأمى الثانية «أم زوجى» للاحتفال معها أيضا.
■ وما أبرز ذكريات عيد الأم مع والدتك؟
- كروت المعايدة والورود هى أهم الذكريات، فعندما كنت صغيرة كنت أشترى لها كروت المعايدة فى عيد الأم وفى جميع المناسبات والتى لا تزال تحتفظ بها حتى الآن، مؤكدة دور والدتها الحيوى فى حياتها، فكان عليها المسئولية الكبرى فى تربيتها هى وأخواتها.
■ كيف ترين أوضاع المرأة؟
- إن وضع المرأة فى الفترة الحالية أفضل من السابق، حيث استطاعت التمتع بجزء من حقوقها، مضيفة أنه ليس كل ما نأمله للمرأة، ويتحقق ذلك خطوة بخطوة، والوضع فى تحسن ولكنه يحتاج لمزيد من المجهود، مشيرة إلى أن المرأة استطاعت المشاركة فى الحياة السياسية سواء بالترشح فى الانتخابات أو التمثيل داخل المجالس.
■ هل تؤيدين فكرة تشكيل ائتلاف للمرأة تحت القبة؟
- أرفض فكرة تشكيل تكتلات فئوية تحت قبة البرلمان، خاصة تكتل للمرأة، فهناك ضرورة لتعاون الرجل مع المرأة فى حصولها على حقوقها ليتم تحقيق التكامل ومثيل المرأة هام فى كل الكيانات تحت القبة،
■ هل تنوين الدخول فى سباق الترشح على اللجان النوعية للبرلمان؟
- بالفعل سوف أترشح على عضوية لجنة الشئون الإفريقية فى البرلمان، وسوف تضع على أولوياتها مناقشة ملف سد النهضة وعلاقتنا بدول حوض النيل والدول الإفريقية، وذلك لأهميته فى فتح مجالات اقتصادية والتبادل التجارى بين الدول.
■ فى رأيك كيف يخدم البرلمان قضايا المرأة؟
- بالفعل عليه دور كبير فلابد أن يضع أولويته فى المرحلة المقبلة تعديل وإعادة النظر فى قانون الأحوال الشخصية، لتحصل المرأة على حقوقها كاملة، وتيسير بعض المعوقات التى تقابلها فى الحياة منها أحقية الزوجة فى استخراج شهادة الميلاد لطفلها بدون تواجد الزوج، وقد يكون غير متواجد لسبب السفر أو الانفصال، بجانب أحقيتها فى مباشرة العملية التعليمية لأبنائها بدون وجود الزوج.

وزير الكهرباء «هيكرمنى كأم مثالية»


حوار - دنيا نصر

 


■ فى البداية.. ماذا يمثل عيد الأم بالنسبة لك؟
- يمثل كل شىء فى الحياة، فهذا العام سوف يتم تكريمى كأم مثالية من الأكاديمية الأمريكية للعلوم والتكنولوجيا برئاسة الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء، بالإضافة إلى تكريم بعض من الفنانات كسميحة أيوب ومديحة حمدى وكريمة مختار وغيرهن ممن تركن أثرا على الساحة الفنية والإنسانية أيضا.
■ وكيف يحتفل أبناؤك بهذا العيد؟
- لدى 4 ابناء اثنان منهم فى كلية الطب واثنان فى كلية الهندسة منذ أن كانوا صغارا وعيد الأم يمثل لهم مناسبة مهمة فنجتمع كأسرة يقدمون الهدايا ويشعرونى بحبهم واحترامهم وتقديرهم لى والأهم من ذلك حرصهم كل عام على أن يسبقون الكل بـ«كل سنة وانتى طيبة ياأمى » فهذه الجملة تمثل لى الكثير من المعانى، إضافة إلى حضورهم تكريمى كأم مثالية.
■ بالنسبة لوالدتك، ما ذكرياتك معها فى هذا اليوم؟
- ذكرياتى مع والدتى تمس الوجدان بطريقة حساسة وشعور لا يوصف على الإطلاق فكنت أحرص على الاحتفال بها مع إخوتى وتحضير المفاجآت التى تضفى على قلبها السعادة كما يفعل أولادى الآن.
■ ما مظاهر احتفال حركة نائبات قادمات بعيد الأم؟
- عيد الأم هو بمثابة «عيد قومى للحركة»، فهو يمثل لنا جميعا كنائبات التقدير والتكريم والاحترام لكل ما قدمناه لأبنائنا وأحفادنا وأيضا لبلدنا مصر والتى تعتبر الأم الكبيرة، واحتفالا بهذه المناسبة سوف تنظم الحركة مؤتمرا موسعا يوم الأربعاء المقبل لتكريم جميع أطياف الشعب من أسر الشهداء وبعض العناصر المجتهدة فى البلد والوزراء.
■ هل تنوى الترشح لرئاسة أى من اللجان النوعية بالبرلمان؟
- لا.. فيكفى أننى أرأس حركة مثل حركة نائبات قادمات والتى هى تاج على رأسى والتى تعد بر الأمان لعضواتها وساندتهم إلى أن نجح 3 منهن.
■ ما رأيك فى الإعلام كأحد أهم مؤسسات الدولة؟
- المؤسسات الإعلامية أصبحت مخترقة ومشوشة، وهذا ظهر من خلال زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى لليابان والتى اهملها الإعلام بشكل كبير وبدا تركيزه فى التحرش ومشكلة الفنانة ميريهان حسين وغادة إبراهيم وامناء الشرطة المخترقين وغيرها من الفضائح، بالأضافة أيضا إلى تشويهها للخطاب الدينى للدولة، فمن المفترض أن هذه مؤسسة عريقة بمصر والعبء الأكبر عليها، فيجب عليها إبراز دور الرئيس السيسى فى تنمية ونهضة هذا البلد لأن هذا العصر هو عصر النهضة وعصر الشباب المصرى الذى يحمى مصر بروحه.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شمس مصر تشرق فى نيويورك
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
تكريم «روزاليوسف» فى احتفالية «3 سنوات هجرة»

Facebook twitter rss