صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

خلاف بين إعلاميين حول تفوق البرامج الصباحية الإذاعية على التليفزيونية

18 مارس 2016



تحقيق- محمــد خضـير

«البرامج الصباحية» سواء كانت الاذاعية أو التليفزيونية بين مستمع ومشاهد، واقبال على البرامج الاذاعية لما ترتبط به من خروج المواطنين الى العمل فترة الصباح يوميًا، فى مقابل متابعة البرامج التليفزيونية من خلال متابعة ربات البيوت وكبار السن او الشباب والاطفال، وبالتالى قد لا تكون هناك نسبة وتناسب بين الاذاعة والتليفزيون، خاصة ان اغلب المحطات سواء الاذاعية أو التليفزيونية تحرص على تقديم برنامج صباحى يكون عنوانًا لها فى الفترة الصباحية.
صحيفة «روز اليوسف» سألت اذاعيين واعلاميين عن مدى اقبال المتلقى أو الجمهور على البرامج الصباحية الاذاعية أم التليفزيونية، ومدى اهميتها ودورها التنويرى والاعلامى ومدى تفاعل الجمهور معها، وفيما يلى التفاصيل:
أكدت المذيعة شيماء السباعى مقدمة برنامج «سوق وروق» على إذاعة نغم إف إم، ان البرامج الصباحية الاذاعية لم تتفوق كثيرا على التليفزيونية، بل الفارق هو ان البرامج الصباحية الاذاعية ارتبطت بموعد خروج الموظفين لمحل عملهم، وبالتالى يستمعون اليها فى سياراتهم او المواصلات، والتى تبدأ فى مجملها من 7 صباحا، حتى فترة وجودهم فى العمل والشارع حتى الظهيرة، أما البرامج الصباحية التليفزيونية فتتأخر حتى العاشرة صباحا لكى يتابعها ربات البيوت او العاملون بعد عودتهم من العمل، وبعضها قد يبدأ من 8 لـ11 صباحا.
وأشارت السباعى الى ان البرامج الصباحية تنجح أو تتفوق فى حالة ما يكون رتمها مختصرًا واجتماعيًا إيجابيًا ومبسطًا وخفيفًا وسريعًا، وملمة بكل الأمور التى تهم اغلب المتلقين سواء كانوا مستمعين أو مشاهدين من المواطنين الرجال والسيدات والشباب، وتقدم تنويعة مبسطة وملمة بكل الامور. وأوضحت أنه يمكن ان تقدم بشكل منوع يجذب الجمهور من كل الفئات بحيث يتقبلها الناس من خلال الخروج خارج الشاشة او الاستديو، والنزول الى الناس فى الشارع فى البرامج الصباحية التليفزيونية، اما نظيرتها الاذاعية فيجب ان تعتمد على الرتم السريع، وفقرات منوعة وإذاعة أغان خفيفة، بالإضافة الى الاعتماد على جيل الشباب من المذيعين والمذيعات لكى يقدموا طاقات إيجابية ومتجددة للمستمعين، والتى تحتاج النزول الى الشارع والتعامل مع الناس والتعرف على مشكلاتهم ومناقشة قضاياهم  بشكل مباشر.
واكد الإعلامى أحمد الطاهرى مقدم برنامج «مانيفستو» على إذاعة 9090، ان تميز البرامج الصباحية الاذاعية شىء طبيعى وهذا ليس فى مصر فقط، بل فى أغلب دول العالم، لأن فترة الصباح تعد فترة تميز واستماع تفوق التليفزيون، وهى حالة لم تكن ظاهرة فى مصر من عشر سنوات الى ان حدثت طفرة مع الاذاعات الجديدة والشباب الجدد الذين دخلوا اليها، والشكل المختلف والأفكار والروح والتميز لمحتوى برامجها، وعادت الإذاعة المصرية إلى المسار الطبيعى لساعات التوهج الموجودة فى كل محطات العالم.
واشار الى ان هناك توقيتات مميزة للإذاعة وهى فى الفترة الصباحية، وهى الفترة المرتبطة بتوجه المستمعين الى العمل، وكذلك فى فترة الذروة التى ترتبط بعودة المواطنين من عملهم، موضحا أنه فى واقع الامر بسبب الوضع السكانى فى مصر فهناك كثافة مرورية وبالتالى أصبحت الاذاعة مادة خصبة ووسيلة اعلامية متابعة، وبالتالى ففى أى توقيت يكون هناك مستمعون للاذاعة على الهواء.
وأوضح الطاهرى ان البرامج الصباحية الاذاعية مصر لم تشهدها سوى من 20 سنة من خلال التجرية المميزة الاولى للتليفزيون المصرى من خلال برنامج «صباح الخير يا مصر» وهو الذى تم بنمط شديد جدا عندما خرج برنامج «Good Morning Americ» وكان عنصر جذب وقتها للمشاهدة، وتطور الموضوع مع وجود الفضائيات وأصبح لكل قناة فضائية برنامج صباحى، وهناك تجارب نجحت مثل الاعلامى رامى رضوان فى برنامج «صباح اون» بقناة اون تى فى، ومثل المذيعة اسماء مصطفى فى برنامج «نهار كل يوم» على قناة النهار، وهناك تجارب جيدة موجودة، اما تفوق البرامج الصباحية للتليفزيون فهى أرض خصبة يمكن ان تقدم الجديد وتحقق التميز.
وقالت المذيعة داليا أشرف مقدمة برنامج «نهار جديد» على قناة «النهار اليوم» إن تفوق البرامج الصباحية الاذاعية مرتبط بخروج المواطنين الى العمل فترة الصباح، وبالتالى هذا مرتبط بالعمل وخروج الناس الى العمل، فى مقابل ان البرامج الصباحية التليفزيونية يكون جمهورنا بها من سيدات البيوت وكبار السن والشباب، وهى طبيعة عمل.
واشارت داليا الى ان اسلوب الحياة يجبر الناس على متابعة الاذاعة صباحا، فى مقابل ان هناك من يهتم بالبرامج الصباحية التليفزيونية ويتعرف على ما يهمه من قضايا اجتماعية وأفكار شبابية ومبادرات وأخبار خفيفة تستطيع ان توعيه وتنوره لما يتم من أمور بشكل مبسط وخفيف.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
لا إكـراه فى الدين
بشائر الخير فى البحر الأحمر
الاتـجـاه شـرقــاً
اختتام «مكافحة العدوى» بمستشفى القوات المسلحة بالإسكندرية
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)

Facebook twitter rss