صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

الإبراشى يعرض التحرش بطالبة المنوفية ويؤكد: «عبده موتة» بقى مثل أعلى

17 مارس 2016



كتب - محمـد خضـير


علق الإعلامى وائل الإبراشى، على واقعة قتل طفل لاثنين من أصدقائه داخل «سايبر نت» بمدينة بلبيس بالشرقية، فى محاولة منه لتقليد «عبده موتة»، قائلا: «عبده موتة بقى هو المثل الأعلى للأطفال، وليس الدكتور أحمد زويل، أو نجيب محفوظ».
وتساءل الإبراشى، خلال برنامج «العاشرة مساء»، على قناة دريم أمس الأول «كيف يحمل مسدسا يحتوى على طلقات؟»، مشيرا إلى أن «عبده موتة» أصبح هو النموذج.
يذكر ان اللواء هشام خطاب مدير المباحث الجنائية بالشرقية، قد تلقى إخطارًا من مدير مستشفى بلبيس العام بوصول جثتى طفلين إثر إصابتهما بطلق خرطوش أطلقه عليهما شاب أثناء وجودهما داخل «سايبر».
وبانتقال الأجهزة الأمنية وبالفحص تبين أن الطفلين هما «محمود.ع.م» 10 أعوام، و«خالد.أ.م» 13 عاما وبسؤال شهود الواقعة والمسئول عن الـ«سايبر» تبين أنه أثناء قيام «صابر.ج.د» 17 عاما عاطل ومقيم بدائرة المركز بإخراج السلاح بغرض التصوير داخل السايبر وخرج من السلاح طلقة بطريق الخطأ داخل السايبر واستقرت فى رأس الطفل الأول ورقبة الثانى ما أسفر عن مقتلهما فى الحال.
وفى واقعة اخرى روى ولى أمر إحدى طالبات مدرسة ابتدائية بشبين الكوم، محافظة المنوفية تفاصيل تعرض ابنته للتحرش الجنسى على يد أحد المدرسين، قائلا: «فوجئت بابنتى عائدة من المدرسة وملابسها ممزقة، وعندما استفسرت منها قالت لى أن المدرس حاول التحرش بها».
وقال خلال لقائه ببرنامج «العاشرة مساء» إنه تقدم ببلاغ لقسم شرطة شبين الكوم، حيث تم القبض على المدرس. وأضاف: «أثناء التحقيق مع المدرس رن هاتفه المحمول، فأخذه رئيس المباحث وبتفتيشه عثر به على صور لعدد من طالبات المدرسة»، موضحا أن عددا من الأهالى عثروا على مبالغ مالية مع بناتهن، بعد عودتهن من المدرسة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
كاريكاتير أحمد دياب
2019عام انطلاق المشروعات العملاقة بـ«الدقهلية»
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر

Facebook twitter rss