صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

صناع «أريد رجلاً» يحاربون تسريب الحلقات

17 مارس 2016



كتبت - نسرين علاء الدين


أثار تسريب الحلقات الكاملة لمسلسل «أريد رجلا» لإياد نصار ومريم حسن على مواقع الإنترنت غضب صناع العمل الذين اعتبروا ذلك إهدارا لمجهودهم فى العمل على الرغم من تدخل شركة إخوان الصباح المنتجة للعمل أكثر من مرة محاولة قطع الروابط الخاصة بالتحميل للحلقات، خاصة الحلقات الأخيرة ولكن بعض المواقع غير المرخصة نجحت فى إعادة تسريبها.
حيث أكد شريف مروان مساعد مدير إنتاج العمل أن مباحث الإنترنت تدخلت بعد بلاغ الشركة المنتجة عن تسريب الحلقات وأسقطت الروابط بالفعل مرتين إلا أن المواقع اقتنصتها مجددا مما هدد نسب مشاهدة العمل وأثار غضب الصناع والأبطال خاصة أن بعض الذين لم يقوموا بالمتابعة على شبكة الإنترنت رغم كونها عملية للكثيرين بسبب عدم احتوائها على فواصل إعلانية إلا أن البعض حرق الأحداث كتابة وقام بروايتها على هيئة تغريدات مما نشر نهاية الأحداث التى يترقبها المتابعون وكل ما نحاول فعله هو التشويش على الحلقتين الأخيرتين.
ومن جانب آخر، خضعت الفنانة مريم حسن لجلسة تصوير جديدة بعد الاطمئنان على ردود الأفعال حول مسلسلها، حيث ظهرت بلوك جديد مختلف عما اعتاد عليه الجمهور، وقد أعربت مريم عن سعادتها الكبيرة بسبب ردود الأفعال التى تصلها حول مسلسل «أريد رجلا»، خاصة شخصية «أمينة» التى تقدمها فى العمل، لافتة إلى أن هناك تفاعلا شديدا مع الأحداث على مواقع التواصل الاجتماعى المختلفة لاسيما أن هناك قصة حب رومانسية داخل العمل بين شخصيتى «أمينة» و«سليم» الذى يجسدها إياد نصار.
وقامت بطلة العمل مريم حسن بتدشين صفحة خاصة بالمسلسل على موقعى الفيس بوك والانستجرام خصيصا لمواجهة تسريب الحلقات وخاطبت جمهورها بأن يستكمل نجاح العمل ومحاربة من يحالون إسقاطه فى فخ التسريب بأن يقفوا بجانب محبيهم ومحبى «أريد رجلا» بقطع أى روابط تحميل الحلقات.
وأشار فريق عمل المسلسل إلى أنه من المنتظر البدء فى تصوير الجزء الثانى بعد شهر رمضان.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss