صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

رفعت الكارت الأحمر للزند وريهام وعكاشة

16 مارس 2016



كتب - محمود فاضل


بعد «ثورة» مواقع التواصل الاجتماعى على صعيد العالم برمته والدور الذى لعبته فى نشر المعلومة وإن كانت غير دقيقة فى بعض الأحيان، لم يعد من الممكن تجاهل دورها فى مصر خاصة مع انتشارها فى أوساط الشباب.
فوقف رواد مواقع التواصل الاجتماعى بالمرصاد، يتابعون ويتربصون للأخطاء ويعلقون ويسخرون، حتى زاد تأثيرهم فأصبحوا يتسببون فى قوة دفع لاتخاذ القرارات.
ومن وقف برنامج «صبايا الخير» للإعلامية ريهام سعيد، لإسقاط عضوية توفيق عكاشة فى البرلمان، لمحاكمة تيمور السبكى، وأخيراً إقالة المستشار أحمد الزند، الحملات لا تنهتى وتزداد شراسة.. فماذا يفعل هؤلاء فى «عالم السوشيال ميديا»؟.
إيقاف ريهام سعيد
البداية مع ريهام سعيد، بعد أن أثارت حلقة برنامج «صبايا الخير» المذاع على فضائية النهار، بشأن تعرض فتاة للتحرش الجنسى والضرب من قبل أحد الشباب، جدلا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعى المختلفة، وعبر مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعى، عن رفضهم واستنكارهم لما فعلته ريهام سعيد فى برنامجها، وعرضها لصور شخصية لما يطلق عليها بـ«فتاة المول».
كان نتيجتها اعلان أكثر من 15 شركة لمقاطعتها الرعائية والاعلانية لبرنامج «صبايا الخير».
وهو ما دفع على الفور، مجموعة قنوات النهار، إلى اتخاذ قرار بتعليق إذاعة برنامج صبايا الخير وفتح تحقيق موسع بشأن الحلقة المثار بسببها الجدل.
الصعايدة ينتفضون أيضًا
وتوالت الحملات بعد تصريحات غريبة أطلقها تيمور السبكى، أدمن صفحة «يوميات زوج مطحون» - خلال لقائه ببرنامج «ممكن».
حديث «السبكى» بأن ظاهرة الخيانة الزوجية منتشرة بشكل كبير، قد تصل لنسبة 45% بين سيدات محافظات الصعيد، فانتفضت ائتلافات وقبائل الصعيد، عبر صفحات التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، رافضين تلك التصريحات، ووقف بعضهما حاملًا السلاح ويُهدد بالرد على الإساءة لهم.
إلا أن الضغط استمر على مواقع التواصل الاجتماعى، ودفع عدد من نواب البرلمان، لتقديم بلاغ للنائب العام، بشأن هذه الواقعة، وأصدرت النيابة العامة، قرارًا بضبطه وإحضاره، وهو ما حدث بالفعل، وتم تقديمه للمحكمة التى أقرت عقوبة بالسجن 3 سنوات.
إسقاط عضوية توفيق عكاشة
حملة غضب شديدة سيطرت على مواقع التواصل الاجتماعى، عقب لقاء الإعلامى توفيق عكاشة، بالسفير الإسرائيلي، زادت حدتها كوسيلة غضب شعبية، واستمرت حتى اشتعال الأحداث باعتداء النائب كمال أحمد بـ«الحذاء»، على عكاشة داخل البرلمان.
إلى أن جاء قرار إسقاط عضوية توفيق عكاشة، من مجلس النواب، وقام رواد «تويتر» بتدشين هاشتاج يحمل عنوان «توفيق عكاشة»، وتباينت الآراء ما بين مؤيد ومعارض وساخر لتلك القرارات التى اصدرها رئيس مجلس النواب.
وتصدر هاشتاج «توفيق عكاشة» المركز الثانى لأعلى متابعة على «تويتر».
«إلا رسول الله» يطيح بالزند
وأخيراً.. أثارت تصريحات المستشار أحمد الزند، وزير العدل المقال، جدلاً واسعاً على خلفية تصريحات تليفزيونية أدلى بها، وأفلتت فيها عبارة عنه اعتبرت تحمل تجاوزا فى مقام الرسول الكريم.
ودشن رواد مواقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك وتويتر»، هاشتاج «حاكموا الزند»، وآخر «إلا رسول الله»، للتعبير عن غضبهم من تصريحات المستشار أحمد الزند، مطالبين بإقالته من منصبه فوراً لإهانته رسول الله، وتصدر الهاشتاج المركز الأول لأعلى متابعة على «تويتر».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

قبيلة الغفران تجدد الشكوى إلى المفوضية السامية ضد همجية «نظام الحمدين»
900معلمة بـ«القليـوبية» تحت رحمة الانتـداب
الخيال العلمى فى رواية «الإسكندرية 2050»
صلاح V.S نيمار
خريطة الحكومة للأمان الاجتماعى
«محافظ الجيزة» بالمهندسين بسبب كسر ماسورة مياه.. و«الهرم» غارق فى القمامة !
الكاتبة الفلسطينية فدى جريس فى حوارها لـ«روزاليوسف»: فى الكتابة حريات تعيد تشكيل الصورة من حولنا

Facebook twitter rss