صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

مدير الفتوى: النقاب عادة ولا يجوز ارتداؤه للتمييز

16 مارس 2016



 كتب- صبحى مجاهد

أكد الدكتور محمد وسام مدير الفتوى المكتوبة بدار الافتاء أن النقاب من العادات وهو امر مختلف فيه بين الفقهاء ودائما فى الأمور الخلافية لا ينبغى أن نحولها لقضايا.
 وقال الدكتور وسام فى برنامج «فتاوى الناس» على قناة الناس أمس الأول: «أن المشكلة الآن عندما تصبح النصوص الشريفة موجهة توجيها معينًا، وهذا كله من المشكلات فى العلم،  والنصوص الواردة تؤكد ان كل النساء فى عصر النبوة لم يرتدين النقاب وان بعضهن كن يرتدينه عرفا، فعادات النساء  تختلف باختلاف العصور، والمرأة اليوم نزلت لمعترك الحياة العامة، فإذا تعاملنا مع نمط تعيش النساء فيه ماكثات فى البيوت يكون النقاب مقبولًا أما خروج المراة للعمل ثم ندعى ان النقاب واجب فهذا نوع من التخبط وعدم فهم الشريعة».
أضاف الدكتور وسام أن اهل السنة يرون ما لهم وما عليهم، والنقاب عادة ومن أرادت أن ترتديه فلترتديه ولكن إياها ان تتكبر به على غيرها والدعوة لأن التى لبست النقاب أفضل من غيرها، لأن فى ذلك من الأمراض القلبية، وعلى من لا تطيق النقاب أن تخلعه فلا شىء عليها.
وعن تربية الرجال للحى قال: «إن قضية اللحية من المسائل التى أثيرت كثيرا وبعض المتصدرين يريدون أن يحملوا الناس فيها على الوجوب ، وجمهور الفقهاء على أنها أمر إرشاد وليس امر وجوب، وأمر الإرشاد أقل رتبة من الاستحباب، لأنه متعلق بالعادات، ويحدث فى إطار الأعراف العامة».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!

Facebook twitter rss