صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

الأقصر للسينما الإفريقية يعتمد على 3 وزارات ورجال الأعمال لا يدعمون الثقافة

13 مارس 2016



كتبت - آية رفعت


أيام قليلة وتنطلق الدورة الخامسة من عمر مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية والذى يشرف عليه مؤسسة شباب الفنانين المستقلين للدعم والتنمية ويقوم برئاسته السيناريست سيد فؤاد. وتعمل إدارة المهرجان حاليا على قدم وساق لانجاز التحضيرات الأخيرة والتى تشمل احتفال الافتتاح والذى من المتوقع ان يبدأ عصر يوم 17 مارس الجاري. ورغم ان المهرجان يحقق نجاحا فى كل عام إلا ان مشاكل الميزانية تطارده بشكل مستمر. فبعد مرور إدارته بأزمة الديون الخاصة بباقى الجوائز الخاصة بالمهرجان فى دروته الثالثة والتى تكبلها كل من سيد فؤاد وعزة الحسينى مديرة المهرجان، قررت الإدارة إشراك أكثر من وزارة فى دعم ميزانية المهرجان بحيث تتكفل كل واحدة من وزارة الثقافة والشباب والرياضة والثقافة بجزء يخص مجالها لدعم المهرجان الإفريقى الاول بمصر والذى ذاع صيته بالقارة السمراء سريعا.
وقد تمكن فؤاد مؤخرا من التوصل لحل لقرار هشام زعزوع وزير السياحة حول تخفيض الأخير لنسبة الميزانية التى تشارك بها وزارته والتى تخص سفر الضيوف الأجانب حيث كان يريد زعزوع ان يقلل الميزانية بنسبة 40% مما وضع اسرة المهرجان فى مشاكل حيث تم تأخير ارسال تذاكر الطيران وتحديد مواعيدها كما جدت الظروف بتأخر طباعة الدعوات الخاصة بوزارة الثقافة. ورغم حل هذه الأزمة إلا أن أزمة تمويل المهرجانات الثقافية والفنية فى مصر لاتزال مستمرة، خاصة مع رفض الشركات وضع اسمها بالرعاية للحدث.
وعن تهرب المسئولين عن رعاية الأحداث الثقافية قال فؤاد: «رجال الأعمال لا يدعمون النشاطات والفعاليات الثقافية والفنية رغم أنها مهمة جدا فى تطوير الدولة ومظهرها العالمي، ومشكتنا أننا نعتمد فقط على ميزانية الوزارات والتى لا تعطنا الكثير ولكن بوجود دعم خارجى من المساهمين لن تحدث أى مشاكل، ولكنهم ينظرون للربح المادى قبل المعنوي. لذلك فنحن نحاول ان نقدم المهرجان فى كل عام بأفضل شكل ممكن أمام الضيوف العالميين فى اطار الميزانية المخصصة لنا».
وقد اعلنت إدارة المهرجان ان هناك اكثر من ثمانى قنوات إعلامية عالمية ستقوم بنقل احداث المهرجان وهى (فرنسا 24 - M.B.C - B.B.C - T.V.5 monde - C.C.Tv سكاى نيوز - ايرز)، والعديد من التليفزيونات العربية والإفريقية والمصرية، وتتجه لنقل الفاعليات على الهواء مباشرة.كما تقوم قناة نايل سينما بنقل فعاليات الافتتاح، وختام ورسائل إلى 53 دولة إفريقية من خلال التليفزيونات المحلية بناء على موافقة عصام الأمير رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون من خلال التبادل الإخباري.
من جانب آخر يقيم المهرجان هذا العام احتفالية خاصة للنجم العالمى الراحل عمر الشريف حيث سيتم إاصدار عنه بعيون العالم كما اعلن فؤاد ان الاحتفالية ستختلف عن باقى المهرجانات المصرية بحيث سيتم عرض أفلام نادرة له كما ان المهرجان سيتناول الشريف بعيون إفريقيا.
ولعل الأزمة التى تقابل المهرجانات المصرية فى كل عام هو عدم وجود أفلام مصرية تشارك بها كعرض اول، وقد وصل حد هذه الأزمة مع الأقصر للسينما الإفريقية العام الماضى لاضطراره لمشاركة فيلم «الفيل الازرق» وذلك بعد عرضه بالسينمات ليمثل مصر بالمسابقة الرسمية وذلك بالتحايل على اللوائح. ولهذا العام شن البعض هجوما على إدارة المهرجان بعد المؤتمر الأول لإعلان تفاصيل الدورة القادمة والذى جاء به مشاركة فيلم «نوارة» للمخرجة هالة خليل بالمسابقة الرسمية بينما سيتم تكريم بطلة الفيلم منة شلبى بالدورة عن مجمل أعمالها. وبعد عدة اجتتماعات اجمعت الإدارة على أنه من الأفضل ان يتم عرض نوارة كفيلم للافتتاح بينما تركت خانة المشاركة المصرية بالمسابقة الرسمية فارغة لحين الاتفاق مع المخرج محمد خان على مشاركة فيلمه الجديد «قبل زحمة صيف» مكان «نوارة».
وسوف تشهد الدورة الثالثة حضورا للنجم الأمريكى دانى جلوفر كرئيس للجنة مسابقة الحريات (جائزة الحسينى ابو ضيف) والتى ستشمل عضوية كل من الناقد أوليفيه بارليه من فرنسا والمخرجة عهد كامل من المملكة السعودية والمخرج أحمد ماهر من مصر والكاتبة الشابة ابتهال الشايب من مصر. وتشمل المسابقة  مشاركة 10 أفلام وهى (وحوش لا وطن) من الولايات المتحدة الأمريكية و(نحو غابات الجليد) من ساحل العاج وفرنسا و(فريتاون) من ليبيريا و(صانعى الخيام فى القاهرة) مصرى أسترالى، و(استقلال) من أنجولا و(الأقزام) غانى إسبانى مشترك و(فيزاراتى) من الهند و(جونونو) من بنين و(فتيات صغيرات) من ساحل العاج وكذلك فيلم (طبيب النساء) من الكونغو.
وتتكون لجنة تحكيم الأفلام التسجيلية الطويلة من المنتج بيدرو بيمينتا من موزمبيق والمخرج هانز كريستيان مانكه من ألمانيا والمخرجة جيهان الطاهرى والمخرج خالد الحجر ومدير التصوير السينمائى وائل صابر من مصر.. أما الأفلام المشاركة بها فهى 13 فيلما وهمى: (جنازة أبى) و(أبداً لم يكونوا أطفالا) من مصر و(الصراع الأخير) من كينيا و(واجب للذاكرة) من مالى و(طريق الخبز) من المغرب و(سيمبين) من السنغال وامريكا و(الفصول الأربعة) من تونس و(رون بوا فى راسي) من المغرب و(رجل لعائلتى) من غينيا و(رنديلا الميكيا) من مدغشقر وفيلم (وحى الأحجار) من نيجيريا و(عروس فاسو فانيه) من بوركينا فاسو وكذلك فيلم (نساء الساعة) من المغرب.
أما لجنة التحكيم المسابقة الطويلة وتضم فلورا جوميز من غينيا بيساو وموسى توريه من السنغال وإدريس الرخ من المغرب وسوسن بدر ومجدى أحمد على من مصر، ومن الأفلام المشاركة بها (هواجس الممثل المنفرد) الجزائر، (بلا ندم) ساحل العاج، (ظل الجنون) مالى، (جوع كلبك) المغرب، (المختفى) ناميبيا، (الإله المفقود) نيجيريا، (منى) نيجيرى بريطانى مشترك، (دولة حرة) جنوب إفريقيا، (لصوص بودا بودا) و(بالا بالا سيسيه) من أوغاندا، (الحمل) إثيوبيا، (عزيز روحو) تونس و(قبل زحمة صيف) مصر.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
«المصــرييـن أهُــمّ»
الرئيس يهـنئ خـادم الحرمين بالعيد الوطنى
«القاهرة» تتصدى لأوجاع الدول النامية فى «مجموعة الـ77»
عبدالله بن زايد لـ«روزاليوسف»: المباحثات مع الرئيس السيسى كانت إيجابية للغاية
وزير التجارة: وجود شركات عالمية فى مصر يعزز ثقة المستثمرين فى اقتصادنا
آلاف الأتراك يشاركون فى مظاهرة ضخمة ببرلين رفضًاً لزيارة أردوغان

Facebook twitter rss