صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

أمريكا تنتهى من إنشاء مطار عسكرى بأهم مناطق النفط السورى

8 مارس 2016



كتب - أحمد متولى


كشفت مصادر سورية أن الولايات المتحدة الأمريكية انتهت تماما من بناء مطارها الأول فى سوريا بمنطقة رميلان الغنية بالنفط بمحافظة الحسكة التابعة لكردستان سوريا.
وأكدت مصادر كردية، أن القوات الأمريكية باشرت بناء مطارين عسكريين بريفى الحسكة وحلب لأغراض عسكرية ومدنية، وقالت المصادر: إن المطار الأول تقوم القوات الأمريكية ببنائه فى محيط «المطار الزراعي» فى منطقة رميلان بريف الحسكة، حيث تم الانتهاء من بناء مدرج طويل، وسط استمرار عمل عشرات المستشارين العسكريين والخبراء والفنيين فيه، وإن المطار الثانى سيتم إنشاؤه فى محيط قرية خراب عشك، الواقعة جنوب شرق مدينة كوباني، وتم تخصيص مساحة كبيرة له.. وأشارت المصادر إلى أن جهودا كبيرة تبذل من قبل القوات الأمريكية للانتهاء من بناء المطارين فى أقرب وقت ممكن لاستخدامهما لأغراض عسكرية ومدنية معا.. يأتى هذا فى وقت تساند فيه قوات التحالف الدولى التى تقودها الولايات المتحدة الامريكية جويا عمليات قوات سوريا الديمقراطية التى تشكل الوحدات الكردية عمادها الرئيسي، ضد تنظيم داعش. ولفتت المصادر إلى أن الهدنة التى جرى الاتفاق عليها بين أمريكا وروسيا كانت لاختبار المطار الجديد وإجراء عمليات إقلاع وهبوط قبل تشغيله فعليا لصالح أمريكا فى منطقة يسيطر عليها الأكراد تسمى بمدينة الذهب الأسود ومعروفة بين الكرد بأنها مدينة نفطية لا تنام من كثرة إنتاجها واحتياطاتها من البترول الممتدة على مساحة 6500 كم مربع أقصى شمال شرق سوريا وترتبط بحدود مع العراق وتركيا.. فيما تسيطر روسيا بدورها على مطار حميميم لتأمين مصالحها وحقول الغاز فى سوريا. ويقول سكان محليون بمنطقة الرميلان: إن بلدتهم تقع على بحر من النفط والموارد الطبيعية الأخرى التى يخطط الغرب للاستيلاء عليها منذ تسريب معلومات فى عام 2009  حول احتياطاتها النفطية الضخمة غير المكتشفة والتى تقدر بـ 315 مليار برميل بالإضافة إلى 69 مليار برميل من الاحتياطات المكتشفة والتى تغطى مطالب السوق المحلية السورية بالكامل لنحو 20 عاما.. ويعد حقل رميلان من أكبر الحقول النفطية فى كردستان سوريا، وشريان دم للاقتصاد السورى منذ اكتشافه عام 1958 ويحتوى على نحو 1300 بئر منتج.. وخرجت رميلان عن سيطرة نظام الرئيس السورى بشار الأسد مع اندلاع الاحتجاجات المسلحة وتحديدا فى 4 مارس 2013 ، لتسيطر عليها بعد ذلك قوات الحماية الكردية «YPK» وطالبت العاملين والمهندسين بالبقاء فى عملهم بحقول النفط.
السكان أكدوا أن لديهم تخوفات من استيلاء الولايات المتحدة على احتياطاتهم النفطية، فى وقت تراقب تركيا المشهد لرفضها سيطرة الأكراد على حقول النفط فى الشمال السورى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مصر محور اهتمام العالم
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى
يحيا العدل
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة

Facebook twitter rss