صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

الإفتاء: داعش يستخدم الأيتام لتنفيذ مخطط شيطانى مخالف للإسلام 

6 مارس 2016



كتب - صبحى مجاهد


كشف مرصد فتاوى التكفير والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء عن جريمة جديدة يرتكبها تنظيم داعش الإرهابى بحق الأطفال الأبرياء، حيث يستغل التنظيم الإرهابى الأطفال الأيتام ليصنع منهم آلات للقتل الممنهج لا تعرف الرحمة ولا تجيد إلا القتل والذبح، وكان التنظيم قد  أصدر فيديو جديدًا، يظهر فيه مجموعة من الأطفال من إحدى دور الأيتام وهم يلعبون بدمى على شكل مسدسات وأسلحة نارية، كما أظهرت مشاهد أخرى لإجبار الأطفال على القيام بتدريبات بدنية وعسكرية تمهيداً لاستخدامهم فى العمليات القتالية.
وأكد المرصد أن التنظيم الإرهابى يسعى من خلال النهج إلى ضمان إعداد وتجهيز أجيال من القتلة، تضمن بقاء التنظيم واستمراره لعقود طالما بقيت تلك الأجيال التى تحمل منهج التنظيم الدموى الذى يبتهج لرؤية الدماء ومشاهدة القتل والذبح.
وأضاف أن التنظيم الإرهابى يعمد إلى سياسة تجنيد الأطفال - خاصة الأيتام - لأنه يعتبرها وسيلة فعالة حيث يخضع التنظيم الأطفال لحصص مكثفة للتشبع بمبادئ التنظيم وحفرها فى أذهانهم فالتنظيم لا يقوم فقط بتدريبهم على التكتيكات العسكرية والمهارات القتالية، بل يقوم بعملية غسل أدمغتهم وصب مبادئه القميئة فيها ليخرج بعد ذلك جيلاً يكره العالم ويمقت سبل السلام.
وذكر مرصد الفتاوى التكفيرية أن التنظيم يضع الأطفال فى سلّم أولوياته؛ لأنه يرى فيهم وسيلة لضمان الولاء على المدى البعيد، حيث يتم أدلجتهم وتدريبهم منذ نعومة أظافرهم على الفكر التكفيرى الدموى، من أجل المحافظة على الولاء لخلافته المزعومة.
وأكد أن هذا الفكر الدموى الذى يستغل الأطفال الأبرياء الأيتام فى تنفيذ مخطط شيطانى مخالف لتعاليم الإسلام ومخالف للفطرة الإنسانية السوية التى جبل عليها هؤلاء الأطفال الأبرياء، وأن  التنظيم تجاهل وصايا الرسول صلى الله عليه وسلم  بإحاطة اليتيم بالرحمة والرأفة وحمايته من كل ما يضره، فقد قال صلى الله عليه وسلم  («أنا وكافل اليتيم فى الجنة هكذا»، وأشار بالسبَّابة والوسطى) «رواه البخارى».
مضيفًا أن من إضاعة اليتيم وإلحاق الأذى به - كما يفعل هذا التنظيم الإرهابى - حيث يورد أيتام المسلمين وغير المسلمين موارد التهلكة بأن يلقيهم لقمة سائغة فى أتون الحرب المستعرة التى لا تجلب إلا التدمير والخراب فى المنطقة العربية والدول المسلمة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
كاريكاتير أحمد دياب
2019عام انطلاق المشروعات العملاقة بـ«الدقهلية»
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)

Facebook twitter rss