صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

فتيات محطات «البنزين» بـ «أنا مصر»: الشغل مش عيب

4 مارس 2016



كتبت - مريم الشريف
 

فى اطار مكافحة البطالة استضافت حلقة امس الأول من برنامج «أنا مصر» عددًا من الفتيات اللاتى قررت تحدى البطالة بالعمل فى محطات الوقود.
وأكد محمد أشرف مدير تشغيل فى إحدى محطات الوقود انه تم تطبيق نظام العمل للفتيات فى محطات الوقود منذ اربعة أشهر.
وأضاف خلال لقائه فى برنامج «انا مصر» مع الاعلامية شيرين الشايب على القناة الاولى  أمس الأول، إن محطات الوقود الحديثة تتم ادارتها وفقا لمعايير وانظمة عالمية.
واشار إلى انه كان هناك تخوف كبير من عمل الفتيات فى محطات الوقود، الا انه تتم المحافظة وتأمين الفتاة قبل وبعد العمل، بحيث ان تكون محطة الوقود فى منطقة سكنية وتخدم عملاء البنزين فقط منعا لحدوث أى مضايقات للفتاة، لافتا الانتباه الى انه تمت دراسة اشياء كثيرة قبل هذا المشروع، منها كيف يكون رد فعل الفتاة لو عميل قام بمضايقتها.
واشار إلى انه لم يفكر فى مسألة فشل هذا المشروع لعدم وجود مبررات للفشل، خاصة ان أى شخص يدخل على هيئة منظمة سينجح.
وكشف أن دخل الفتيات بمحطات الوقود يتراوح ما بين 1700 و2400 جنيه، بالإضافة الى المكافآت مع «البقشيش» الخاص بالعملاء.
وكشف عن انهم لديهم دراسة حاليا لتأهيل الفتيات للعمل فى وظائف قيادية بمحطة الوقود وعدم اقتصارهن على وضع البنزين، من خلال ادخالهن فى الادارة بأن تشرف على الحسابات او وردية عمل مثلا، او تصبح مساعدة مديرة محطة، بالاضافة الى تقلدها منصب مدير محطة فى يوم من الايام.
ولفت الانتباه الى انه فى حالة زواج الفتاة لها إجازات كإجازة الوضع مثلا.
ومن جانبها قالت رباب محمد ليسانس آداب علم نفس، وعاملة فى إحدى محطات الوقود، إنها كانت تعمل معلمة فى مركز لذوى الاحتياجات الخاصة، وكانت متخوفة من ردود فعل المواطنين على عملها فى محطة الوقود، مشيرة الى ان احد العملاء اشاد بها و قال لها «انتى بمائة رجل».
كما اكدت هدير أشرف إحدى العاملات بمحطة الوقود أنها تلقت تدريبا استمر لمدة 10 ايام ، قبل بدأها العمل فى محطات الوقود كمجال جديد.
ونفت تعرضها لأى مضايقات من العملاء، موضحة أنهم سعداء حينما يجدونها تقوم بوضع الوقود لهم.
كما قالت آية إسماعيل عاملة فى إحدى محطات الوقود، إنها تشعر براحة كبيرة من عملها فى محطة الوقود، مؤكدة أنها سوف تستمر فى هذا المجال.
واشارت إلى انها كانت متخوفة من رد فعل المواطنين فى البداية، موضحة بان والدها كان معترضًا على هذا العمل خوفًا من تعرضها لمضايقات من قبل العملاء.
وعن استمرارها فى هذا العمل فى حالة ارتباطها علقت قائلة: «بالنسبة للعريس انا لا اقوم  بشىء خاطئ كى اخجل منه، انا اعمل والعمل ليس عيبا».
وعلى جانب آخر استضاف البرنامج، النائب ماجد طوبيا عضو مجلس النواب عن ائتلاف دعم مصر، والذى اكد انه سيتقدم للبرلمان الاسبوع المقبل بمشروع لإنشاء مناطق انتاجية لتشغيل الشباب.
وأضاف إن الامل الوحيد فى توظيف الشباب هو تأسيس مشروعات جديدة، مشيرا الى أن العديد من المصانع اغلق ابوابه خلال الفترة الماضية.
واكد ان مشروع انشاء مناطق انتاجية للشباب يستهدف تأسيس مراكز تدريب وتأهيل على الحرف والصناعات المختلفة، لافتا الانتباه الى ان هذا المشروع سوف يبدأ بالمحافظات الاكثر فقرا على مستوى الجمهورية، ويستهدف دراسة الاسواق جيدا وآليات التصدير للخارج.
واضاف إن المشروع يستهدف إنشاء وحدات سكنية للعاملين فيها.
وكشف أن المشروع يستهدف تشغيل الشباب من 21 الى 35 عاما، مؤكدا انه يسعى لاستغلال الظهير الصحراوى فى المدن لإنشاء مناطق إنتاجية لتشغيل الشباب.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5

Facebook twitter rss